تصريحات خطـ.ـيرة لبشار الأسد عن مقـ.ـتل البغدادي والعضو المؤسس لـ”الخوذ البيضاء”

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك. اشترك الآن

سوشال-  متابعة

اعتبر رأس النظام السوري بشار الأسد أن مقـ.ـتل زعيم تنظيم “داعش” السابق أبو بكر البغدادي، والعضو المؤسس لـ الخوذ البيضاء”، جيمس لو ميسورييه، في اسطنبول قبل أيام يندرج في إطار” أعمال مخابراتية غربية”، تعمل لصالح المخابرات الأمريكية.

وأوضح رأس النظام، في مقابلة مع وكالة “سبوتنيك” وقناة “روسيا 24″، انه تمت تصـ.ـفية ” أسامة بن لادن وأبو بكر البغدادي ، والعضو المؤسس لـ الخوذ البيضاء”، جيمس لو ميسورييه، الذين يحملون “أسراراَ هامة”، لان أدوارهم المرسومة “انتهت”.

وكان الاسد قال في تصريحات نشرت قبل ايام، ان ابو بكر البغدادي المقـ.ـتول، “كان في السجون الأمريكية، وتحت إشراف الامريكان، وهم من أطلق سراحه، وبالتالي ما كانوا ليطلقوا سراحه دون أن يكلفوه بأي دور”.

ولقي البغدادي مصـ.ـرعه، أواخر الشهر الماضي، حيث فجّـ.ـر سترته النـ.ـاسفة بعد أن حاصـ.ـرته قوات أمريكية  في نفق داخل مبنى بمحافظة ادلب، فيما اعلنت واشنطن ان زوجتين للبغدادي قتـ.ـلتا أيضا في موقع الهـ.ـجوم، إلى جانب أطفال للبغدادي من الزوجتين.

واتـ.ـهم الأسد بشكل غير مباشر المخابرات التركية بقـ.ـتل لومرسييه، وقال المخابرات الغربية والتركية “ليست مستقلة”، وإنما هي أفرع لجهاز المخابرات الرئيسي في أمريكا “CIA”، وكلها تعمل “بأمر وسيد واحد وبالتنسيق والتناغم مع بعضها”.

وكانت الشرطة التركية عثرت على جـ.ـثة لو ميسوريه، الاثنين الماضي، في مدينة اسطنبول التركية في ظروف غـ.ـامضة، ولم تكشف الشرطة التركية عن أسباب الوفـ.ـاة حتى الآن.

وترأس لو ميسوريه منظمة “Mayday Rescue” للإغاثة والإنقاذ، التي تعتبر أبرز داعمي منظمة “الدفاع المدني” السورية (الخوذ البيضاء).

وحول تمركز القوات الامريكية حول حقول النفط بسوريا، اتهـ.ـم بشار الاسد الولايات المتحدة بـ”سـ.ـرقة” النفط السوري، واشار الى ان النظام السياسي الأميركي تحول الى “نظام عصـ.ـابات إجـ.ـرامية”.

ووصف الأسد، السياسة الأميركية الحالية في المنطقة  بـ “النـ.ـازية”، مشيراً إلى أن النظام السياسي الأميركي نظام “عصـ.ـابات يُدار من قبل مدير تنفيذي وليس رئيس”.

تصريحات سابقة لبشار

وكان بشار اعلن قبل ايام ان  الولايات المتحدة منخـ.ـرطة في “نهـ.ـب” حقول النفط في سوريا، وهذا هو “المثال العملي الأكثر فـ.ـظاعة للسياسة الأمريكية”.

وكانت وزارة الدفاع الأمريكية “البنتاغون” اعلنت، مؤخراَ، ان الولايات المتحدة لا تتلقى إيرادات من حقول النفط والغاز في شمال سوريا التي يتم تأمينها من قبل مئات القوات الأمريكية، بل تذهب الى “قسد”

وقررت الولايات المتحدة الابقاء على” قوة أمريكية قليلة العدد” في محيط مناطق آبار النفط في شمالي سوريا، للحيلولة دون سيطرة أي جهة سواء النظام السوري او روسيا او عناصر “داعش” على تلك الحقول.

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك. اشترك الآن

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.