وزارة الداخلية التركية تصدر تعميمًا لكافة الولايات التركية الـ81

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك. اشترك الآن

أعلنت وزارة الداخلية التركية، أن رحلات حافلات الركاب بين الولايات ستكون بموجب تصاريح من الولاة اعتبارًا من الـ5 مساء السبت بالتوقيت المحلي(14.00 تغ).

جاء ذلك بحسب تعميم صادر عن الوزارة التركية، في إطار سلسلة تدابير تتخذها السلطات للحيلولة دون تفشي فيروس كورونا المستجد(كوفيد-19).

التعميم المذكور الذي أرسل لكافة الولايات التركية الـ81، تضمن تفاصيل التدابير التي أعلن عنها الرئيس، رجب طيب أردوغان؛ بهدف الحد من انتشار الفيروس في البلاد.

وقال التعميم إن “رحلات حافلات الركاب بين الولايات من الممكن أن تتم بموجب تصاريح من الولاة، اعتبارًا من الساعة الخامسة مساء السبت، وذلك بموجب تعليمات الرئيس رجب طيب أردوغان”.

وأوضحت الوزارة أن هذه التغييرات الجديدة جاءت في ضوء ما يصدر من توصيات عن وزارة الصحة، واللجنة العلمية التابعة لها، والمعنية بتطورات تفشي الفيروس.

وأردفت قائلة “وبناء على تلك التوصيات كانت هناك حاجة ملحة لاتخاذ تدابير إضافية بخصوص رحلات حافلات نقل الركاب بين المدن من أجل الحد من انتشار الفيروس، وحماية صحة المجتمع والنظام العام”.

وأشارت إلى أن “الأساس في كافة هذه التدابير أن يبقى المواطنون في مدنهم؛ لكن إذا اضطرت الظروف أحدًا للتوجه لمدينة أخرى سواء للعلاج، أو لحضور جنازة قريب له من الدرجة الأولى، وكذلك من علق في مدينة ما كان قد جاءها خلال آخر 15 يومًا ولا يوجد له مكان إقامة بها، فعندئذ يمكن القيام برحلات بين المدن بموجب قرار من الولاية”.

وتابعت الوزارة موضحة أن “المواطنين المضطرين للسفر بين الولايات، عليهم التقدم بطلبات للجنة المعنية بمنح تصاريح رحلات الحافلات، والتي سيتم إنشاؤها بالولايات وإدارات الحكم المحلي، حتى يتسنى لهم الحصول على وثيقة سفر”.

وأوضحت أن “اللجنة المعنية ستقدم هذه التصاريح للأشخاص بعد دراسة حالاتهم، على أن يتضمن التصريح مسار الرحلة ومدتها”.

ولفت البيان أن اللجنة المذكورة ستتكون من عدة أشخاص بينهم ممثل أمني، وآخر من البلدية، وثالث من محطة الحافلات ورابع من الغرفة المهنية أو من منظمة المجتمع المدني المعنية، وذلك تحت رئاسة موظف عام يختاره الوالي/الحاكم المحلي.

الوزارة ذكرت كذلك أن هذه اللجان سيكون مقر عملها في محطات الحافلات، على أن يتم تخصيص أماكن لها تتوافق مع طبيعة مهمتها.

وأشارت إلى أن الطلبات التي ستقدم ممن حصلو على إذن سفر بالحافلات بين المدن من قبل اللجنة، ستوضع عين الاعتبار، على أن يتم تنظيم تلك الرحلات في إطار التنسيق بين الجهات المعنية.

وزارة الداخلية ذكرت كذلك أنه سيتم إنشاء نقاط صحية في مداخل ومخارج محطات الحافلات لتوقيع الكشف الطبي على الركاب ومضيفي الحافلات التي سمح لها بالسفر، ولن يسمح لأحد بالخروج إلا بعد فحصه.

وبيّنت أن اللجنة المذكورة، والمعنية بمنح تصاريح السفر، ستعد قوائم عن المواطنين المسموح لهم بالسفر، تتضمن هواتفهم وعناوين الأماكن التي يتوجهون لها، على أن تقوم بإرسالها إلى الجهات المعنية في الولايات المتوجهين إليها.

وأفادت كذلك أن هؤلاء الأشخاص سيخضعون للكشف الطبي ثانية عند مدخل الولايات التي يقصدونها، وفي حال ظهور حالات تستدعي فرض حجر صحي عليها، سيتم وضعها في الحجر مباشرة لمدة 14 يومًا.

وأضافت “وإذا كان هناك من لم تقتضِ حالاتهم وضعهم بالحجر الصحي كالآخرين، لكن تتطلب حالاتهم العزل في المنازل لـ14 يومًا، سيتم إبلاغهم بذلك، وستتم مراقبة ما إذا كانوا سيطبقون المطلوب منهم أم لا”.

كما أكدت الوزارة على أن كافة الأشخاص الذين سيعملون في محطات الحافلات خلال تلك الفترة سيتم فحصهم بين الحين والآخر للتأكد من سلامتهم.

وفي إطار التدابير ذاتها أوضحت الوزارة أن الحافلات التي سيسمح لها بالسفر بين المدن، لن تتوقف سوى في محطات الحافلات الرئيسية بالولايات التي تقصدها.

وأكدت الوزارة أنه خلال تلك المرحلة سيتم وقف خدمات شركات حافلات الركاب تمامًا داخل المدن، مشيرة إلى ان الولايات ستضع التدابير اللازمة في نقاط التفتيش على الطرق من أجل وقف الركاب المخالفين.

ولفتت كذلك إلى أن الاستراحات الموجودة على مسار الحافلات ستتم متابعة قواعد النظافة لديها؛ للتأكد من أنها تتم بشكل يتناسب مع القواعد الصحية العامة.

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك. اشترك الآن

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.