إعلام كـ.ـاذب.. التحالف يهـ.ـين الأسد

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك. اشترك الآن

سوشال-متابعة فريق التحرير
نفى المتحدث باسم التحالف الدولي، لمرة جديدة، ما تناقلته وكالة أنباء النظام “سانا”، حول تعـ.ـرض قـ.ـوات التـ.ـحالف لهجـ.ـوم بريف دير الزور، مكـ.ـذباً الأخبار التي تبثها وكالات النظام لمرة جديدة، إذ سبق للتـ.ـحالف ان كذبها بخبر سابق نشرته.

وقال العقيد مايلز كاغينز، المتحدث باسم قوات التحـ.ـالف الدولي عبر تويتر: “وكما أنّ شروق الشمس ومغيبها في كل يوم هي حقيقة سـ.ـاطعة، فإنّ وكالة سانا تنشر قصة زائـ.ـفة أخرى، فلم يحدث هذا الهجـ.ـوم على الإطـ.ـلاق”. وأرفـ.ـق كاغينز تغريدته بصورة لخبر ‹سانا› مكتوب عليها بالخط الأحمر ‹FA.KE!!!› أي كـ.ـاذب.

وكانت تحدثت “سانا” عن تعـ.ـرض رتل آليات تابعة للجيـ.ـش الأمـ.ـريكي لهجـ.ـوم بعبـ.ـوة ناسـ.ـفة، أثناء مروره في منطقة البصيرة بريف دير الزور الشرقي، ونقلت عنها وكالات روسية عدة بشكل واسع.

وسبق أن نفـ.ـى المتحدث باسم قوات التحالف الدولي في الحـ.ـرب على “داعـ.ـش” في سوريا والعراق، الكولونيل مايلز كاينغز، صحة تقارير أفادت بإصـ.ـابة جنـ.ـود من التحـ.ـالف في كمين شمالي شرقي سوريا، ووصف تلك الأنـ.ـباء بـ”الزائـ.ـفة”.

اقرأ ايضا: إجراء كارثـ.ـي لنظام الأسد في السويداء
أجـ.ـرى نظام الأسد “تسـ.ـوية وضـ.ـع” لإحدى أخـ.ـطر عصـ.ـابات الخـ.ـطف والـسلب في محافظة السويداء جنوبي سوريا.

وأكدت مصادر محلية أن التسـ.ـوية شمـ.ـلت 22 شخصـ.ـاً من المتـ.ـورطين بعملـ.ـيات خطـ.ـف وسلـ.ـب وطـ.ـلب فـ.ـديات في بلدة عريقة بريف السويداء الشمالي الغربي.

وأشارت المـ.ـصادر إلى أن الاتـ.ـفاق نـ.ـص على تسـ.ـليم أفراد العـ.ـصابة أسلحـ.ـتهم مقـ.ـابل تقـ.ـديم ضـ.ـمانات لهم بعـ.ـدم التـ.ـعرض لهم أو ملاحقـ.ـتهم أمنيـ.ـاً.

وذكرت شبكة “السويداء 24” أن الاتفـ.ـاق جـ.ـرى بين النظـ.ـام والعصـ.ـابة ولم يكن للقـ.ـوات الروسية أي دور به، وتم التوصل إليه بعد تطـ.ـويق جـ.ـيش الأسد لبلدة “عريقـ.ـة” ووضـ.ـع حـ.ـواجز على الطرق المـ.ـؤدية إليها.

ونقلت الشبكة عن مصدر في “عريقـ.ـة” قوله إن السـ.ـلاح الذي سلـ.ـمه أفراد العصـ.ـابة للنـ.ـظام عبـ.ـارة عن خـ.ـردة، مؤكـ.ـداً أنهم ما زالوا يمتلـ.ـكون كمـ.ـيات من الأسلـ.ـحة والذخـ.ـائر من بينها رشاشـ.ـات متوسـ.ـطة.

وكان نظـ.ـام الأسد قد جنـ.ـد أفراد عصـ.ـابة “عريقـ.ـة” عقـ.ـب اند.لاع الثـ.ـورة ضـ.ـده ضـ.ـمن الميليـ.ـشيات التابـ.ـعة له وتحت مسمى “اللجـ.ـان الشعبية” بدعـ.ـم من جمعية “البستان” التابعة لـ”رامي مخلوف”، وقاتلـ.ـوا إلى جـ.ـانب جيـ.ـش الأسد في العديد من المناطق، إلا أنهم شـ.ـكلوا عـ.ـصابة للخـ.ـطف والـ.ـسلـ.ـب بعد انقطـ.ـاع الدعـ.ـم عنهم.

جدير بالذكر أن النظام السوري قرر العام الماضي التغاضي عن عدد من عنـ.ـاصر عصـ.ـابات الخـ.ـطف في السويداء تحت مسمى “تسـ.ـوية” الوضـ.ـع، والتي تضـ.ـمنت عدم ملاحقـ.ـتهم أو محـ.ـاكمتـ.ـهم رغم الجـ.ـرائم التي ارتكبـ.ـوها بحـ.ـق المدنييـ.ـن، الأمر الذي شجـ.ـع على عمـ.ـليات الخطـ.ـف وطـ.ـلب الفـ.ـدية في المنـ.ـطقة.
المصدر:  نداء سوريا

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك. اشترك الآن

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.