زلزال عـ.ـنيف يهز إسطنبول

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك. اشترك الآن

سوشال-متابعة
زلزال عـ.ـنيف يهز إسطنبول 
ضرب زلزال قوي نسبيًا قبل قليل مدينة إسطنبول وتسبب بحالة من الذعر بين سكان المدينة ومحطيها.

وقالت وسائل إعلام تركية إن زلزالاً حدث في إسطنبول عصر اليوم الخميس, دفع التاس للخروج للشوارع خوفاً.

وأضافت أن زلزال بقوة 4.2 ريختر في بحر مرمرة قبالة سواحل سيليفري في اسطنبول عند الساعة 16:36 بعد ظهر اليوم.
شعر فيه سكان اسطنبول وكوجالي وتيكرداغ.

وتعيد قوة زلزال إسطنبول اليوم نسبيًا إلى الأذهان الهزة الأرضية التي ضربت بحر مرمرة قبال سواحة سيليفري على بعد 70 كم من مركز مدينة إسطنبول في أيلول/سبتمبر الماضي بقوة 5.8 على مقياس ريختر.

وألحقت الهزة الأرضية آنذاك أضرارًا بعشرات المنازل وتسببت بحالة ذعر كبيرة بين المواطنين دفعت بالآلاف منهم إلى الشوارع والحدائق العامة.

وفي وقت سابق حذر خبير الزلازل البروفيسور ناجي جورور من أن الزلاز التي ضربت تركيا مؤخرا تشير إلى أن الخطر قد ينتقل إلى مناطق التصدعات الأخرى المنتشرة في تركيا.

الخبير دعا في تغريدة عبر تويتر المواطنين إلى ضرورة توخي المواطنين الحذر في الفترة المقبلة استعدادًا لأي هزات أرضية جديدة.

وتعرضت مدينة ملاطيا الواقعة شرق وسط تركيا في وقت سابق ، لزلزال متوسط الشدة، بلغت قوته على مقياس ريختر 4.6 درجات، وعمقه 7 كيلو مترات، ما دفع المواطنين إلى النزول إلى الشوارع.

ويوم الإثنين ضرب زلزال بقوة 4.1 درجة على مقياس ريختر منطقة كوركوت في ولاية موش شرق تركياعند الساعة 11.47 مساء على عمق 9.60 كيلومترات.

وكان البروفيسور مهندس محمد فاتح ألتان أكد على ضرورة اتخاذ خطوات وتدابير سريعة من أجل الاستعداد لزلزال إسطنبول المدمر الذي بات وشيكًا.

البروفيسور ألتان الذي يشغل منصب مدير مركز تدريب وأبحاث الكوارث في جامعة آيدن بإسطنبول، قال في تصريحات: “نحن لسنا مستعدون. الزلزال الذي ننتظره بقوة 7.5 درجات على مقياس ريختر قد يقتل نحو 200 ألف إنسان”.

محمد فاتح ألتان، سلط الضوء على عدد من النقاط اللازم على المهندسين مراعاتها في الإنشاءات الجديدة.

وأوضح ألتان خلال حديثه بمناسبة الذكرى 21 لزلزال مرمرة المدمر الذي وقع في 17 أغسطس 1999، أن زلزال إسطنبول قد يقع في أي لحظة، وأضاف ألتان: “خط تصدع شمال الأناضول يعتبر مهم وخطير بالنسبة لتركيا. هذا الصدع يتحرك نحو الغرب تدريجيًا وتسبب في زلازل كبيرة سابقًا. وسيسبب المزيد من الزلازل.

اتجاه الصدع نحو الغرب مستمر حتى الآن. نحن ننتظر زلزالا مدمرا. مرت 21 عامًا على الزلزال المدمر السابق، ولكننا لسنا جاهزين. لم نقم بعمل الاستعدادات الكافية. لقد بتُّ أسمع أصوات أقدام ذلك الزلزال يقترب. علينا أن نجعل الزلزال لا يحدث كارثة بشكل عاجل”.

وأكد ألتان أن زلزال إسطنبول قد يقتل نحو 200 ألف شخص، وأن عدد المتأثرين بالزلزال قد يتجاوز 25 مليون إنسان، مشيرًا إلى أن الزلزال من المتوقع أن يكون بقوة 7.5 ريختر.

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك. اشترك الآن

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.