رغد صدام حسين تنشر تسجيلا صوتيا لوالدها: يتصورون أن بإمكانهم أخذكم إلى طهران .. وتفاعل واسع

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك. اشترك الآن

سوشال – متابعة

نشرت رغد صدام حسين أمس الجمعة، تسجيلا صوتيا لوالدها، قالت إنه رسالة للعراقيين، وذلك تزامنا مع تـ.ـز ايد حـ.ــدة المظاهرات المطالبة بإقـ.ـالة الحكـومة وبتحسين الأوضاع المعيشية ومـحـ.ـاربـة الـفـ.ـسـ.ـاد.

وفي المقطع، الذي نشرته رغد عبر حسابها الشخصي في موقع  التواصل الاجتماعي “تويتر”، يهـ.ـاجـ.ـم الرئيس الراحل مواليين لطهران قائلا: “كانوا يتصورون أن بإمكانهم أخـ.ـذكم إلى طهران”. 

ويضيف في المقطع الذي لم يتسن التأكد من تاريخه أو مناسبته بشكل مستقل: “يريدون أن يلحقوا العراق كضيعة صغيرة تابعة إلى بلاد فارس، ولكن خيـ.ـبتم ظنهم وستـ.ـزيدهم تلقين الدروس التي يستحقـ.ـونـ.ـها”. 

وتفاعل الآلاف مع الفيديو الذي نشرته رغد صدام حسين بالمشاركة والتعليقات المختلفة.

وامتدت الاحتجـ.ـاجات الشعبية أمس الخميس إلى الأنبار التي تمثل ثلث مساحة البلاد، غربا، ونينوى شمالا، لدعم التظاهرات الكبرى في الوسط، والجنوب.

وخرج المئات من المتظاهرين في مدينة الفلوجة، وقضاء هيت، أبرز مدن محافظة الأنبار، غربي العراق، في اعتصام مساند للتظـ.ـاهرات المستمرة في العاصمة، ومحافظات وسط وجنوب البلاد، وتنـ.ـديـ.ـدا بعملـ.ـيات القـ.ـتـ.ـل الجمـ. ـاعي التي طـ.ـا لت المتظاهرين في مدينة ذي قار، جنوبي العاصمة العراقية بغداد.

وقـ.ـتـ.ـل 20 متظاهرا، وأصـ.ـيـ.ـب العشرات، إثـ.ـر استخدام الـ.ـرصـ.ـاص الحـ.ـي، بالقرب من مديرية للشرطة في محافظة ذي قار، جنوبي البلاد. 

ويشهد العراق منذ مطلع أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، احتجـ.ـاجات واسعة للمـ.ـطالبة بتحسين الأوضاع المعيشية ومـ.ـحـ.ـاربـ.ـة الفـ.ـسـ.ـاد وإقالة الحكومة وحـ.ـل البرلمان التابعين لإيران، وإجـ.ـراء انتخابات مبكرة.

وقـ.ـتـ.ـل ما لا يقل عن 350 شخـ.ـصـ.ـا منذ بدء أكبر مـوجـ.ـة احتجـ.ـاجات تشهدها البلاد منذ سقـ.ـوط صـ.ـدام حسـ.ـين عام 2003 على يد الـ.غـ.ـزو الامريكي.

يذكر أن رئيس وزراء العراق عادل عبد المهدي أعلن عن استقالته قبل قليل في خطوة تهـ.ـدف لتهدئة المتظاهرين، إلا انها ربما لن تنجح في ذلك، ففي لبنان الذي خرج فيه المتظاهرين لنفس الاسباب التي خرج لها أبناء العراق، لم تنجح استـ.ـقالة رئيس الوزراء سعد الدين الحريري من منصبه في نـ.ـزع فتـ.ـيل الأزمـ.ـة

حيث ما زال الآلاف من اللبنانيين يتظـ.ـاهرون بشكلٍ يومي مطالبين بإنهـ.ـاء النظام القائم على أساس المحاصصة الطائفية وتشكيل حكومة وحدة وطنية تقوم على أساس الكفاءات، وهو ما لا يريد ساسة البلاد الاستجابة له كما في العراق.

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك. اشترك الآن

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.