200 غـ.ـارة إسرائيلية تحول سوريا إلى “بقعة جحـ.ـيم” للإيرانيين.. صور تظهر نسف منشآت صـ.ـاروخية

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك. اشترك الآن

سوشال-متابعة
200 غـ.ـارة إسرائيلية تحول سوريا إلى “بقعة جحـ.ـيم” للإيرانيين.. صور تظهر نسف منشآت صـ.ـاروخية

كشف تقرير نشرته شبكة “فوكس نيوز” الأمريكية، أن إسرائيل حولت سوريا إلى “بقعة جحـ.ـيم” للإيرانيين، وذلك بشـ.ـنها أكثر من 200 ضـ.ـربة جوية.

ونقلت الشـ.ـبكة عن مسؤوليين، أن “إسرائيل شنت أكثر من 200 غـ.ـارة جـ.ـوية ضـ.ـد القـ.ـوات الإيرانية والميليـ.ـشيات العمـ.ـيلة في سوريا على مدى السنوات الثلاث الماضية”.

وأشارت إلى أن “إسرائيل شـ.ـنت غـ.ـارات جوية في شمال سوريا لتدمـ.ـير منشأة لإنتاج الصـ.ـواريخ يوم الجمعة في الذكرى التاسعة عشرة للهجـ.ـمات الإرهـ.ـابية على الولايات المتحدة”.

وأضاف التقرير: أن “المنشـ.ـأة التي كانت تحتـ.ـوي على صـ.ـواريخ على الأرجـ.ـح دمـ.ـرت، وقد تضـ.ـرر الهيـ.ـكل الثاني، بما فيه من آلات ومعـ.ـدات، وفقًا للتقييم الجديد”.

وأوضح أن “الهجـ.ـوم يهـ.ـدف إلى إضـ.ـعاف إنتاج الصـ.ـواريخ في سوريا لصـ.ـالح حـ.ـزب الله، من خلال الإضـ.ـرار بعـ.ـناصره الحـ.ـاسمة”، وفقا للتقـ.ـييم الذي قدم في 13 سبتمبر/أيلول/، بعد يومين من الضـ.ـربات الجـ.ـوية.

وأظهرت صور الأقمار الصـ.ـناعية الجديدة من شركة ImageSat International آثار الغـ.ـارات الجوية الإسرائيلية على مجمع الصـ.ـواريخ في السفيرة خارج مدينة حلب.


اقرأ أيضا:ألمانيا تعلن استقبال دفعة جديدة من اللاجئين

أعلنت المستشارة الألمانية (أنجيلا ميركل)، أنها أجرت محادثات مع وزير الداخلية الألماني (هورست سيهوفر)، بخصوص الحـ.ـرائق التي نشبـ.ـت في (مخيم موريا) للاجئين في جزيرة ليسبوس الوينانية، وقد تم التوصل لقرار حاسم يتيح استقبال 1500 لاجئ من اليونان.

وبحسب ما نشرته صحبفة (sözcü) وترجمته تركيا بالعربي، فإن “ميركل اكدت هناك مأساة إنسانية في مخيم موريا للاجئين في ليسبوس في اليونان وخاصة بعد  اندلاع الحريق مؤخرًا في المخيم والذي تم تجهيزه لاستيعاب ألفي شخص، إلا أن الحقيقة هو أن 12 ألف شخص باتوا يقيمون في المخيم بفعل تدفق المهاجرين المستمر.

واضافت: “الآلاف من اللاجئين يكافحون من أجل البقاء على قيد الحياة في ظل ظروف صعبة ولم يتمكنوا حتى من العيش في الخيام بعد الحريق ، هذا وقد بدأ اللاجئون الذين لم يحصلوا على المياه النظيفة والطعام بالإقامة في الشوارع وعلى الطرقات العامة، وسط استمرار الاشتباكات بين قوات الأمن اليوناني واللاجئين الذين يريدون الانتقال إلى دول أوروبية أخرى احتجاجاً على الظروف”.

وذكرت: “صرحت ميركل أنه على الرغم من أن رئيس الوزراء اليوناني (كيرياكوس ميكوتاكيس) أعلن مؤخرًا أنهم سيبنون مركزًا دائمًا للاجئين في الجزيرة إلا أن ذلك لم يكن كافيًا للحد من التوترات وخاصة بالنسبة العائلات التي لديها أطفال، وقد جاء القرار الحاسم من ألمانيا، على لسان المستشارة أنجيلا ميركل، بأن ألمانيا مستعدة لقبول 1500 لاجئ من الجزر اليونانية”.

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك. اشترك الآن

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.