أول تعليق من أردوغان حول الانتخابات في سوريا.. وهذا ما قاله حول بقاء الجيش التركي

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك. اشترك الآن

سوشال – متابعة

أفاد الرئيس التركي “رجب طيب أردوغان” بأن جيش بلاده سيبقى في الأراضي السورية حتى ينال الشعب السوري الحرية والسلام والأمن.

وعلَّق “أردوغان” على انتخابات “مجلس الشعب” في نظام الأسد التي أجريت مؤخراً، حيث استنكـ.ـر صمت الأمم المتحدة والدول التي تنادي بالديمقراطية، إزاء إجـ.ـبار السوريين على المشاركة في الانتخابات المزعومة.

ولفت إلى أهمية العمل لـ”إعلاء صوت المظـ.ـلو مين والمضطـ.ـهد ين السوريين”، في الوقت الذي سيبدأ فيه نظام الأسد “الاحتفالات فرحاً بنتائج الانتخابات”.

وكان نظام الأسد قد أجرى مؤخراً ما يسمى انتخابات “مجلس الشعب”، على الرغم من وجود ملايين السوريين خارج البلاد، وقتـ.ـلـ.ـه وجـ.ـر حـ.ـه واعتـ.ـقـ.ـا له مئات الآلاف فقط لمطالبتهم بالحرية والكرامة.

واستنـ.ـكرت بدورها واشنطن الانتخابات البرلمانية لنظام الأسد، حيث ذكرت المتحدثة باسم الخارجية الأمريكية “مورغان أورتاغوس” أن النظام أجرى ما يسمى “انتخابات برلمانية” في سوريا، ساعياً بذلك إلى تصوير هذه العملية “المريبة” على أنها نجاح ضـ.ـد “التـ.ـآمر الغربي” المزعوم، إلا أنها في الواقع هي مجرد حلقة يضعها “الأسد” ضمن سلسلة طويلة من الانتخابات الـ.ـزا ئـ.ـفة غير الحرة التي لا يملك فيها الشعب السوري أيّ خيار حقيقي.

وأضافت “أورتاغوس” في بيان ترجمته “نداء سوريا”: “لم تشهد سوريا أيّ انتخابات حرة ونزيهة منذ وصول حزب البعث إلى السلطة ولم يكن هذا العام استثناءً، فقد رأينا في تقارير ذات مصداقية عالية قيام موظفي النظام بتوزيع بطاقات الاقتراع المملوءة بالفعل بمرشحي حزب البعث، ولم يتم تأمين خصوصية الناخبين”.

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك. اشترك الآن

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.