ما حقيقة ارتداء بوتين بدلة مضادة لكورونا مع مسؤولين روس؟ وهل نشر الرئيس الروسي 500 أسد في شوارع روسيا لتطبيق نظام الحجر الصحي؟

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك. اشترك الآن

سوشال – متابعة

توجَّه الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بخطاب للشعب الروسي حول ظاهرة تفشي فيروس كورونا، وتطرَّق لإجراءات جديدة اجتماعية وسياسية في البلاد، مشددًّا على ضرورة التصدى بكل الوسائل لانتشار فيروس كورونا.

وتداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي صورة للرئيس الروسي فلاديمير

بوتين وهو يرتدي بدلة صفراء أثناء اجتماعه مع مجلس الأمن الروسي لمناقشة الوضع في إدلب، خوفًا من إصابته بفيروس كورونا.

ولكن اتضح أن الصورة “مفبركة” بطريقة “الفوتوشوب”، حيث أن  الصورة الحقيقة كان يرتدي فيها بوتين بدلة عادية، أما صورته وهو يرتدي السترة الصفراء والكمامة للحماية من الإصابة بفيروس كورونا كانت خلال زيارته مستشفى بلدة كوموناركا في موسكو الخاصة باستقبال ومعالجة المصابين بفيروس كورونا المستجد، ، وذلك لتفقد المصابين بمرض كورونا، حيث تفقد سير الأنشطة وأشاد بعمل الأطباء.

هل أطلق بوتين 500 أسد لحظر التجول؟

روجت بعض المواقع وصفحات التواصل الاجتماعي لأخبار غير دقيقة، حول نشر روسيا 500 أسد في الشوارع لتطبيق نظام الحجر الصحي بهدف مكافحة انتشار فيروس كورونا المسبب لمرض “كوفيد 19”.

وشارك مغردون وناشطون على “تويتر” و”فيسبوك” بشكل واسع في البلدان العربية وحول العالم، صورة لأسد يمشي في أحد الشوارع، معلقين ومن دون التأكد بدقة حول حقيقة المعلومة ومصدر الصورة، بأن الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، نشر أسودا في الشوارع لإجبار المواطنين على تطبيق الحجر الصحي المنزلي، على حد زعمهم.

وانتشر الخبر في وسائل التواصل الاجتماعي، واعتبر البعض أنه أحد الطرق التي استخدمتها روسيا للتخفيف من انتشار فيروس كورونا المستجد المسبب لمرض “كوفيد 19”.

ومع التدقيق البسيط وبالبحث في متصفح “غوغل” عن تاريخ النشر، يمكن التحقق من تاريخ الصورة التي نشرت عام 2006 لأسد يدخل أحد الأحياء في جنوب أفريقيا.

وكانت صحيفة “dailymail” قد نشرت الخبر عام 2006، والذي تحدث عن مشكلة حقيقية تعاني منها بعض مدن جنوب أفريقيا، والتي تتمثل بدخول الأسود الأحياء المأهولة وتسببها بهلع السكان، ومخاطر كبيرة على المواطنين، والذي يمكنكم مشاهدته بالضغط على الرابط المرفق.

وأعلنت غرفة العمليات الخاصة بمواجهة فيروس كورونا في روسيا، في وقت سابق من اليوم الأحد، أن التدابير المتخذة كافية لمواجهة فيروس كورونا في المرحلة الحالية ولا توجد خطط لإعلان حجر صحي مشدد حتى الآن.

وكان مصدر في الحكومة الروسية قد أفاد لوكالة “سبوتنيك”، اليوم الأحد، أن “سرعة تفشي الوباء في روسيا من الناحية الرياضية تشبه الوضع في دول مثل إسبانيا، وألمانيا، وفرنسا، وبريطانيا، وهناك نمو يومي في عدد الإصابات ما بين 27 و 33 بالمئة”.

وأشار المصدر إلى أن روسيا لا زال أمامها احتياطي من الوقت من أجل اتخاذ هذه التدابير الصارمة، والتي يمكن أن تكون ضرورية لمواجهة الوباء.

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك. اشترك الآن

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.