صحيفة روسية تربط بين “كورونا” والهدنة في إدلب.. ونظام الأسد يعلن ارتفاع حالات الإصابة بالفيروس في سوريا

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك. اشترك الآن

سوشال – متابعة

أفادت صحيفة روسية بأن زيارة وزير الدفاع الروسي، سيرغي شويغو، إلى العاصمة السورية دمشق منذ أيام كانت تهدف إلى ضمان التهدئة في إدلب وتنفيذ بنود الاتفاق المبرم في موسكو بتاريخ 5 آذار/ مارس وإلزام نظام اﻷسد به من أجل “التفرغ لمواجهة كورونا” الذي بات يشكل خطراً حقيقياً على كافة الدول.

وقالت صحيفة “فيدوموستي” الروسية نقلا عن “مصدر مقرب من وزارة الدفاع الروسية” لم تسمّه إن هدف زيارة “شويغو” لدمشق يكمن في “منع أي تصعيد من شأنه أن يصرف جهود روسيا وتركيا وسوريا عن تحديات أكثر خطورة تسبب فيها فيروس كورونا”.

وأضاف المصدر أن “شويغو” بحث مع بشار الأسد الوضع في محافظة إدلب وتنفيذ الاتفاق المبرم بشأنها بين روسيا وتركيا، بالتزامن مع استمرار انتشار الفيروس الجديد في مختلف أنحاء العالم.

وأشارت “فيدوموستي” إلى مشاكل تواجه الاتفاق المبرم في موسكو حول إدلب حيث إن “موسكو وأنقرة بعد تسعة أيام من تسييرهما أول دورية مشتركة على طريق M4 في إدلب لم تتمكنا بعد من إطالة مسار هذه الدورية”.

ونقلت الصحيفة عن “مصدرين مقربين من وزارة الدفاع الروسية” أن الدورية الثانية التي نظمت في 23 آذار/ مارس الجاري جاءت بمسافة منخفضة بسبب “مشاكل واجهها الجانب التركي في ضمان أمنها”.

يشار إلى أن الدوريات المشتركة المتفق عليها بين تركيا وروسيا على طريق M4 لم تنجح حتى اﻵن فيما تواصل الميليشيات الروسية حشد قواتها على 3 جبهات في محافظة إدلب بالتوازي مع إرسال الجيش التركي تعزيزات كبيرة.

ارتفاع حالات كورونا في سوريا 

أعلن نظام الأسد اليوم عن ارتفاع عدد المصابين بفيروس “COVID – 19” المعروف باسم “كورونا” في مناطق سيطرته إلى 4، بعد تسجيل 3 حالات جديدة.

وذكرت وزارة الصحة التابعة للنظام أن الحالات الـ 3 المصابة هي من “المجموعة التي كان قد تم وضعها في الحجر بمنطقة الدوير الأسبوع الماضي”.

وفي الثاني والعشرين من شهر آذار الحالي أعلن نظام الأسد عن تسجيل أول إصابة بالفيروس لفتاة تبلغ من العمر 20 عاماً قادمة من خارج البلاد.

وبالوقت ذاته أعلن عن إغلاق كافة المعابر مع لبنان، ومعبر “كسب” الحدودي مع تركيا بريف اللاذقية، في حين أنه لم يتطرق إلى المعابر مع العراق التي تعتبر الطريق الرئيسي لدخول عناصر الميليشيات القادمة من إيران بؤرة الفيروس.

وأقرّ نظام الأسد يوم أمس بمنع التجول بمناطقه بدءاً من الساعة السادسة مساءً وحتى السادسة صباحاٌ، وذلك اعتباراً من مساء اليوم الأربعاء.

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك. اشترك الآن

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.