جيفري يحسم الأمر 5 أطروحات بشأن سوريا ومعارضة جديدة

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك. اشترك الآن

سوشال-متابعة 
جيفري يحسم الأمر 5 أطروحات بشأن سوريا ومعارضة جديدة

كشف رئيس حزب “الإرادة الشعبية”، قدري جميل، عن طرح المبعوث الأمريكي الخاص إلى سوريا، جيمس جيفري، للقوى الكردي خلال زيارته الأخيرة إلى مناطق سيطرة قسد.

وقال جميل في تصريحات إعلامية، إن جيفري طرح خمس نقاط خلال اجتماعه مع القوى السياسية الكردية السورية.

وبحسب جميل فإن الولايات المتحدة “لن تسمح للأتراك بإعادة ما حدث في مدينة رأس العين وتل أبيض، أو الاستحواذ على أرضٍ جديدة، تحت طائلة العقوبات”.

كما حث جيفري، وفقاً لما نقله جميل، على “التعجيل بالاتفاق الكردي- الكردي، لأننا ذاهبون إلى معارضة جديدة وقوية خارج إطار الائتلاف الوطني السوري”.

وأوضح جيفري أن واشنطن لا تعمل لإعطاء الأكراد حكماً ذاتياً، وتؤيد وحدة سوريا مع الحفاظ على حقوق الأكراد، كما دعا إلى فك الارتباط مع “حزب العمال الكردستاني” (PKK).

وشدد جيفري على أن البنود السابقة “استراتيجية أمريكية لا علاقة لها بقدوم أو بذهاب رئيس أمريكي”، في إشارة إلى الانتخابات الأمريكية المقبلة.

وكان جيفري، زار الأحد الماضي مناطق سيطرة قسد، وعقد اجتماعات منفصلة مع كبار مسؤوليها، في وقت أعلنت فيه القوى الكردي في سوريا عن مرجعية موحدة.

وقبل أيام نشرت السفارة الأمريكية في دمشق تصريحات جديدة للمبعوث الأمريكي ’’جيفري’’ عقب زيارته لسوريا تحدث مسؤول فيها عن إمكانية  تحقيق حل دائم للملف السوري خلال المرحلة المقبلة بعد أكثر من 9 سنوات على بداية الصراع في سوريا.

وقال المبعوث الأمريكي الخاص إلى سوريا “جيمس جيفري” إن الحل الدائم في سوريا لا يمكن أن يتم إلا بعد محاسبة رأس النظام السوري “بشار الأسد” على الممارسات التي ارتكبها بحق شعبه طيلة السنوات الماضية.

جاء ذلك في تغريدة نشرتها السفارة الأمريكية على حسابها في موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” نقلت من خلالها تصريحات جديدة أدلى بها “جيفري” بشأن الملف السوري.

وأشار “جيفري” إلى أنه يرحب بالمبادرة الهولندية لمحاسبة النظام السوري على الممارسات المرتكبة بحق السوريين.

وأكد المسؤول الأمريكي أن ما يجري على الأراضي السورية لا يمكن أن ينتهي دون محاسبة “بشار الأسد” والجهات الداعمة له.

ولفت إلى أن النظام السوري وداعميه قد تسببوا بمعـ.ـاناة كبيرة لملايين السوريين منذ عام 2011 حتى يومنا هذا.

وشدد على أنه لا يمكن أن يكون لرأس النظام السوري “بشار الأسد” أي دور في مستقبل سوريا، داعياً المجتمع الدولي إلى التحرك من أجل محاسبته.

واعتبر “جيفري” أن محاسبة الأسد هي الخطوة الأولى على طريق تحقيق الحل الدائم في سوريا، وتلبية تطلعات أبناء الشعب السوري.

وقد أثارت تصريحات المبعوث الأمريكي إلى سوريا “جيمس جيفري” مؤخراً الكثير من الجدل، وذلك نظراً لوجود تناقضات عديدة فيها.

ويرى معظم المتابعين للشأن السوري أن الولايات المتحدة الأمريكية لا تمتلك رؤية واضحة حتى الآن بشأن التعامل مع الوضع في سوريا.

وفي سياق متصل نفى القيادي بالجيش الوطني ’’مصطفى سيجري’’ حقيقة انسـ.ـحاب القـ.ـوات التركية من مناطق في إدلب، وذلك في إطار صفقة مع روسيا.

وقال مصطفى سيجري، في تـ.ـغريدة عبر حسابه بـ”تويتر”: “لم تسـ.ـحب القـ.ـوات التركية أي من سـ.ـلاحها الثقـ.ـيل في إدلب، وما زالت نقاط المراقبة التركية في مكانها، والحديث عن تفـ.ـاهمات تركية روسية جديدة لم نسـ.ـمع بها إلا عبر إعلام العـ.ـدو”.

وأضاف رئيس المكتب السـ.ـياسي في لواء المعتصم: “وجود القـ.ـوات التركية في سورية ضـ.ـمانة حقيقية للحد من العربدة الروسية الإيرانية، وحماية للملايين من أهلنا المدنيين”.

وكان خبير مجلس الشؤون الدولية الروسي، كيريل سيميونوف، كشف الأربعاء الماضي، عن ملامـ.ـح صفقة محتملة بين روسيا وتركيا، بشأن ثلاث مناطق في سوريا، هي إدلب ومنبج وتل رفعت.

ونقلت صحيفة “نيزافيسيمايا غازيتا”، عن “سيميونوف”، قوله: إن “صيـ.ـغة المساومة تتوافق مع إعطاء موسكو قطـ.ـعة من إدلب مقابل جزء من الأراضي الشمالية الشرقية”.

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك. اشترك الآن

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.