كسروا بعضهم.. اقتـ.ـتال بين ميليـ.ـشيا الأسد وميليـ.ـشيا إيران

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك. اشترك الآن

سوشال-متابعة
كسروا بعضهم.. اقتـ.ـتال بين ميليـ.ـشيا الأسد وميليـ.ـشيا إيران

شهدت مدينة البوكمال بريف دير الزور الشرقي، خلال الساعات الماضية، توتـ.ـرا بين الميليـ.ـشيات التي يدعـ.ـمها “الحـ.ـرس الثوري الإيراني” واستـ.ـخبارات النظام السوري.

وقالت شبكة sy+، نقلاً عن مراسلها في دير الزور، إن “عـ.ـناصر من جهـ.ـاز المخـ.ـابرات الجـ.ـوية التابع للنظام، سخـ.ـروا من عـ.ـناصر الفـ.ـوج 47 الممـ.ـول من قبل إيران، وذلك أثناء تواجـ.ـدهم على حـ.ـاجز الفوج في حي الجمـ.ـعيات بمدينة البوكمال، الأمر الذي تسـ.ـبب بمـ.ـشاجرة في الأيدي بداية الأمر”.

وعقب ذلك، انتـ.ـشرت قوات “الفوج 47” في جميع أحياء مدينة البوكمال، وبالمقـ.ـابل استنـ.ـفرت عنـ.ـاصر المخـ.ـابرات في مقراتها الموجودة في المدينة، حيث لا يزال التوتـ.ـر قائما بين الطرفين.

وقبل ذلك بساعات، هاجـ.ـم عنـ.ـاصر من “الفوج 47” مبنى بلدية النـ.ـظام في مدينة البوكمال، وقاموا بمـ.ـداهمة المبنى وضـ.ـرب الموظفين على خلـ.ـفية شـ.ـجار دار بين أحد المنتـ.ـسبين للميـ.ـليشيا وموظت.ـف في البلدية.

وشارك في الاعتـ.ـداء، نحو 15 عنـ.ـصرا من الميليـ.ـشيا، إضافة إلى سيارة دفـ.ـع رباعي مزو.دة برشـ.ـاشات ثقـ.ـيلة، وعليها صور لما يسمى بـ “المـ.ـرشد الأعـ.ـلى الإيراني”، “علي خـ.ـامنئي”.

يذكّر أن مدينة البوكمال شرقي دير الزور، تعتبـ.ـر من أبرز مواقع إيران في المنطقة الشرقية، حيث تسيـ.ـطر عليها ميلـ.ـيشيات أجنبية يمولها “الحـ.ـرس الثوري الإيراني”، وتقيم فيها العشرات من المقرات الأمـ.ـنية والعسكـ.ـرية، كما تستخـ.ـدم العديد من المواقع فيها لتـ.ـدريب المقـ.ـاتلين وتخـ.ـزين السـ.ـلاح والذخـ.ـيرة.

اقرأ أيضا:شاهد- كهرباء من التراب.. نازح سوري يبهر العالم باختراعه (فيديو)

استطاع نازح سوري توليد الكهرباء من التراب بطريقة ذكية جداً الأمر الذي لاقى تفاعلاً واسعاً بين رواد مواقع التواصل الاجتماعي بعد تداول فيديو للمركز الصحفي السوري أثناء مقابلة مع النازح.

وأظهر المقطع المصور نازح سوري يقوم بتوليد الكهرباء من التراب واستخراج الطاقة الدائمة منه، في اختراع فريد بمناطق الشمال السوري.

ويقول اللاجئ أن ظروف الحياة في المخيمات أشعلت برأسه فكرة توليد الكهرباء للاستفادة من الإنارة في ظل وضع مأساوي يعيشه سكان المخيمات ونقص في أهم أساسيات الحياة.

ويقول الرجل يعتقد بأن التراب يستطيع تشغيل الكهرباء لمدة عام كامل، وثم بالإمكان استبدال التراب للحصول على الكهرباء مجدداً.

وأشار أنه الطريقة التي يستخدمها هي من خلال خلص التراب بالماء والخل واستخراج الطاقة الكهربائية من خلال أسلاك يقوم بتوصيلها.

وأظهر المقطع المصور إنارته لأحد المصابيح من التراب فيما بدت قوة الكهرباء بحوالي 5v بحسب مقياس آفو متر الذي ظهر في الفيديو.

حكاية شاب سوري آخر
شاب سوري يطمح بناسا
وكغيرها من المشاريع المبتكرة تطلبت فكرة توليد الطاقة الكهربائية من التراب، تحت اسم “soil tron”، دعمًا ماديًا لتُطبّق فعليًا في مجال الإنارة، وكان ذلك عبر التواصل مع الشركات المتخصصة بمجال الطاقة والتي قدمت دعمًا “بسيطًا” تمكّن الشاب السوري “وائل المصري” من مواليد داريا بريف دمشق من خلاله البدء بشكل “نظامي”.

ابتكار جديد بدعم من “ناسا”
في 29 نيسان الماضي أطلقت وكالة الفضاء الدولية “ناسا” مسابقة محلية في قبرص لتقديم ابتكارات وأفكار جديدة من شأنها إيجاد حلول عالقة في حالات الكوارث والطوارئ.

وائل المصري ترأّس فريقًا قبرصيًا للمشاركة في المسابقة مكونًا من 17 شابًا من مختلف الأعمار والاختصاصات، بما فيها مجال الهندسة الكهربائية والمكانيكية ومجال إدارة الأعمال والرسم.

واستطاع فريق “Nestfold” الذي يقوده وائل الفوز بالمسابقة المحلية والانتقال إلى المرحلة العالمية التي بدأ التصويت عليها لاختيار الخمسة الأوائل، في 9 أيار الجاري، على أن يستمر التصويت لأسبوعين.

والفكرة تعتمد علي تنافر بين قطبين أو تاكل في أقطات تضع في التراب تنتج كهرباء مع مواد أخري كدائرة إلكترونيه و”ترانسستورات” وباقي مواد هى سر هذا الاختراع.

فالجهاز يتكون من زجاجة عادية “حامل ضغط”، وتعتمد فكرة عمل الجهاز بشكل أساسى على المكثف وشريحة الألومنيوم، فعند نزول التراب على المكثف يتم التقاطه عند دائرة الشحن له فتتولد حرارة عند هذه الدائره،

ويتم بعد ذلك تحويل هذه الحرارة المتولدة عبر شريحة الألومنيوم إلى طاقة كهرومغناطيسية تخرج من دائره التفريغ لتنقل هذه الطاقه لا سلكيا في صورة موجات إلى مصدر الإضاءة (المصباح) لتحول بمجرد وصولها له إلى طاقة كهربائية تضىء المصباح.

وينتج هذا الجهاز طاقة كهربائية قدرها 12 فولتا مستخدماً كمية من التراب قدرها واحد لتر يتم مضاعفتها إلى 220 فولتا بواسطة مضاعف الجهد الكهربي، لتكون قادرة على إضاءة المصابيح بشكل كاف ويتم تغيير التراب كل ثلاثة أيام للجهاز، وكلما زادت كمية التراب المستخدمة كلما كانت الطاقة الكهربائية المتولدة أعلى.

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك. اشترك الآن

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.