ليس من أجل إدلب.. تركيا تدفع “الجامعة العربية” للاجتماع الطارئ غداً.. وهذا ما سيبحثوه !

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك. اشترك الآن

سوشال – متابعة

في الوقت الذي ما زالت محافظة إدلب السورية تشهد قصـ.ـفـ.ـاً روسياً أسدياً، أدى لنزوح أكثر من 130 ألف سوريا خلال الأيام القليلة الماضية.

أعلنت جامعة الدول العربية عن عقد اجتـ.ـماع طـ.ـارئ للدول الأعضاء فيها، وذلك بطلبٍ مصري من أجل بحث الوضع في ليبيا.

وقالت شبكة الجزيرة، الإثنين 30 ديسمبر/ كانون الأول 2019 في نبأ عاجل عبر حسابها الرسمي المخصص للأخبار العاجلة في موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” إن غداً الاثنين سيشهد اجتماعاً طارئاً لجامعة الدول العربية بناء على طلب مصر لبحث الوضع في ليبيا.

وتأتي هذه الدعوة بعد أيام من إعلان تركيا عن عزمها إرسال قوات عسكرية إلى ليبيا تلبية لطلب حكومة الوفاق بقيادة فايز السراج والتي يعترف بها المجتمع الدولي.

ومن المعروف أن جامعة الدول العربية محكومة من دولتين اثنتين، هما مصر والسعودية، إذ أن بقية الدول إما غير مهتمة بهذه الجامعة أصلاً، أو أنها لا تملك نفوذ كافي لجعلها تحشد الجامعة وقت ما تحب.

لكن الأمر مختلف مع السعودية الثرية والتي تجعلها أموال النفط صاحبة نفوذ في عدة دول سواء كانت خليجية أو عربية أخرى مثل لبنان على سبيل المثال.

وسبق أن اجتمعت جامعة الدول العربية لمناقشة عملية “نبع السلام” التي بدأتها تركيا في التاسع من أكتوبر/ تشرين الأول الماضي بالتعاون مع الجيش الوطني السوري وتمكنت من تحرير مساحات واسعة من مناطق شرق سوريا من ميليشيــ.-ات قسد الإرهـ.ـابية.

وعلى الرغم من مايجري في إدلب، فإن حكومة السيسي أو مملكة محمد بن سلمان لم تفكر في عقد أي اجتماع لبحث اوضاع مئات آلاف السوريين النـ.-ازحين بفعل القصـ.ـف الروسي الأسدي، بل بالعكس من ذلك، قبل مدة قصيرة استقبلت السعودية الرئيس الروسي بوتين وتبادل ملكها الهدايا معه.

كما أن مصر أجرت منذ أيام قليلة مناورات عسـ.ـكرية مشتركة مع الجانب الروسي.

يذكر أن الدعم العسكـ.ـري السعودي لفصائل الثورة السورية توقف بشكلٍ كامل منذ عام 2017 مع صعود ولي العهد محمد بن سلمان إلى رأس السلطة.

فيما كانت مصر منذ وصول الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي للسلطة عبر انقـ.-لاب عسكري داعمة لنظام بشار الاسد دبلوماسياً وسياسياً وعسـ.ـكرياً، حيث شوهدت صـ.ـواريخ مصرية بحوزة جيش الأسد.

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك. اشترك الآن

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.