بعد انهيار الليرة السورية.. النظام السوري يفرض حظر تجوال جزئي سيزيد من معاناة العملة المحلية

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك. اشترك الآن

سوشال – متابعة

فرضت حكومة النظام السوري حظر تجوال جزئي في عموم المناطق الخاضعة لسيطرته، في ظل إجراءات منع تفشي فيروس كورونا المستجد (كوفيد- 19).

وبحسب بيان لوكالة الأنباء الرسمية (سانا) اليوم، الثلاثاء 24 من آذار، فإنه يمنع التجوال ليلًا من الساعة السادسة مساءً وحتى السادسة صباحًا، اعتبارًا من يوم غد الأربعاء.

واتخذت حكومة، خلال الأيام الماضية، عدة إجراءات احترازية، مع تسجيل حالة واحدة لفتاة مصابة بفيروس “كورونا” قادمة من الخارج، بحسب ما أكده وزير الصحة، نزار يازجي.

ومن الإجراءات التي أعلنت عنها تعليق العمل في الوزارات كافة والجهات التابعة لها والمرتبطة بها بدءًا من الأحد الماضي وحتى إشعار آخر.

كما طلب مجلس الوزراء تقليص أعداد العاملين المداومين في الجهات التي يكون من الضروري استمرار العمل فيها إلى أدنى حد ممكن.

وإغلاق الأسواق والأنشطة التجارية والخدمية والثقافية والاجتماعية، باستثناء مراكز بيع المواد الغذائية والتموينية والصيدليات والمراكز الصحية الخاصة، شريطة التزامها بتدبير وإجراءات الصحة والسلامة العامة.

وأُغلقت مراكز خدمة المواطن في كل المحافظات، والمنتزهات الشعبية والحدائق العامة ودور السينما والمسارح والنوادي وصالات ألعاب الأطفال ومقاهي الإنترنت والملاهي الليلية وصالات المناسبات للأفراح والعزاء، إلى جانب إيقاف المواصلات العامة والخاصة في المحافظات.

ونشرت وزارة الداخلية في حكومة النظام، خلال الأيام الماضية، صورًا لعناصرها داخل الأسواق لمتابعة تنفيذ قراراتها.

كما نشر ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي تسجيلات تظهر توجيه سيارات الشرطة نداء لأصحاب المحلات في دمشق بالإغلاق.

واجتاح فيروس “كورونا” دول العالم بشكل كبير، ويقترب من إصابة 400 ألف شخص بحسب منظمة الصحة العالمية، التي صنفته بأنه “جائحة”.

وأعرب رئيس فريق منظمة الصحة العالمية للوقاية من الأخطار المعدية، عبد النصير أبو بكر، في حديث لشبكة “CNN”، الخميس 19 من آذار، عن قلقه من نقص حالات الإصابة بفيروس كورونا المستجد المبلغ عنها في سوريا واليمن.

وقال أبو بكر “أنا متأكد من أن الفيروس ينتشر في سوريا، لكنهم لم يكتشفوا الحالات بطريقة أو بأخرى”.

وأضاف، “هذا هو شعوري، لكن ليس لدي أي دليل لإظهاره، وعاجلًا أم آجلًا، قد نتوقع انفجارًا”.

الليرة السورية تواصل انهيارها

وفي وقت سابق من اليوم الثلاثاء سجَّلت الليرة السورية، خسائر جديدة في أسعار صرفها أمام الدولار الأمريكي والعملات العربية والأجنبية الأخرى، ومن المتوقع أن يزيد حظر التجول من خسائر الليرة.

ويسيطر العجز على مؤسسات “نظام الأسد” المالية لمواجهة الانهيار الكبير لـ”الليرة السورية”، لا سيما بعد إقرار الولايات المتحدة لـ”قانون قيصر” وتشديد العقوبات الاقتصادية.

الأسعار في دمشق:

1 دولار أمريكي = 1230 ليرة للشّراء، و1240 للبيع.

1 يورو = 1322 ليرة للشّراء، و1335 للبيع.

1 ليرة تركية = 186 ليرة للشّراء، و189 للبيع.

1 دينار أردني = 1730 ليرة للشّراء، و1749 للبيع.

1 ريال سعودي = 326 ليرة للشّراء، و230 للبيع.

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك. اشترك الآن

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.