سوريا على طاولة المباحثات

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك. اشترك الآن

سوشال-متابعة فريق التحرير
أعلنت الرئاسة الروسية اليوم الثلاثاء عن عزم رؤساء الدول الثلاث الضامنة لمحادثات “أستانا” حول سوريا عقد قمة جديدة، وذلك عبر تقنية الفيديو.

وذكر المتحدث باسم الرئاسة الروسية “دميتري بيسكوف” أن الرئيس الروسي “فلاديمير بوتين” سيجري غداً الأربعاء محادثات بواسطة الفيديو مع نظيريه التركي “رجب طيب أردوغان” والإيراني “حسن روحاني” ومن المتوقع أن تتركز على الملف السوري.

وفي الثاني عشر من حزيران/ يونيو الماضي أعلن وزير الخارجية التركي “مولود جاويش أوغلو” أن بلاده تبحث مع شركائها في مسار أستانا عقد قمة جديدة من المحادثات في العاصمة الإيرانية “طهران”، مشيراً في الوقت ذاته إلى أن الأطراف الثلاثة تفكّر في عقد اجتماع عن بُعد بسبب جائحة “كورونا”.

بدوره أكد المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية “عباس موسوي” وجود مباحثات بين الدول الضامنة لمسار “أستانا” لعقد قمة ثلاثية، إلا أنه لم يذكر محاور الاجتماع أو الملفات التي سيتم بحثها، على الصعيد السوري أو غيره من الملفات.

يُذكر أن الزعـ.ـماء الثلاثة كانوا قد عقدوا في السابع عشر من أيلول/ سبتمبر الماضي قمة في العاصمة التركية “أنقرة” لبحث الملف السوري، وقد خـ.ـرجت بآراء متباينة ومتوافقة بذات الوقت.

وقد أكد البيان الختامي لها أن القـ.ـادة عبّروا عن قلقهم إثر زيادة “هيئـ.ـة تحـ.ـرير الشـ.ـام” لوجودها في الشمال السوري، وأكدوا على التعاون المشترك من أجل القضـ.ـاء على “تنظـ.ـيم الدولـ.ـة”، و”جبهـ.ـة النـ.ـصرة” المصـ.ـنفين من قِبل مجلس الأمـ.ـن الدولي كـ”منظـ.ـمتين إرهـ.ـابيتين”، إضافة لكل كيان أو فرد له صلة بتنـ.ـظيمي “القـ.ـاعدة” و “الـ.ـدولة”.

كما بحثت القمة الوضع في إدلب، وتنفيذ جمـ.ـيع الاتفاقيات الخاصة بها، لضـ.ـمان التهـ.ـدئة على الأرض، إضافة إلى موضوع اللجـ.ـنة الدستورية السورية، والدعـ.ـم الأمريكي لميليـ.ـشيات الحماية.

اقرا ايضا: كورونا يبدأ التغـ.ـلغل في مناطق الأسد

كشفت مصادر محلية من محافظة دمشق، تسجيل إصابات جديدة بين أعضاء الكوادر الطبية في مشفى الأسد الجامعي وأخرى لـ ممرضة في مشفى التوليد، بعد استقبال عشرات الحالات المشتبه بإصـ.ـابتها بفيروس كورونا.

ونقلت شبكة “صوت العاصمة”عن المصادر قولها، إن الإصابة الأولى بين أعضاء الكوادر الطبية في مشفى الأسد الجامعي سُجّلت نهاية الأسبوع الفائت، مؤكدةً أن العديد من الكوادر أجريت لهم المسحات اللازمة للكشف عن الإصـ.ـابة بالفيروس بعد مخالطتهم لحالات مصابة بالمشفى.

وأضافت أن إدارة المشفى أصدرت قراراً يقـ.ـضي بإغلاق المدخل الرئيسي، ومنع جميع الزيارات، إضافة لمنع دخول مرافقي المرضـ.ـى، تزامناً مع تسجيل الإصـ.ـابات.

وأشارت المصادر إلى أن مشفى الأسد الجامعي، علّق إجراء جميع العمـ.ـليات الجـ.ـراحية بكافة أشكالها، مستثنياً الحالات الإسعـ.ـافية الحـ.ـرجة.

وأكَّدت أن عشرات الحالات المشتبه بإصـ.ـابتها بفيروس كورونا وردت إلى المشفى خلال الأيام القليلة الماضية، مبينةً أن عدد كبير منهم وُضعت لهم أجهزة التنفس الصناعي في الممرات الداخلية للمشفى.

وبحسب المصادر فإن إصـ.ـابة أخرى سُجّلت لممـ.ـرضة في مشفى التوليد بدمشق قبل أيام، دون أي إعلان رسمي من قبل وزارة الصحة، مرجحة انتقال العـ.ـدوى إليها من ممرضات مشفى المواساة، حيث تتجـ.ـمع المـ.ـمرضات العاملات في المشفيين بسكن مشترك.

ولفتت شبكة “صوت العاصمة” إلى أن إدارة مشفى المواساة والمجـ.ـتهد بدمشق أصدرت الأسبوع الفائت قرارات مشـ.ـابهة لقرارات مشفى الأسد الجامعي، تضمّنت إغلاق جميع العيادات الخارجية بسبب تفـ.ـشي كورونا ضمن الكوادر الطبية.

وأمس الاثنين أعلنت وزارة الصحة في حكومة الأسد تسجيل 13 إصـ.ـابة جديدة بفيروس كورونا لأشخاص مخـ.ـالطين مايرفع عدد الإصابات المسجلة في سوريا إلى 269 حالة.

وأشارت الوزارة إلى أن عدد الإصابات المسجلة بفيروس كورونا في سوريا حتى اليوم بلغ 269 إصابة؛ شفيت منها 102 حالة وتوفيـ.ـت 9 حالات.

والأحد فـ.ـرض نظام الأسد عدة إجراءات لمواجـ.ـهة تفشـ.ـي فيروس كورونا في حلب، بينها إغلاق ساحات رئيسية وفرض عقـ.ـوبات مشددة بحـ.ـق مخـ.ـالفي القيود الصحية، بعد أول إصـ.ـابة بكورونا في المحافظة.

وبدأ نظام الأسد مؤخراً بالتخفيف بشكل تدريجي من إجراءات كورونا، رغم استمرار الجـ.ـائحة، ولا تعتبر الأرقام التي يقدمها النظام لضـ.ـحايا فيروس كورونا حقيقية، وفق ما أكدت العديد من المصادر المحلية في سوريا، وذلك بسبب انتشار المليشـ.ـيات الإيرانية على نطاق واسع واستمرار دخولها من العراق، الأمر الذي تسبب بنقل الفيـ.ـروس إلى العديد من المناطق، وسط تكـ.ـتم شديد من قبل النظـ.ـام.

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك. اشترك الآن

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.