روسيا تستعد لتزييف حقيقة كبيرة حصلت في سوريا

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك. اشترك الآن

سوشال

تستعد روسيا للعمل للتغطية على جـ.ـريمة حـ.ـرب تم ارتـ.ـكابها من قبل قوات النظام السروي في الغوطة الشرقية، حيث أعلن المتحدث الصحفي باسم البعثة الروسية في الأمم المتحدة فيدور ستريجوفسكي، أن أعضاء مجلس الأمن الدولي، سيناقشون في 20 يناير/كانون الثاني الجاري، بطلب من روسيا التحقيقات المتعلقة في الحـ.ـادث الكيـ.ـميائي والتي وصفته روسيا بالمفبرك بمدينة دوما السورية في 7 نيسان/أبريل 2018.

وقال ستريجوفسكي للصحفيين: “روسيا تقدمت بمبادرة بشأن عقد اجتماع لأعضاء مجلس الأمن الدولي (بصيغة آريا) لمناقشة الوضع حول تقرير منظمة حظـ.ـر الأسـ.ـلحة الكيـ.ـميائية، بشأن الحـ.ـادث الذي وقع في مدينة دوما السورية 7 أبريل 2018”.

وأضاف، “سيركز الاجتماع على التحقيق في هذا الحادث بواسطة بعثة تقصي الحقائق التابعة لمنظمة حـ.ـظر الأسـ.ـلحة الكيـ.ـميائية”. مؤكدا أنه “من المقرر عقد الاجتماع بعد ظهر يوم 20 يناير.”

يذكر أنه في الأول من مارس/آذار الماضي، قدمت بعثة تقصي الحقائق في مدينة لاهاي الهولندية، تقريرها النهائي عن التحـ.ـقيق الذي أجرته بشأن حـ.ـادث الاستـ.ـخدام المزعوم للمـ.ـواد الكـ.ـيميائية السـ.ـامة كسـ.ـلاح في دوما في سوريا في 7 أبريل/نيسان 2018، وقالت في بيان صحفي، إن “المـ.ـادة الكيـ.ـميائية السـ.ـامة تحـ.ـتوي على الكـ.ـلور التفاعلي. وإنه من المحتمل أن تكون المـ.ـادة الكيـ.ـميائية السـ.ـامة هي الكلور الجـ.ـزيئي”.

يذكر أن نظام الأسد كان قد شـ.ـن هجـ.ـوم كيـ.ـميائي على مدينة دوما بالغوطة الشرقية وقد هـ.ـددها المجتمع الدولي بتـ.ـوجيه ضـ.ـربات عسـ.ـكرية.

ونشرت منظمة “الخـ.ـوذ البيـ.ـضاء” لقطات فيديو للمجـ.ـزرة الكيـ.ـميائية التي ضـ.ـربت سكان دوما بما فيهم الأطـ.ـفال، يحاول الأطـ.ـباء إنقـ.ـاذهم من آثار مواد سـ.ـامة كدلـ.ـيل عن الهجـ.ـوم الكيـ.ـميائي للنظام السوري.

ومن جانبها، حاولت وزارة الخارجية الروسية تبرير المجـ.ـزرة حينها، زاعمة أن الهدف من نشر الأنباء عن قيام القـ.ـوات السورية باستخدام الأسـ.ـلحة الكيـ.ـميائية هو تبـ.ـرئة من وصفتهم بالإرهـ.ـابيين، وتبرير الضـ.ـربات المحتـ.ـملة من الخارج على حد زعمها.

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك. اشترك الآن

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.