صورة بملابس البحر وأخرى بالنقاب.. هكذا احـ.ـتف السعودية رهف القنون بمرور عام على هـ.ـروبـ.ـها.. تفاصيل جديدة عن حياتها

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك. اشترك الآن

سوشال – متابعة

بعد مرور عام على هـ.ـروبـ.ـها من بلدها السعودية، وفي إشارة إلى التغير الكبير الذي طـ.ـرأ على وضعها وحريتها في اتخاذ قرارها وما ترتديه نشرت تغريدة أرفقتها صورتين إحداهما بملابس البحر والأخرى بالنقاب.

نشرت الفتاة السعودية رهف محمد القنون تغريدة تضمنت صورتين لها واحدة بملابس السباحة والأخرى بالنقاب، لتقارن من خلالها بين وضعها من قبل والآن بعد مرور عام على هـ.ـروبـ.ـها من السعودية.

وعلقت رهف (19 عاما) على صورتيها في التغريدة “أكبر تغيير في حياتي هو التحول من إلـ.ـز امي على ارتـ.ـداء الشراشف السوداء وتحت سيـطـ.ـرة الرجال، إلى امـ.ـرأة حرة”.

وتشير رهف في حسابه على تويتر إلى أنها ناشطة نسوية ليبـر الية ومسلمة سابقة وامرأة سعودية حرة، بحسب موقع “دويتشه فيليه” الألماني.

وبعد هـ.ـروبـ.ـها من بلدها السعودية ولجـ.ـوئـ.ـها إلى كندا في كانون الثاني/ يناير 2019 تحدثت رهف إلى وسائل الإعلام عن أسباب هـ.روبـ.ـها وظروفها الاجتماعية والعائلية في المملكة ومعـ.ـانـ.ـاتـ.ـها جـ.ـراء “الاـضـ.ـطـ.ـهـ.ـاد” والضـ.ـغـ.ـط الذي كان يمـ.ـارس عليها.

وفي لقاء أجرته معها مع شبكة “سي بي سي” الكندية، قالت إن عائلتها حـ.ـبستـ.ـها 6 أشهر لأنها قـ.ـصـ.ـت شعرها لأن ذلك يعتبر “تشبـ.ـها بالرجال ومحـ.ـرم في الإسلام”.

وأوضحت الفتاة السعودية أنها كانت تتعـ.ـرض للعـ.ـنـ.ـف والضـ.ـرب وخاصة من قبل أمها وأخيها، و”أحيانا كنت أصـ.ـاب وأنـ.ـز ف”.

وعن وضع أقرانها من الفتيات في السعودية تقول رهف في المقابلة التي أجربت معها في كانون الثاني/ يناير 2019 بعد وصولها إلى كندا “بالنسبة إلينا نحن السعوديات تتم معاملتـ.ـنا مثل الـعــبيد لا نستـطـ.ـيع اتخاذ قرارات شخصية حتى في الدراسة في الزواج في الوظيفة”.

وتقر بأنها كانت خـ.ـائـ.ـفة لكن كانت مقـ.ـتنعة بأن حصولها على حريتها تـ.ـستحق أن “أخـ.ـاطـ.ـر بحياتي” وتشير إلى أن اكثر ما كان يخـ.ــيــ.ـفها هو إذا تم كشـ.ـف أمرها والقبـ.ـض عليها “لأنني كنت سـ.ـأختـ.ـفي ولا أعرف ما هو مصيـ.ـري بعدها” تقول رهف.

وتشير الشابة السعودية في اللقاء أنها حتى في كندا تتلقى رسائل تهـ.ـديـ.ـد تصل إلى نحو “100  رسالة يوميا”.

وتجدر الإشارة إلى أن عائلتها نشرت بيانا بعد هـ.ـر وب ابنتهم أعلنت فيها برا ء تها من “الابنة العـ.ــاقـ.ـة التي أسـ.ـا ءت بسلـ.ـو كها المـ.ـشـ.ـين… إلى سمعة وكرامة الأسرة”.

ولدى سؤال رهف عن البيان وفيما إذا كان من عائلتها فعلا، شعرت بالحـ.ـزن وقالت إنها لم تكن تتوقع أن تقدم عائلتها على شيء من هذا القبيل وتتـ.ـبرأ منها.

وختمت اللقاء بتأكيدها على الـتـ.ـضحــ.ـية ودفع الثـ.ـمن من أجل العيش بحرية وتقرير مصـ.ـيرها بنفسها.

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك. اشترك الآن

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.