الفيلق الثالث بالجيش الوطني يحلّ فرقة تابعة له ويسيطر على مقارها.. ما السبب؟

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك. اشترك الآن

سوشال – متابعة

حلّ “الفيلق الثالث” في الجيش الوطني السوري “الفرقة 23” التابعة له، وسيطر على كامل مقارها، بعد إطلاقه حملة ضدها بسبب ملفات قضائية متعلقة بقائد الفرقة.

وأفاد “سراج الدين العمر” مدير المكتب الإعلامي في الفيلق الثالث لـ”نداء سوريا” بأن الفيلق بدأ حملة أمنية ضد “الفرقة 23” بسبب وجود دعاوى قضائية ضد قائد الفصيل وبعض العناصر.

وأوضح أن الحملة ضد الفرقة جاءت حتى لا تستغل اسم الفيلق الثالث في ملفات الفساد كونها تابعة له، أو تشوه صورته.

ولفت إلى أن باقي عناصر الفرقة ممن لم يتورطوا بقضايا فساد سيتم توزيعهم على باقي كتائب وفرق الفيلق الثالث.

وأصدر قائد الفيلق الثالث قراراً اطّلعت عليه “نداء سوريا” دعا فيه العناصر العاملين ضمن “الفرفة 23” سابقاً، لمراجعة فرع التنظيم في الفيلق لإعادة تنظيمهم وتكليفهم بمهام، وذلك خلال مدة أقصاها أسبوع.

جدير بالذكر أن هيئة الأركان العامة في الجيش الوطني السوري كانت قد أطلقت عدة حملات أمنية ضد مجموعات عسكرية تنتشر في ريف حلب الشمالي والشرقي، وذلك بتهمة “الفساد”، وفقاً لما كانت تُعلن.

اقرأ أيضاً:  “المونيتور”: التصعيد الكامل يلوح في إدلب.. وهذه السيناريوهات العسكرية المتوقعة

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك. اشترك الآن

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.