تصريح مفاجئ من ترامب حول موعد الانتصار على كورونا

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك. اشترك الآن

سوشال

أعرب الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، عن قناعته بأن بلاده ستنتصر على أزمة فيروس كورونا المستجد، مشيرا إلى أنه يأمل في حدوث ذلك قبل يوم 12 أبريل المقبل.

وقال ترامب، في مؤتمر صحفي عقده مساء الثلاثاء، إن الولايات المتحدة تواجه “عدوا غير مرئي”، مضيفا: “إننا سننتصر عليه. لقد أكدت في وقت سابق من اليوم أننا نأمل في أن نتمكن من فعل ذلك حتى حلول عيد القيامة (12 أبريل). أعتقد أن هذا سيكون أمرا ممتازا بالنسبة إلى بلادنا كلها ونعمل جميعا بشكل دؤوب جدا لجعل ذلك واقعا”.

وشدد ترامب على أن إدارته ستتخذ القرار بشأن تخفيف القيود المفروضة على خلفية جائحة فيروس كورونا وإعادة فتح اقتصاد الولايات المتحدة بناء على الحقائق والمعطيات، إلا أنه أكد أن الهدف يكمن في تحقيق هذا الأمر حتى حلول عيد القيامة.

وأوضح الرئيس الأمريكي أنه لا يتوقع مع ذلك أنه سيضطر إلى استخدام “قانون الإنتاج الدفاعي” لتركيز كل القدرات الصناعية للولايات المتحدة على مكافحة الفيروس، إلا أنه سيفعل ذلك حال تطلبت الضرورة.

وأشار إلى أن إدارته استنفرت كثيرا من العلماء والباحثين البارزين لكي يعملوا على مكافحة الوباء، معربا عن قناعته بنجاحهم في ذلك.

وتواجه الولايات المتحدة تسارعا مستمرا للأزمة المتدهورة الناجمة عن جائحة فيروس كورونا المستجد، حيث بلغ عدد المصابين بالعدوى في البلاد نحو 53 ألف حالة توفي بينهم أكثر من 680 شخصا.

ويتعرض ترامب لانتقادات لاذعة بسبب أسلوب تعامل إدارته مع أزمة فيروس كورونا وخاصة الوضع في قطاع الصحة، إلا أن الرئيس الأمريكي يقول إن حكومته تتخذ إجراءات غير مسبوقة لمعالجة القضية، ويصر على أن الوباء “يمكن الانتصار عليه في وقت أسرع مما يعتقد الكثيرون”، وذلك تزامنا مع ضغوط من قبل قطاع العمل الخاص الذي يتكبد خسائر ضخمة بسبب إغلاق اقتصاد البلاد والقيود التي تم فرضها.

اقرأ أيضاً: أخبار مطمئنة حول دواء كورونا الذي أستوردته تركيا من الصين (شاهد)

يدور في وسائل الاعلام التركية حالياً السؤال الكبير وهو مدى فعالية الدواء الذي أعلن عنه وزير الصحة التركي فخر الدين قوجه والذي أستوردته تركيا من الصين ومدى فعالية هذا الدواء في شفاء مرضة كورونا.

الإعلامي علاء عثمان سلط الضوء في فيديو حول هذه النقطة مقارنا نسبة الشفاء العالية مقارنة بالوفيات في الصين مقارنة بالارقام المرعبة للوفيات في إيطالياً مقارنة بحالات الشفاء.

وقال عثمان أن الأرقام القادمة من الصين وإيطاليا حول أعداد الوفيات والشفاء من فيروس كورونا يضعنا حتماً أمام سؤال هام، وهو لماذا نسبة الوفيات في الصين لا تذكر مقارنة بعدد الشفاء، مقارنة بالعدد المرعب للوفيات مقارنة بأعداد حالات الشفاء في إيطاليا، وبالتالي تضعنا هذه الأرقام أمام سيناريو واحد وهو فعالية حقيقة للدواء الصيني ضد كورنا على الرغم من عدم إعتماد الدواء من قبل منظمة الصحة العالمية، حيث أنها لم تعلن حتى اللحظة عن وجود دواء أو لقاح فعّال ضد كورونا.

شاهد هنا خريطة الصين تظهر ارتفاع حالات الشفاء مقارنة بالوفيات

خريطة الصين تظهر ارتفاع حالات الشفاء مقارنة بالوفيات

شاهد هنا خريطة ايطاليا تظهر تدني حالات الشفاء مقارنة بالوفيات

خريطة ايطاليا تظهر تدني حالات الشفاء مقارنة بالوفيات

ولكن في نفس الوقت لماذا يركز وزير الصحة التركي على هذا الدواء وأن تركيا باتت تمتلكه وبدأت بتوزيعه في 40 مدينة تركية.

لننتظر أيام ونرى النتائج اذا على الرغم من أن أرقام شفاء الحالات القادمة من الصين تضعنا في حالة اطمئنان كبيرة.

وفي أحدت التقارير القادمة من الصين فقد أكدت آخر إحصائيات الهيئة الحكومية لشؤون الصحة في الصين شفاء 90% من المصابين بفيروس كورونا، وبقاء وجود 5120 مصابا فقط في المستشفيات لتلقي العلاج.

وقالت الهيئية الحكومية إنها تسجل انخفاضا في عدد المصابين كل يوم، مشيرة إلى أن من بين 81093 شخصا تأكدت إصابتهم بفيروس كورونا، شفي 72702 شخص وغادروا المستشفيات.

وأوضحت الهيئة أنه دون احتساب أعداد المصابين في مقاطعة هوبي، أصيب 13293 شخصا بفيروس “كورونا” في بقية المناطق الأخرى، توفي منهم 117 شخصا، أي أن نسبة الوفيات خارج ووهان مثلت 0.88%.

وفي مقاطعة هوبي، بؤرة تفشي فيروس كورونا، أصيب 67800 شخص، توفي منهم 3153 شخصا، ومثلت نسبة الوفيات في هذه المقاطعة 4.65%.

تجدر الإشارة إلى أن السلطات الصينية لم تسجل في الأيام الأخيرة أي إصابات جديدة بفيروس كورونا في مدينة ووهان، مركز مقاطعة هوبي.

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك. اشترك الآن

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.