“مخطط شيطاني” للحزب اللبناني في سوريا يحـ.ـذر منه قيادي في الجيش الحر.. والمظاهرات تنتشر بمدن إضافية ضمن مناطق الأسد (فيديو)

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك. اشترك الآن

سوشال – متابعة

حـ.ـذر قيادي في الجيش الحر بدرعا من مخطط تحضـ.ـره ميليـشـ.ـيا “حزب الله” اللبناني لزيادة تـ.ـو غـ.ـلها في الجنوب السوري عبر الإغـ.ـراء بالمال.

وقال “أدهم الكراد” في منشور عبر صفحته الرسمية في موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك إن ميليشـ.ـيا الحزب اللبناني “تواصل تدخلها المشـ.ـؤوم في الشؤون الداخلية للجنوب السوري كاشفاً أنها تحاول تشكيل مجموعات مسلـ.ـحة تابعة لها في المنطقة عبر تواصلها مع قادات المجموعات السابقة في الجيش الحر وإغـ.ـر ائهم بالدعم اللوجستي والمادي”.

ووجه “الكراد” تحـ.ـذ يراً لأبناء الجنوب ودعاهم لعـ.ـدم الانـ.ـخـ.ـداع والاـنـ..ـخراط في صفوف”الحـ.ـزب الغـ.ـا در” وخاطب الميلـيـ.ـشيا بقوله: “طريقكم مفتوح مع إسرائيل ولديكم حدود مشتركة معها اذهبوا إلى جنوبكم واتركوا لنا جنوبنا”.

وختم بالقول: “إننا لا نجيد زراعة المـ.ـارجـ.ـوانا ولا نرغب بها في حوراننا” في إشارة إلى المخـ.ـد رات والحـ.ـشـ.ـيش التي يشتهر الحزب بزراعتها وتصنيعها والاتجار بها.

يشار إلى أن محافظة درعا شهدت خلال الأيام الماضية عدة احتجـ.ـاجات شعبية ضـ.ـد الوجود الإيراني في الجنوب السوري، طالب المتظاهرون فيها بطـ.ـرد إيران من المنطقة وعبروا عن رفـ.ـضـ.ـهم لمحاولات زيادة تغـ.ـلـ.ـغلها في المنطقة.

ويذكر في هذا السياق أن نائب رئيس الائتلاف الوطني السوري “عقـ.ـاب يحيى” كان قد اتـ.ـهـ.ـم في بداية شهر تشرين الأول/ أكتوبر الماضي إيران بمسؤوليتها عن أعمال الاغتـ.ـيـ.ـا لات والتـ.ـصـ.ـفـ.ـية جنوب سوريا، واعتبر أنها تهدف من ذلك لزيادة نفـ.ـوذها.

المظاهرات تزداد في مناطق سيطرة النظام

من جهة أخرى، التحقت بلدة جديدة في ريف دمشق الغربي بركب القرى والبلدات السورية الواقعة تحت سيطـ.ـرة نظام الأسد المطالبة بخروج المعـ.ـتـ.ـقـ.ـلين من سجـ.ـون النظام وطـ.ـرد الميليـ.ـشـ.ـيات الإيرانية. 

وذكرت مصادر إعلامية أن مجهـ.ـوـلين خطوا عبارات على جدران مدرسة بلدة “دير ماكر” غربي دمشق طالبت بإخـ.ـراج الميلـ.ـيشـ.ـيات الإيرانية من سوريا وإطـ.ـلاق سـ.ـراح المعتـ.ـقـ.ـلين من سجـ.ـون نظام الأسد، وعبرت عن رفـ.ـض التسويات والمصالحة مع النظام.  

وتضمنت العبارات “سوريا حرة حرة إيران تطـ.ـلع برا” و”بدنا المـ.ـعـ.ـتقـ.ـلين كلن يعني كلن” و”لجنة المصالحة خـ.ـا ينين”.

وفي السياق ذاته؛ خرج عدد من أهالي بلدة “معربة” بريف درعا الشرقي بمظاهرة ليلية طالبوا فيها بـ.ـإسقـ.ـاط نظام الأسد وإخـ.ـراج المعـ.ـتـ.ـقـ.ـلين وأكدوا على الاستمرار بالثورة حتى تحقيق أهدافها.

ويوم الاثنين الماضي خرج عدد من الشبان في مظاهرة في بلدة كناكر بريف دمشق الغربي طالبوا فيها بإسـ.ـقـ.ـا ط نظام الأسد وأكدوا على الاستمرار في مبادئ الثورة السورية.

تجدر الإشارة إلى أن مدناً وبلدات في ريف دمشق بدأت في الآونة الأخيرة بخطوات مشابهة لما هو الحال عليه في محافظة درعا المجاورة لها من خروج مظـ.ـاهرات وانتشار كتابات تطالب بإخراج المعتـ.ـقـ.ـلـ.ـين وطـ.ـرد الميلـ.ـيشـ.ـيات الإيرانية.

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك. اشترك الآن

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.