عاجل: الجيش الروسي يغطي المنطقة القطبية الشمالية بصواريخ “إس-400”

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك. اشترك الآن

سوشال – متابعة

أعلن أسطول الشمال الروسي، أنه سيكمل قريبا تزويد وحداته الموجودة في المنطقة القطبية الشمالية بمنظومات “إس-400” ليكون كامل القسم الروسي منها مغطى بقبة مضادة للصواريخ.

وقال قائد أسطول الشمال الروسي ألكسندر مويسييف، في حديث لصحيفة “كراسنايا زفيزدا”، إن الكتيبة المدفعية الصاروخية التابعة للأسطول والمنتشرة في أرخبيل نوفايا زيمليا بالمحيط المتجمد الشمالي شمال روسيا، قد تسلمت العام الجاري “إس-400” ودخلت حيز الخدمة.

وأضاف: “من المقرر أن يتم تزويد كافة قواتنا في المنطقة القطبية الشمالية بهذه المنظومات في السنوات القادمة وبالتالي سنشكل فوق الجزء الروسي من القطب الشمالي قبة مضادة للصواريخ”.

وأكد مويسييف أن القوات البحرية الروسية نشرت وحدات للدفاع الجوي في بلدة تيكسي الواقعة في جمهورية ساخا-ياقوتيا بأقصى شمال روسيا، لحماية المجال الجوي فوق طريق البحر الشمالي.

وأضاف أن الجيش الروسي يعتزم تعزيز قدراته الدفاعية عند الحدود الشمالية للبلاد، لحماية منطقة القطب الشمالي من أي هجوم محتمل “سواء نفذ عبر الطيران أو عبر الصواريخ المجنحة أو البالستية”.

اقرأ أيضاً: روسيا: سيتم على الأرجح توقيع اتفاق مع تركيا حول تزويدها بدفعة جديدة من “إس-400”

أعلن مدير الهيئة الفدرالية الروسية للتعاون العسكري التقني دميتري شوغايف، أن روسيا وتركيا ستوقعان على الأرجح عام 2020 اتفاقا حول تزويد تركيا بدفعة جديدة من منظومات “إس-400”.

وقال شوغايف، في حديث لوكالة “إنترفاكس” الروسية، اليوم الجمعة، ردا على سؤال حول نية الطرفين عقد صفة جديدة حول “إس-400” في العام المقبل: “احتمال حدوث ذلك عال بما فيه الكفاية”.

وأضاف شوغايف: “نعمل بشكل ممنهج على هذه المسألة. والأهم يكمن في وجود تصميم من كلا الطرفين لمواصلة التعاون في هذا المجال”.

روسيا: مستعدون لتوريد مقاتلات إلى تركيا بسعر تنافسي

كما قال شوغايف، تعليقا على موضوع تزويد تركيا بطائرات حربية: “المشاورات مستمرة، ونحن مستعدون لعرض مقاتلاتنا بسعر تنافسي”.

وأشار المسؤول الروسي إلى أن التعاون بين البلدين يتجاوز نطاق مسألة “إس-400″، مبينا: “هناك مسائل أخرى في الأجندة”.

وبدأت الولايات المتحدة، يوم 17 يوليو الماضي، وردا على إصرار تركيا على تطبيق صفقة شراء منظومات “إس-400” بموجب عقد أبرم عام 2017، تعليق مشاركة الأخيرة في برنامج المقاتلات “إف-35″، معتبرة أن موقف أنقرة سيضر التعاون بين البلدين، فيما هددت بفرض عقوبات على الجانب التركي.

إلا أن روسيا وتركيا واصلتا التعاون في هذا المجال وأعلنتا، يوم 15 سبتمبر، عن اكتمال عملية تصدير الدفعة الثانية من منظومات الصواريخ الروسية للدفاع الجوي من طراز “إس-400″ إلى الجانب التركي.

وفي 23 أكتوبر ذكرت موسكو أنها نفذت الصفقة بصورة مبكرة وزودت تركيا بكل مكونات المنظومات بينها الصواريخ، بينما كشف مسؤولون في وقت سابق أن الحديث يدور عن 4 كتائب لـ”إس-400”.

وأكد الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، أن تركيا لن تتخلى عن تشغيل “إس-400″، رغم تحذيرات الولايات المتحدة، وقال إن بلاده ستبحث عن بدائل للمقاتلات الأمريكية حال وجود ضرورة لذلك، وذلك بعد أن اطلع في وقت سابق على طائرتي “سو-57″ و”سو-35” الروسيتين خلال معرض “ماكس 2019” للطيران.

المصدر: وكالات

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك. اشترك الآن

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.