أردوغان يرد على روسيا حول “السيناريو الأسـ.ـوأ”.. وهذا ما قاله عن التعاون الأمريكي في عملية إدلب

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك. اشترك الآن

سوشال – متابعة

علّق الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، على تصريح نظيره الأمريكي دونالد ترامب بشأن التعاون مع تركيا في ملف إدلب، بالقول: “يمكن أن يكون هناك تضامن بيننا على مختلف الصـ.ـعـ.ـد في أي لحظة”.

ورداً على سؤال حول إمكانية مشاركة سـ.ـلاح الجو في العملية العسكـ.ـرية التركية المحتملة على إدلب؟ واسم العملية؟ أجاب أردوغان: “كما قلت في السابق قد نأتي ذات ليلة على حين غرّة، وهذا يعني إننا نأتي مع كل شيء”.

وفي معرض إجابته على سؤال، بأن الجانب الروسي يصف العملـ.ـية التي ستقوم بها تركيا ضـ.ـد الجيش السوري بـ”أسـ.ـوأ سيناريو”؟ قال أردوغان “زملاؤنا الذين أجروا مباحثات مع الروس، لم ينقلوا لي شيء من هذا القبيل، ولا أعتقد أن روسيا ستأخذ مكانا لها في مثل هذا السيناريو الـ.ـسـ.ـيء”.

وفي وقت سابق من يوم الأربعاء، قال أردوغان إن انطـ.ـلاق عملية إدلب بات مسألة وقت، مؤكداً بالقول “ذات ليلة قد نأتي على حين غرّة”.

وقبل ذلك، أعلن أردوغان أنه دعا نظيره الروسي فلاديمير بوتين للضـ.ـغـ.ـط على رأس النظام السوري بشار الأسد لوقـ.ـف الهـ.ـجـ.ـوم في محافظة إدلب والانسـ.ـحـ.ـاب من مراكز المراقبة التركية بحلول نهاية فبراير، وإلا فسيقوم بعملية عسكـ.ـرية لتنفيذ ذلك.

الرئاسة الروسية تعلق على تهـ.ـديـ.ـدات أردوغان

وفي وقت سابق من الأربعاء، علّق المتحدث باسم الرئاسة الروسية “دميتري بيسكوف” على التهـ.ـديـ.ـدات التي أطلـ.ـقـ.ـها الرئيس التركي رجب طيب أردوغان حول اقتراب العملية العسـكـ.ـرية المحتمل شــ.ـنـ.ـها ضـ.ـد ميليـشـ.ـيات الأسد في إدلب.

وزعم “بيسكوف” أن بلاده شعرت بالرضا مع تركيا تجاه الاتفاقات التي تم التوصل إليها قبل أكثر من عام في سوتشي، مدعياً أن هذا الرضى توقف تماماً بعد الأعمال الهـ.ـجـ.ـومـ.ـية التي شـ.ـنـ.ـهـ.ـا المـ.ـسـ.ـلـ.ـحـ.ـون والجماعات “الإرهـ.ـابية” ضـ.ـد قوات النظام السوري والمنشآت العسكـ.ـرية الروسية في إدلب.

وحول سؤاله عن الرد الروسي المتوقع في حال نـفـ.ـذ الرئيس التركي تهـ.ـديـ.ـداته وشـ.ـن عملية عسكـ.ـرية بهدف إعادة نظام الأسد إلى حدود اتفاق سوتشي، وصف “بيسكوف” هذا السيناريو بالأ سـ.ـوأ، مضيفاً أن بلاده تعتزم مواصلة الاتصالات مع الزملاء الأتراك من أجل مـ.ـنع تطور الوضع في إدلب ومنـ.ـع المزيد من التـصـ.ـعيد”.

وأشار إلى أنه لا توجد حالياً أي خطط محددة لإجراء محادثة هاتفية بين الرئيسين التركي والروسي، مستدركاً بالقول إن الجانبين على اتصال وثيق وإذا لزم الأمر يمكن الاتفاق على محـ.ـاد ثة في غضون ساعات.

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك. اشترك الآن

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.