فيصل القاسم يوقع بشار الأسد في الفخ بتحدي جديد

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك. اشترك الآن

سوشال-متابعة
فيصل القاسم يوقع بشار الأسد في الفخ بتحدي جديد

تحدى الإعلامي السوري الشهير “فيصل القاسم” رأس النظام السوري بشار الأسد التعليق على ما يجري في منطقة الشرق الأوسط من اتفاقيات جديدة.

وقال القاسم في منشور له على صفحته في فيسبوك “أتحدى بشار الأسد أن يقول كلمة واحدة ضد اتفاقات السلام الجديدة بين إسرائيل وبعض الدول العربية”.

وأضاف، “إن كنت رجلاً علق بكلمة…واضح أنك أصبحت تتسول وتتوسل السلام بعد أن بعت سوريا بالجملة والمفرق..كما جاء على لسان بوقك البعصي مهدي دخل الله قبل ايام”.

واستطرد في منشور آخر قائلاً “إلى المقاومين المزعومين: عارضوا التطبيع مع إسرائيل كما شئتم…من حقكم…ونشد على أيديكم…لكن من يعارض التطبيع مع الصهاينة يجب أن لا يكون تابعاً للمحتلين والغزاة الصفاينة”.

وأوضح، الصفاينة يحتلون أربع عواصم عربية وبلداً عربياً كبيراً اسمه الأحواز تزيد مساحته على مساحة فلسطين عشرات المرات”.

وتابع في منشور له مشيرة لنظام الأسد “عندما تكون مفروضاً على شعبك من الخارج ولا تحظى بحاضنة شعبية حقيقية كالتي يحظى به القادة المنتخبون ديمقراطياً، فلا عجب ان ترتمي بأحضان القاصي والداني من أجل حماية نظامك وملكك”.

وفي السياق شارك القاسم منشوراً على صفحته لشخص يدعى عمار والذي اعتبر أن إسرائيل سلمت سوريا لروسيا، لافتاً أن العلاقة الروسية الإسرائيلية تعتبر واحدة فروسيا تنفذ أجندة إسرائيل في سوريا.

وكان ناشطون تداولوا على مواقع التواصل الاجتماعي مقطعاً مصوراً لعضو قيادة حزب البعث التابع للنظام، يطالب فيه بالانسحاب من محور المقاومة والممانعة.

وأظهر المقطع المصور للدكتور “مهدي دخل الله” أثناء مقابلة له مع الإخبارية السورية التابعة لنظام الأسد يروج فيه للتطبيع مع الاحتلال الإسرائيلي وأن هذف المقاومة انتهى.

وأضاف، اذا كان هناك توافق تعمل عليه روسيا وأمريكا ويعملون لأجله فإن سوريا ترضى به لأن محور المقاومة قد حقق أهدافة.

وأكمل في مقابلته أن هذه ماهية العلاقات الدولية فلا يوجد أسود وأبيض باستمرار لتقاطعه المذيعة بأن هذا قد يكون بعيد فيرد لا بل قريب جداً وسنرى.

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك. اشترك الآن

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.