تركيا تصعد وتتعهد بدحر “تحالف الشر” في شرق المتوسط

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك. اشترك الآن

سوشال-متابعة فريق التحرير
تركيا تصعد وتتعهد بدحر “تحالف الشر” في شرق المتوسط

تعهدت تركيا، اليوم الاثنين، بدحر ما أسمتهم “تحالف الشر” في شرق البحر المتوسط في إطار التصعيد مع اليونان ونظام الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي.

وقالت وزارة الخارجية التركية إن “الذين يتصرفون بمفهوم “أنا المالك الوحيد للبحر المتوسط” سيصابون بخيبة أمل”.

وأضافت الوزارة في بيانها أن “اليونان أظهرت من خلال اتفاق ترسيم الحدود البحرية الذي أبرمته مع مصر أنها غير صادقة في موضوع الحوار معنا”.

وتابعت الوزارة “أنقرة لديها القدرة والإمكانات لدحر تحالف الشر المشكل ضدها في البحر المتوسط”، وفقًا لوكالة الاناضول.

وأكدت الخارجية التركية أن الوجود العسكري التركي في منطقة البحر المتوسط “لا يهدف إلى تصعيد التوتر فيها بل هو للدفاع عن الذات إذا استدعت الضرورة”.

وفي سياق متصل قال ابراهيم قالن المتحدث باسم الرئاسة التركية إن اليونان هي التي تتسبب بزعزعة الأمن في شرق المتوسط وتخل بالاتفاقيات المبرمة.

وأكد قالن تصريحات خلال مقابلة تلفزيونية أن تركيا لن تسمح لأي مبادرة من شأنها حبس تركيا في منطقة ضيقة شرق المتوسط.

وشدد على أن “توقيع أثينا والقاهرة اتفاقية ترسيم الحدود البحرية بحكم العدم بالنسبة لتركيا، لأننا نعتبر هذه الاتفاقية مبادرة جديدة لحبس تركيا في منطقة ضيقة بشرق المتوسط”.

ويشتعل الصراع بين مصر وقبرص واليونان من جهة، وتركيا من جهة أخرى على ثروات البحر المتوسط، حيث اتهمت مصر السلطات التركية “بمواصلة اتخاذ إجراءات أحادية” تزيد من حدة التوتر في المتوسط، على خلفية إرسال أنقرة سفينة ثانية إلى سواحل شمال قبرص للتنقيب عن الغاز هناك.

وكانت تركيا وقعت، في نوفمبر/تشرين الثاني/ الماضي، مذكرتي تفاهم مع حكومة السراج في ليبيا، حول التعاون الأمني والعسكري وتحديد مناطق النفوذ البحري في البحر المتوسط، الأمر الذي أثار حفيظة مصر واليونان وقبرص.

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك. اشترك الآن

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.