المعـ.ـارك عادت مجدداً.. “الوطني السوري” يصطاد 20 من عناصر روسيا وإيران بالشمال.. والروس يقيمون قاعدة كبيرة بالقامشلي

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك. اشترك الآن

سوشال – متابعة

أوقـ.ـعت الفصائل العسـ.ـكرية صباح الخميس أكثر من 20 عنصراً من الميليشيات الروسية والإيرانية بين قتـ.ـيل وجـ.ـريح خلال ضـ.ـربات على محاور الشمال السوري، وكبـ.ـدتها إلى جانب ذلك خسـ.ـائر مادية.

وذكرت مصادر ميدانية عسكـ.ـرية أن 10 عناصر من الميليشيات لقوا مصـ.ـرعهم وأصـ.ـيب أكثر من 12 آخرين إثر استهـ.ـداف الفصائل لمواقعهم على محور “الكبينة” شمال اللاذقيّة بالمدفـ.ـعية الثقيلة والصـ.ـواريخ.

وأضافت المصادر أن جـ.ـرحى آخرين من الميليـ.ـشيات سقطـ.ـوا على المحور ذاته بعد اشتـ.ـباكات مع الفصائل تزامنت مع قـ.ـصف جوي لطـ.ـيران الاحتلال الروسي.

من جانبها أعلنت “الجبهة الوطنية للتحرير” المنضوية ضِمن “الجيش الوطني السوري” عن تـ.ـدمير عربة “BMP” للميليشيات على محور “كفريدون” بريف إدلب الجنوبي إثر استهـ.ـدافها بصـ.ـاروخ موجَّه.

وأكدت أنها حققت إصـ.ـابات مباشرة في صفوف الميليشيات الروسية بعد استهـ.ـداف تجمعات لها على محور “الويبدة” في ريف إدلب الشرقي بقـ.ـذائف المـ.ـدفعية الثـ.ـقيلة.

يُشار إلى أن هجـ.ـمات الفصائل في الشمال السوري تأتي بعد تصعيد ميليـ.ـشيات روسيا وإيران عملياتها العسـ.ـكرية ضـ.ـد المدنيين في مناطق الشمال السوري، والتي أوقـ.ـعت عشرات الضحـ.ـايا المدنيين، وتسببت بأضـ.ـرار في الممتلكات العامة والخاصة.

قاعدة روسية جديدة في القامشلي

من جهة أخرى، نقلت روسيا منظومة من الدفاع الجوي وطائرات حـ.ـربية من قاعدة “حميميم” العسكرية في ريف اللاذقية إلى مطار القامشلي في ريف الحسكة بهدف إقامة قاعدة عسكـ.ـرية لها في المنطقة.

وذكرت قناة “زفيزدا” التابعة لوزارة الدفاع الروسية أن 3 طائرات هليكوبتر تابعة للقوات الجوية وصلت اليوم الخميس إلى مطار القامشلي قادمة من قاعدة حميميم لافتة إلى أن اثنتين منها من طراز “Mi-35” وواحدة من طائرات “Mi-8”.

ولفتت القناة إلى أن طائرات الهليكوبتر الروسية ستوجد في مطار مدينة “القامشلي” بصفة مستمرة إلى أن تنتفي الحاجة إليها.

ومن جانبه قال رئيس مكتب قائد الطيران الجوي، “تيمور خوداييف” إن القـ.ـوات الروسية نقلت منظومة من الدفاع الجوي من طراز “بانتسير” إلى المطار بهدف حمـ.ـاية الطائرات.

وكانت صحيفة “نيزافيسيمايا غازيتا” الروسية قد كشفت قبل أيام عن نية موسكو السيـ.ـطرة على مطار “القامشلي” شمال شرقي سوريا تحت مسمى الاستئجار واستخدامه كقاعدة عسكرية ثالثة على غرار قاعدتَيْ “حميميم” و”طرطوس”، وقالت نقلاً عن “مصادر غربية وخبراء عسكريين روس”: إن محادثات تجري بين موسكو ونظام اﻷسد حول “استئجار” المطار لمدة 49 عاماً.

ورفض المتحدث باسم الكرملين “ديميتري بيسكوف” نفي أو تأكيد تقارير صحافية حول نية موسكو استئجار مطار “القامشلي”، قائلاً: “لا أستطيع التعليق على ذلك، لا أعرف مَن يقول ذلك”.

يُشار إلى أن روسيا كانت قد توصلت في 22 تشرين الأول/ أكتوبر الماضي إلى اتفاق مع تركيا حول منطقة شمال شرقي سوريا، ويتضمن الاتفاق تسيير دوريات تركية وروسية مشتركة في عمق 10 كم داخل الحدود شمالي سوريا، وقد تم تسيير عدد من الدوريات بموجبه، كما قامت الشرطة الروسية بالانتشار في مناطق حدودية.

 

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك. اشترك الآن

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.