تركيا تتجه إلى استعادة عظمتها السابقة

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك. اشترك الآن

سوشال: متابعة فريق التحرير

قال وزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو إن الجمهورية، لبّت حتى اليوم طلبات 125 بلدًا للحصول على مساعدات طبية في إطار مكافحة فيروس كورونا.

جاء كلام المسؤول التركي في كلمة له خلال مشاركته في مؤتمر نظمه “منتدى أنطاليا الدبلوماسي”، الثلاثاء، حمل عنوان: “أوضاع اللاجئين والمهـ.ـجرين خلال انتـ.ـشار الـ.ـوباء: الحاجة لتعاون دولي” عبر تقنية الـ”فيديو كونفرانس”.

وأوضح وزير الخارجية التركي “تشاووش أوغلو” خلال حديثه أن وباء كورونا أثر على الجميع في تركيا دون استثناء، مشيرًا إلى أن الجميع أدرك مجددًا أهمية التعاون الدولي الفعال في مواجهة الأزمات العالمية .

وأكد أن تركيا تحركت مبكرًا فيما يخص تقديم المساعدات للآخرين، قائلًا: “حتى الآن لبينا طلبات 125 بلدًا للحصول على مساعدات، ولاتزال أنشطتنا متواصلة لتقديمها”.

كما شدد الوزير التركي على أهمية حماية اللاجئين والمهجرين الذين يعتبرون أكثر فئة هشة أمام الأزمات، مبينًا أن الوباء خلق مصاعب جديدة للمهجرين.

ولفت المسؤول التركي إلى أهمية تقديم الدعم في هذه الفترة للدول التي تحتضن اللاجئين، معربًا عن ثقته بأن نظرائه في الأردن ولبنان والعراق وباكستان التي تعتبر من أكثر الدول احتضانًا للاجئين متفقون معه بهذا الخصوص.

وأكد أهمية دعم المجتمع الدولي لعودة المهجرين الطوعية والآمنة لمنازلهم، معربا عن ترحيبه بالعمل مع الأردن ولبنان والعراق فيما يخص عودة السوريين.

وشارك في المؤتمر أيضًا وزراء خارجية، العراق فؤاد حسين، والأردن أيمن الصفدي، ولبنان ناصيف حتّي، وباكستان شاه محمود قريشي إضافة إلى مفوضة الشؤون الداخلية الأوروبية يلفا جوهانسون.

كما شارك المفوض السـ.ـامي للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين فيليبو غراندي، علاوة على وزيرة الخارجية النمساوية السابقة كارين كنايسل، ونائب مدير منظمة الصحة الدولية سوزانا جيكوب.

المصدر: وكالة انباء الأناضول التركية

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك. اشترك الآن

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.