توضيحات أمريكية حول قانون “قيصر”.. وتركيا تعلن مشاركتها غداً في مؤتمر “بروكسل” حول سوريا – تفاصيل

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك. اشترك الآن

سوشال. -متابعة

أعلنت وزارة الخارجية التركية عن عزم وزيرها “مولود جاويش أوغلو” المشاركة غداً في مؤتمر “بروكسل”، الذي سيُعقد برئاسة مشتركة بين الاتحاد الأوروبي والأمم المتحدة تحت عنوان “دعم مستقبل سوريا والمنطقة”.

ووفقاً للوزارة فإن “أوغلو” سيشارك في المؤتمر عبر تقنية الفيديو، مضيفةً أن الدول المانحة والشركاء الآخرين سيعلنون خلال المؤتمر عن مساهماتهم المالية المستقبلية.

وجاء في بيان صادر عن الوزارة: “تركيا تنتظر في المؤتمر الذي ينعقد في ظل ازدياد وطأة الظروف المعيشية للنازحين السوريين والبلدان المضيفة لهم جراء وباء كورونا، استمرار المجتمع الدولي برفع سقف الدعم في إطار تقاسم الأعباء والمسؤوليات بشكل عادل”.

وتوقعت أن يدعم المؤتمر الجهود المبذولة لإيجاد حل سياسي في سوريا، تحت مظلة الأمم المتحدة.

يُذكر أن مؤتمر “بروكسل” المزمع انعقاده يوم غد يعتبر الرابع من نوعه، حيث انعقدت النسخة الأولى منه في عام 2017، والثانية عام 2018، والثالثة عام 2019، ويهدف لمساعدة السوريين في مختلف الدول من خلال جمع مبالغ مالية.

أمريكا تعلق على مزاعم حول قانون قيصر 

من جانب آخر، أشارت المندوبة الأمريكية بالأمم المتحدة “كيلي كرافت” إلى أن المزاعم المتمثلة بأن قانون “قيصر”، الذي تم تطبيقه ضد نظام الأسد منتصف الشهر الجاري، يستهـ.ـدف المساعدات الإنسانية غير صحيحة.

وأوضحت “كرافت” خلال إفادة لها في جلسة لمجلس الأمن الدولي حول سوريا، أن تلك المزاعم مجرد دعاية تهدف إلى صرف الانتباه عن أهـ.ـوال نظام الأسد وسوء إدارته.

وحول آلية إيصال المساعدات الإنسانية إلى سوريا طالبت “كرافت” مجلس الأمن بتجديد قراره رقم 2504، المتعلق بإيصال المساعدات العابرة للحدود إلى سوريا، والذي سينتهي العمل به بعد 11 يوماً.

يُذكر أن الولايات المتحدة الأمريكية أكدت مع بَدْء تطبيق قانون “قيصر” أنه يستهدف نظام الأسد، وداعميه، ولا يشمل المساعدات الإنسانية، أو المعدات الطبية، ومع ذلك حاول النظام أكثر من مرة استغـ.ـلال القانون لتبرير عجزه عن مواجهة فيروس “كورونا”.

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك. اشترك الآن

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.