الليرة السورية تعود للانهيار وتسجل رقماً جديداً

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك. اشترك الآن

سوشال-متابعة فريق التحرير
شهدت الليرة السورية تراجع ضمن مراحل الانهيار الاقتصادي التي طرأت عليها وفق تعاملات سوق الصرف اليوم الثلاثاء وذلك بعد انتهاء عطلة عيد الأضحى المبارك، التي تعطلت بموجبها حركة التعامل ضمن مراكز الصرافة في معظم المناطق .

ويشكل هذا الانهيار الاقتصادي المتجدد الذي يتفاقم عوائق جديدة تضاف إلى مصاعب الحياة اليومية والمعيشية للسكان في الشمال السوري لا سيّما النازحين مع انخفاض قيمة العملة المنهارة وسط انعدام لفرص العمل، وغياب القدرة الشرائية عن معظم السكان، حيث حافظت الأسعار على ارتفاعها دون تأثيرها بأي تحسن حققته الليرة السورية خلال الأيام الماضية.

هذا وأعلنت شركة وتد للبترول التابعة لهيئة تحرير الشام اليوم الثلاثاء، 4 آب/ أغسطس عن أسعار المحروقات في محافظة إدلب، دون توضيح الأسباب وراء رفع الأسعار المتكرر بالرغم من اعتماد الشركة على بيع مواد المحروقات للمواطنين بالليرة التركية.

بالمقابل أبقى المصرف المركزي على ثبات نشراته للمصارف والبنوك الخاصة، والتدخل لسعر 1250 ليرة للدولار الواحد، و1414 ليرة لليورو، بالإضافة لـ 1250 ليرة لسعر الحوالات الخارجية واستيراد المواد الأساسية.

في حين يواصل المصرف المركزي، التابع للنظام تحذيراته لكافة الأشخاص ممن استلموا مبالغ مالية عبر الحوالات الخارجية دون الرجوع إلى شركات الصرافة المالية المرخصة لدى النظام، من مواجهة تهمة “تمويل الإرهاب”، ضمن ما زعمت أنّها إجراءات رقابية على التعاملات المالية التي تتضمن ملاحقة المخالفين لهذا التحذير.

وبحسب جمعية الصاغة التابعة للنظام ارتفع غرام الذهب اليوم بقيمة 5 آلاف ليرة سورية اليوم بعد أن كان قد سجل يوم الخميس الماضي سعراً قدره 105 آلاف ليرة سورية للغرام عيار 21 قيراط.

وقالت الجمعية عبر صفحتها على فيسبوك إن أسعار الذهب في مناطق سيطرة النظام بلغ سعر غرام الذهب عيار 21 قيراط 110 ألف ليرة سورية و سعر غرام الذهب عيار 18 قيراط عند 94 ألف و 286 ليرة سورية.

بينما سجلت الأونصة الذهبية السورية سعراً قدره   3 ملاين  و 900 الف ليرة سورية  وذلك وفقاً لسعرها العالمي البالغ 1979 دولاراً.

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك. اشترك الآن

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.