تفاصيل جديدة حول الطفل السوري الذي وجـ.ـد مشـ.ـنـ.ـوقـ.ـاً في ولاية كوجا إيلي

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك. اشترك الآن

سوشال – متابعة

أوردت صحيفة “حرييت” التركية اليوم، تفاصيل جديدة حول مقـ.ـتل الطفل السوري “وائل السعود” الذي عُـ.ـثر عليه مشـ.ـنوقـ.ـا في الـ 3 من تشرين الأول أمام مـقـ.ـبرة في ولاية كوجا إيلي التركية.

موضحة أنّ السلطات التركية تبحث فيما وراء كـ.ـوالـ.ـيس الإفادات التي حصلت عليها حتى اللحظة.

وأعرب والد “وائل” بحسب الصحيفة، عن عـ.ـدم توقعه في أن يكون ابنه قد انـتـ.ـحـ.ـر، مضيفا: “قد يكون ابني ذهـ.ـب ضـ.ـحـ.ـية جـ.ـريمـ.ـة، ولكن لا يوجد لدي أي علم أو دليل حول ذلك”.

والدة الطفل “سوازن بكور” أوضحت في إفادتها التي أدلت بها للشرطة، بأنّ ابنها أخبرها عن تـعـ.ـرّضـ.ـه للاستـ.ـهـ.ـزاء -من قبل رفاقه في الصف- حول لباسه الذي كان يرتديه خلال حصّة (التربية البدنية).

وذكرت الأم، بأنّ شـجـ.ـارا بسبب المقعد نشـ.ـب -يوم الـحـ.ـادثـ.ـة- بين ابنها واثنين من رفاقه في الصف، مردفة: “تـ.ـأثر ابني بسبب ذلك تـ.ـأثـ.ـرا بليـغا، إذ امتـ.ـنـ.ـع عن الطعام والشراب، حيث كنت أفهم من تصرفاته بأنّه يـعـ.ـانـ.ـي من ضغـ.ـط نفسي بسبب رفاقه في المدرسة، إذ حتى في الحي الذي نسكن فيه، كنا كعـ.ـائـ.ـلة نعـ.ـانـ.ـي من الضـغـ.ـط النفسي”.

كان طفلا منـعـ.ـزلا

المرشدة النفسية ذكرت في إفادتها، بأنّ الطفل وائل كان طفلا منسجما، وأنّه بسبب الـحـ.ـرب في بلاده كان ينـ.ـعـ.ـزل في بعض الأحيان.

وعملت الشرطة التركية، على أخذ إفادتي الطفلين “ت ، ت” و”ي ، أ” اللذين تـشـ.ـجـ.ـارا معهما وائل، وذلك بصفـ.ـتهما صاحبي معلومات حول الحـ.ـادثـ.ـة.

وأرسلت النيابة العامة في كوجا إيلي، رسمة كان قد رسمها الطفل وائل على دفتره، إلى مركز متخصص، ليتم عرضـ.ـه على خبراء نفـ.ـسيين، حيث تنتظر السلطات التركية نتيجة التقرير الذي سيصدر عن الخبراء.

وكان الطفل السوري “وائل السعود” شـ.ـنـ.ـق نفسه على باب المـ.ـقـ.ـبرة القريبة من منزله، بسبب العــ.ـنـ.ـصـ.ـرية التي تعـ.ـرّض لها -وفقا لما أوردته وسائل إعلام عدة- قد أثـ.ـار صـدى وجـ.ـدلا كبيرين لدى الشارع التركي، ما دفع بمراكز الدراسات للبحث عن واقع تعليم الطلاب السوريين في تركيا.

وقالت وسائل إعلام تركية في الـ 3 من تشرين الأول، إن طفلا سورياً يدعى “وائل السعود” ويبلغ من العمر 9 سنوات “انـ.ـتـ.ـحـ.ـر” في ولاية كوجالي القريبة من إسطنبول.

وذكرت صحيفة “يني شفق”، أن الأهالي عثـ.ـروا على جـ.ـثـ.ـة الطفل مـشـ.ـنـ.ـوقا على باب مـقـ.ـبـ.ـرة في أحد أحياء كوجالي، مشيرةً إلى أن وائل تـعـ.ـرض قبل “انـ.ـتـ.ـحـ.ـاره” إلى تـ.ـوبـ.ـيـ.ـخ شـ.ـد يد من أحد مدرسيه، مما أثـ.ـر بشكل كـ.ـبير على نفـسـ.ـيـ.ـته، بحسب عائلته. 

وأكدت صحف تركية إلى أن الطفل يعـ.ـانـ.ـي من الإقـ.ـصـ.ـاء والـ.ـرفـ.ـض الاجتماعي من قبل زملائه في المدرسة لكونه سورياً، حيث تصدر هاشتاغ “Suriyeli” (سوري) موقع “تويتر” في تركيا بعد انـ.ـتـ.ـحـ.ـار الطفل السوري.

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك. اشترك الآن

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.