ما حكاية “إيطاليا تدخل الإسلام بعد عجزها عن مواجهة كورونا”

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك. اشترك الآن

سوشال

تداول الآلاف على مواقع التواصل الاجتماعي فيديو يظهر جمعا من الناس في شارع عريض يهتفون “لا إله إلا الله. الله أكبر”، وقالوا إنه في شوارع إيطاليا بعد العجز عن مواجهة تفشّي فيروس كورونا المستجد.

وجاء في التعليقات المرافقة: “بعد أن عجزت إيطاليا في مواجهة فيروس كورونا وأعلنت الاستسلام، التكبيرات تملأ شوارع إيطاليا”، لكن المقطع في الحقيقة يصوّر تظاهرة في مدينة هامبورغ الألمانية قبل أكثر من شهرين تنديداً بسياسة الصين إزاء المسلمين الأويغور، بحسب بحث أجراه فريق تقصي صحة الأخبار بوكالة “فرانس برس”.

ففي الحادي عشر من يناير/كانون الثاني الماضي، شهدت مدينة هامبورغ الألمانية تظاهرة تنديداً بالقمع الذي يتعرّض له المسلمون الأويغور في الصين، وقالت السلطات الألمانية إن التظاهرة كانت من تنظيم إسلاميين تحت اسم “جيل الإسلام”.

اقرأ أيضا: هل قال رئيس وزراء إيطاليا “انتهت حلول الأرض والأمر متروك للسماء”؟

وحصل هذا المقطع على أكثر 27 ألف مشاركة ومليون و300 ألف مشاهدة من هذه الصفحة وحدها، وعلى أكثر من 6500 مشاركة وأكثر من 109 آلاف مشاهدة من هذه الصفحة، إضافة إلى آللاف المشاركات والمشاهدات من صفحات أخرى.

ونُشر المقطع كذلك على موقع يوتيوب حيث شوهد آلاف المرّات، بعناوين عدة منها “سبحان الله، دخول إيطاليا الإسلام وتردّد الله أكبر”.

لكن التفتيش على محرّكات البحث باستخدام كلمات مفتاحية مثل “تظاهرة” “مسلمون” “تكبير”، وعلى محرّكات البحث بعد تقطيع الفيديو إلى مشاهد ثابتة باستخدام تقنيّة Invid، سرعان ما أرشد إلى عدد من المقاطع المشابهة.

وعثر فريق تقصي صحة الأخبار في “فرانس برس” على هذا المقطع المشابه تماماً، وهو منشور على يوتيوب في الثاني عشر من كانون الثاني/يناير الماضي بعنوان “اليوم في هامبورغ”، أي قبل ثلاثة أسابيع من تسجيل أول إصابتين بوباء كوفيد-19 في إيطاليا، وأكثر من شهر على تسجيل أول وفاة.

أرشد البحث بإضافة كلمة مفتاحية أخرى “جيل الإسلام” بالعربية واللاتينية إلى مقاطع أخرى مشابهة، تُظهر بوضوح أنها تصوّر تظاهرة دعماً للأويغور، مثل هذا المقطع الذي نشرته قناة “جيل الإسلام” على يوتيوب.

وبأي حال، فإن انتشار المقطع نفسه على موقع يوتيوب بعنوان “مدينة هامبورغ الآن” في 12 كانون الثاني/يناير يدحض الادعاء بأنه يصوّر إيطاليا بعد تفشّي كورونا المستجدّ. فقد سجّلت أولى ضحايا الوباء في هذا البلد في أواخر شباط/فبراير الماضي، أي بعد أكثر من شهر على نشر المقطع أول مرّة.

اقرأ أيضاً: ما هو فيروس هانتا الجديد الذي ظهر في الصين

تصدر فيروس هانتا أبرز المواضيع المتداولة بين النشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي، تويتر، على مستوى العالم بعد تقارير تداولتها وسائل إعلامية عن تسجيل حالة وفاة في الصين انتقل لها الفيروس عبر فأر، الأمر الذي أثار تساؤلات جديدة تأتي في الوقت الذي لا يزال العالم يواجه انتشار فيروس كورونا الجديد أو ما بات يُعرف باسم “كوفيد-19”.

ما هو فيروس هانتا؟

وفقا لمركز مكافحة الأوبئة والوقائية منها بأمريكا، فإن فيروس هانتا هو من عائلة الفايروسات التي تنشر عبر القوارض وتسبب العديد من الأمراض لأشخاص من حول العالم، يعرف الفايروس في أمريكا باسم “فيروس العالم الجديد” ويسبب ما يسمى بمتلازمة فيروس هانتا الرئوية، ويعرف الفايروس في أوروبا وآسيا باسم “فيروس العالم القديم” ويتسبب بأمراض لها أعراض الحمى والنزيف بالإضافة إلى التسبب بالمتلازمة الكلوية.

كيف ينتقل فيروس هانتا؟

لكل نوع من أنواع فيروس هانتا فصيلة معينة من القوارض تحملها، وينتقل إلى الإنسان عبر بول القوارض والمخلفات واللعاب وبدرجات أقل عبر تعرض الشخص لعضة من قارض يحمل الفيروس، وفقا لمركز مكافحة الأوبئة والوقائية منها.

إصابات فيروس هانتا المسجلة عالميا؟

الفيروس ليس جديدا، حيث ووفقا لمنظمة الصحة العالمية، فإن عددا من حالات الانتشار سجلت حول العالم ومنها في بنما العام 2000 والولايات المتحدة الأمريكية في العام 2012 بالإضافة إلى تسجيل حالات في الأرجنتين العام 2019.

اقتأكدت إصابتهم بفيروس كورونا، شفي 72702 شخص وغادروا المستشفيات.

وأوضحت الهيئة أنه دون احتساب أعداد المصابين في مقاطعة هوبي، أصيب 13293 شخصا بفيروس “كورونا” في بقية المناطق الأخرى، توفي منهم 117 شخصا، أي أن نسبة الوفيات خارج ووهان مثلت 0.88%.

وفي مقاطعة هوبي، بؤرة تفشي فيروس كورونا، أصيب 67800 شخص، توفي منهم 3153 شخصا، ومثلت نسبة الوفيات في هذه المقاطعة 4.65%.

تجدر الإشارة إلى أن السلطات الصينية لم تسجل في الأيام الأخيرة أي إصابات جديدة بفيروس كورونا في مدينة ووهان، مركز مقاطعة هوبي.

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك. اشترك الآن

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.