اقتتالات داخلية تُخلف قتلى بين ميليشيات روسيا وإيران بدير الزور

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك. اشترك الآن

سوشال-متابعة فريق التحرير
أفادت مصادر إعلامية محلية، بوقوع اشباكات بين ميليشيا مدعومة من روسيا وأخرى مدعومة من إيران، في ريف دير الزور شرقي سوريا.

وذكرت شبكة “فرات بوست”، السبت، أن الاشتباكات اندلعت في بلدة الخريطة بريف دير الزور الغربي بين ميليشيات الدفاع الوطني وميليشيا لواء فاطميون الأفغاني، وخلفت قتلى وجرحى بين الطرفين.

وأوضحت أن سبب الاشتباك يعود إلى خلافات بين الطرفين حول التهريب والمعابر، مشيرةً إلى أن ميليشيات الأسد طوقت المنطقة عقب الحادثة وسحبت الجثث ومنعت الاقتراب أو الدخول إليها.

وكانت اشتباكات مماثلة اندلعت بوقت سابق اليوم بين مليشيا الفيلق الخامس التابع لروسيا، وميليشيات الفرقة الرابعة المقربة من إيران في بلدة الشجرة في ريف محافظة درعا.

يُذكر أن الميليشيات التي دعمت نظام الأسد خلال السنوات الماضية، بدأت تسعى لتوسيع نفوذها وتحصيل مردود مادي، من خلال عمليات القتل والخطف وفرض الأتاوات على السكان بحجة تأمين الحماية.

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك. اشترك الآن

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.