الحكومة المؤقتة تحذر من “مـ.ـذبـ.ـحـ.ـة كبرى” للنظام في هذه المدينة السورية

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك. اشترك الآن

سوشال – متابعات

دعا رئيس الحكومة السورية المؤقتة عبد الرحمن مصطفى، إلى منع قوات النظام من اجـ.ـتياح البلدات والمدن التي لم يتمدد بها في محافظة درعا (جنوب)، محـ.ـذرا من “مـ.ـذبحة كبرى” ستكون عـ.ـارا جديدا على المجتمع الدولي.

وأعرب مصطفى، عن قـ.ـلقه من حشـ.ـود قـ.ـوات النظام والمجموعات التابعة لإيران في درعا (مهد الثورة على النظام منذ 2011)، بعد احتـ.ـجاجات شهدتها ضـ.ـد عـ.ـمليات اعـ.ـتقال وترهـ.ـيب للسكان تنفـ.ـذها قـ.ـوات النظام.

وتابع أن “النظام ومجموعات إيران الإرهـ.ـابية يريدون أن ينزعوا السـ.ـلاح من الشباب، حتى تكون مجموعات إيران مرتاحة في المنطقة، التي تتخذها قاعدة لها، ويتسنى لها العبـ.ـث بمصير البلاد كما تشاء”.

وشدد على “وجود عمليات مقاومة شعبية تسـ.ـتهدف هذه المليـ.ـشيات، ووجود حالة نضال سلمي شعبي لا يستطيع النظام قمـ.ـعها”.

وانتقد مصطفى، روسيا معتبرا إياها “شريكة في القـ.ـتل، وليست راعيا لوقف إطـ.ـلاق النـ.ـار، وذلك بعد السماح للنظام بخـ.ـرق اتفـ.ـاق وقـ.ـف إطـ.ـلاق النـ.ـار، وعدم الالتزام بالضمانات لأهالي درعا”.

ومن أبرز هذه الضمانات، وفق مصطفى، “احتفاظ الفصائل بكياناتها، وخاصة في ريف درعا الغربي، ومنع مليـ.ـشيات الأسد من استباحتها واعتقال الأهالي وفـ.ـرض الرعـ.ـب مجددا وسوق الشباب إلى المحـ.ـرقة في أنحاء سوريا الأخرى”.

المصدر : عربي٢١

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك. اشترك الآن

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.