اغـ.ـتيال ضـ.ـابط جديد في دمشق

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك. اشترك الآن

سوشال-متابعة فريق التحرير
أعلنت مجموعة تطـ.ـلق على نفسها “سرايا قاسيون”، اليوم الاثنين، اغتيـ.ـال قيادي في قـ.ـوات النظـ.ـام بمنـ.ـطقة “وادي بردى” بريف دمشق.

وأوضحت “سرايا قـ.ـاسيون” في بيان نشرته عبر قناتها في تلغرام، أن مقـ.ـاتليها اغتـ.ـالوا قـ.ـيادياً في “الفرقة الرابعة” التابعة لقـ.ـوات الأسد “نزار زيدان”، بتفجـ.ـير عبـ.ـوة ناسـ.ـفة في سيارته يوم أمس في منطـ.ـقة “وادي بردى” بريف دمـ.ـشق

وقالت شبكة “صـ.ـوت العاصـ.ـمة” إن “زيدان”ينـ.ـحدر من بلدة دير مقـ.ـرن، وكان أحد عناصـ.ـر المعـ.ـارضة، قبل إجـ.ـراء تسـ.ـوية أمـ.ـنية مع نـ.ـظام الأسد، بعيد خـ.ـروج الفـ.ـصائل نحو شمال سوريا، وتشكـ.ـيل مجمـ.ـوعة قـ.ـوامها 40 عنصـ.ـراً للقـ.ـتـال إلى جـ.ـانب “الفـ.ـرقة الرابعة”.

وتقول “سـ.ـرايا قاسيـ.ـون” إنها تنفـ.ـذ هجـ.ـمـ.ـات ضـ.ـد قـ.ـوات النظـ.ـام بشكل متكرر في دمشق وريفها، كان آخرها يوم الجمعة الفائت، إذ أعت.ـلنت تفـ.ـجير حـ.ـاجز لفـ.ـرع “الأمـ.ـن العسـ.ـكري” بمنطـ.ـقة سقـ.ـبا بالغـ.ـوطة الشرقية لكنها لم تنشر أي صورة أو تسجيلاً مصوراً يوثق العـ.ـمليات التي تقول إنها نفـ.ـذتها، ويقـ.ـتصر ذلك على إصدار بيـ.ـانات مكـ.ـتوبة.

اقرأ ايضا: اقـ.ـتتال داخلي بين ميليـ.ـشيا الأسد
شنـ.ـت ميليشـ.ـيا “الدفاع الوطني” التابعة للنظام السوري هجـ.ـوماً على مواقع ميليشـ.ـيا “أسود الشرقية” داخل مدينة دير الزور وفـ.ـرضت سيطـ.ـرتها على 3 من مواقع الأخيرة.

وأكدت مصادر محلية أن “الدفـ.ـاع الوطـ.ـني” هاجـ.ـمت ظهر أمس الأحد ميليـ.ـشيا “أسود الشرقية” في بادية “الشولا”، وأجبـ.ـرتها على الانسـ.ـحاب من 3 نقاط وأعادتها إلى مقـ.ـراتها الرئيسـ.ـية في “ضاحية الجورة”.

وبحسب شبكة “دير الزور 24” فإن تلك المواجهـ.ـات سبـ.ـقها بأيام اشتـ.ـباكات عنيفة بين “أسود الشرقية” وميليـ.ـشيا “لواء القـ.ـدس” الفلسطيني، نتيجة خـ.ـلاف على منزل في حي “الحمـ.ـيدية” بدير الزور.

وأشار المصدر إلى أن الاشتبـ.ـاكات اندلـ.ـعت قـ.ـرب فـ.ـرع أمـ.ـن الدولة وحي “الحميدية” وأطراف حي “القصور” واستمرت لساعات قبل أن تتـ.ـدخل قـ.ـوات النـ.ـظام السوري لفت.ـضها.

جدير بالذكر أن محافظة دير الزور تشهـ.ـد بشكل متكرر اشتـ.ـباكات ومواجـ.ـهات بين الميلـ.ـيشيات المساندة لنظام الأسد، ويعود سبب معظمها إلى صـ.ـراع النفـ.ـوذ وانقـ.ـسام ولاء كل منها بين روسـ.ـيا وإيران.

وفي سياق متصل طـ.ـردت القوات الروسية عناصر مـ.ـيليشيات الأسد من حقل “الورد” النفطي أمس السبت الواقع في بادية البوكمـ.ـال شرق دير الزور وفرضـ.ـت سيطـ.ـرتها عليه رفقة مجـ.ـموعة من عنـ.ـاصر “لـ.ـواء القـ.ـدس” الفلسطيني.

وأكدت مصادر محلية دخول 20 عنصـ.ـراً من القـ.ـوات الروسية يرافـ.ـقهم قرابة الـ50 عنصـ.ـراً من “لواء القـ.ـدس” المـ.ـوالي لموسكو إلى الحقل المذكور، وقيامهم بطرد عـ.ـناصر فرع الأمـ.ـن العسـ.ـكري المتـ.ـمركزين به.

وأضافت المصادر أن القـ.ـوات الروسية حـ.ـصنت محيـ.ـط الحقل ورفعت سواتر ترابية داخله وزودت عنـ.ـاصر “لـ.ـواء القـ.ـدس” الذين تم إدخـ.ـالهم بهـ.ـدف استخـ.ـدامهم في مهـ.ـام الحـ.ـراسة والمت.ـراقبة بمـ.ـضاد طـ.ـيران أرضي و15 آلية عسـ.ـكرية.

يذكر أن المنطقة الشرقية تشهد تـ.ـنافساً خفـ.ـياً وصراعاً على النفوذ بين روسيا وإيران، فقد تصـ.ـاعد التـ.ـوتر بين الطـ.ـرفين مؤخراً حتى وصـ.ـل إلى مواجـ.ـهات بين الميـ.ـليشيات المرتبطة بهما، حيث دارت اشـ.ـتباكات في مدينتي الميادين والبوكمال شرق دير الزور وأدت إلى وقـ.ـوع قتـ.ـلى وجـ.ـرحى من الجانبين .

وفي سياق منفصل أكدت مصادر إعلامية سورية, أن انسحـ.ـاباً كبيراً لروسيا وقـ.ـوات النظام من بلدة عين عيسى في الريف الشمالي من الرقة, وذلك عقـ.ـب ساعات قليلة على القمة الثلاثة التي جمعـ.ـت تركيا وروسيا وإيران الأربعاء الماضي

وبحسب ما أكدت مصادر إعلامية, فقد انسـ.ـحب رتل ضـ.ـخم لقـ.ـوات النظام والميلـ.ـيشيات الروسية من بلدة عين عيسى متـ.ـجهاً إلى غربي مدينة الرقة.

وأضافت المصادر أن الرتـ.ـل كان مؤلـ.ـفاً من 15 حافلة تحمل بداخلـ.ـيها مايقارب 500 عنصر من عنـ.ـاصر النـ.ـظام والميلـ.ـيشيات الروسية.ـ

بالإضافة لآليات عسـ.ـكرية كانت قد انسـ.ـحبت من معـ.ـبر الهـ.ـورة إلى مناطق سيطـ.ـرة قوات النـ.ـظام في المدينة.

وبحسب ذات المصادر فإن القـ.ـوات الروسية انسحـ.ـبت أيضاً, حيث تم رصد رتل روسي انسـ.ـحب من بلدة عين عيسـ.ـى إلى مناطق سيـ.ـطرة قوـ.ـات النظام في مدينة الرقة.ـ

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك. اشترك الآن

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.