بأوامر أمريكية .. “قسد” تقوم بخطوة خطيرة ضد النظام السوري

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك. اشترك الآن

سوشال – متابعة

أكدت مصادر خاصة لـ”عربي21″ وأخرى محلية، قيام ما يعرف بقـ.ـوات سوريا الديمقراطية “قسد”، بالسـ.ـيطرة على مبانٍ ومؤسسات تابعة للنظام السوري، في مركز مدينة الحسكة (شمال شرق)، وسط أنباء عن أوامر أمريكية لتلك القـ.ـوات بزيادة الضغط على النظام.

وأوضحت المصادر أن “قسد” سيطرت على كل من مبنى الإدارة العامة للحبوب في حي غويران، وبناء الشركة العامة لكهرباء الحسكة والمدينة الرياضية وأبنية أخرى تابعة للسكن الشبابي.

وهو الأمر الذي أكدته وكالة أنباء النظام “سانا”، قائلة إن “مجموعات قسد المدعومة من الاحتلال الأمريكي، احتلت بقوة السلاح عدداً من المباني والمؤسسات والمقار الحكومية في مدينة الحسكة”.

من جانبه أكد الصحفي محمد حسون، وهو من الحسكة، أن المباني التي سيطرت عليها “قسد” تقع خارج المربع الأمني الذي يسيطر عليه النظام في الحسكة.

وفي حديثه لـ”عربي21″ أشار إلى حسابات عديدة تفسر سبب سيطرة “قسد” على المؤسسات التابعة للنظام، من بينها حسابات أمنية متعلقة بالسـ.ـجن في حي غويران، الذي يحتوي على سجـ.ـناء من تنـ.ـظيم الدولة.

وأوضح حسون، أن الإضـ.ـرابات التي نفـ.ـذها السـ.ـجناء خلال الفترة الأخيرة، دفعت “قسد” إلى السيـ.ـطرة على المباني المقابلة للسـ.ـجن، أي المدينة الرياضية جنوبي الحسكة.

ومن بين الحسابات الأخرى، الصـ.ـراع على المياه والكهرباء بين “قسد” والجانب التركي، وفق حسون.

وكانت مصادر متعددة قد تحدثت عن أوامر أمريكية لـ”قسد” بإنهاء الوجود المباشر بشـ.ـقيه المدني والعسكري للنظام، من الحسكة، معتبرة أن ما جرى يعد بداية لتنفيذ الرغبة الأمريكية.

وفي هذا الصدد، أكد مصدر عسكري أن “قسد” لا تستطيع القيام بأي حركة دون الضوء الأخضر الأمريكي، وقال لـ”عربي21″: قد يكون فعلا أن “قسد” بدأت بزيادة الضغط على النظام، على أمل تحصيل مكاسب منه، في المفاوضات بينهما.

وحسب المصدر ذاته، فإنه من غير المستبعد أن تكون الولايات المتحدة بصدد إنهاء وجود النظام من شرق سوريا، وتحديدا من مراكز المدن، تمهيدا للطرح الفيدرالي لشكل الدولة السورية، الطرح الذي يحظى بإجماع الولايات المتحدة، والروس في الغالب.

وفي تعليقه على ما ذكره المصدر، لم يؤكد الصحفي محمد حسون ذلك، وقال: “عموما كل مؤسسات قسد هي في المباني المصادرة، سواء من مؤسسات النظام، أو من الممتلكات التي استولت عليها”.

الباحث بالشأن السوري أحمد السعيد، أشار في حديثه لـ”عربي21″ إلى التنافس الحاصل شمال شرق سوريا بين روسيا والولايات المتحدة، وقال: “المؤكد أن كل تحركات “قسد” هي بأوامر أمريكية، وقد تكون التحـ.ـركات الأخيرة في سياق ممارسة الضغط على النظام، وروسيا كذلك، تزامنا مع سريان عقـ.ـوبات قيصر”.

ويتقاسم النظام و”قسد” السيطرة على الحسكة. حيث يسيطر النظام على مربع أمني يحتوي على مؤسسات مدنية وعسـ.ـكرية، فيما تسـ.ـيطر “قسد” على ما تبقى من المدينة إلى جانب الأرياف.

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك. اشترك الآن

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.