مسؤولون أمريكيون يشككون بنتائج اللجنة الدستورية

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك. اشترك الآن

شكك مسؤولون أمريكيون في نتائج اللجنة الدستورية المنعقدة اجتماعاتها في مدينة جنيف بين المعارضة السورية ونظام الأسد تحت رعاية الأمم المتحدة.

وقالت مجلة “فورن بولسي” الأمريكية في تقرير لها :إن المسؤولين الأمريكيين لا يعتقدون أن اللجنة الدستورية ستنجح في أعمالها أو ستسفر عن نتائج ملموسة تنعكس على الأرض، بعد أن تحولت محادثات جنيف إلى محادثات باهتة غير مهمة، نتيجة لإعلان بشار الأسد نيته عدم الالتزام بأي اتفاق يصدر عن المحادثات التي تتوسط فيها الأمم المتحدة في جنيف بمشاركة “اللجنة الدستورية” التي تدعمها موسكو.

وقال مسؤول أمريكي في وزارة الخارجية: “المشكلة في أنه لا يوجد أي طرف يرى جدية في المفاوضات. النظام لن يتغير بسبب الضغط الممارس عليه، ولذلك ستقوم المعارضة بالانتظار، حتى لو كان ذلك يعني سنوات إلى أن يغادر ترامب منصبه”.

وتساءلت، دانا سترول، الزميل في معهد واشنطن لسياسة الشرق الأدنى، عن السبب الذي سيدفع النظام للتنازل قائلة: “لا أرى أي سبب يدفع الأسد للتغيير من سلوكه المتبع في اجتماعات جنيف السابقة، خصوصًا بعدما انتقل إلى أجزاء من شمال وشرق سوريا بدون إطلاق رصاصة واحدة.. ما الحافز الذي سيدفعه لفعل ذلك؟”.

وقال المسؤول الأمريكي الأول من وزارة الخارجية: إنه نتيجة الاختراقات في صفوف المعارضة، فإن “كل ما يفعله النظام، هو الجلوس وقراءة المقالات التي تتحدث عن تغلغل القاعدة، والجماعات الإرهابية الأخرى”.

وكانت بريطانيا قد شككت سرًا بجدوى تعيين بيدرسون، معتبرة أن ذلك من الممكن أن يرسل إشارة خاطئة تدل على انفتاح دبلوماسي غير موجود.

فيما يقول مسؤولون في الأمم المتحدة، إن بيدرسون وفريقه ليسوا ساذجين، ويدركون أن جنيف لن تحقق سوى القليل، وإن نظام الأسد لن يقدم تنازلات. وقال بيدرسون، في حديثه للصحفيين في 8 من الشهر الجاري، عقب الجولة الأولى من المحادثات “آمل بأن تكون اجتماعات اللجنة الدستورية بمثابة باب يفتح للعملية السياسية الأوسع في سوريا”.

وكان نظام الأسد قد تنصل من مندوبيه في اللجنة الدستورية، حيث أعلن في حواره الأخير مع وكالة سانا، أن أعضاء اللجنة ليس لهم السلطة اللازمة لفرض أي تفاهمات يتعهدون بها. وقال “الحكومة السورية ليست جزءًا من هذه المفاوضات”. وأشار إلى أن الوفد الموالي للنظام “يمثل وجهة نظر الحكومة السورية” ولكنه لا يمتلك السلطة لفرض القرارات.

وبالرغم من اعتراف “غير بيدرسون” المبعوث الأممي إلى سوريا أن اللجنة الدستورية “لن تحل الصراع السوري” إلا أنه يعول عليها كثيرًا كجزء من العملية السياسية.

الدرر الشاميه

توقيف طلبات المرحلة الرابعة للجنسية الاستثنائية للسوريين

وجه وزير الداخلية التركي سليمان صويلو، الثلاثاء، موظفيه بإيقاف الطلبات العالقة في المرحلة الرابعة للجنسية الاستثنائية للسوريين.

وبحسب صحيفة عنب بلدي فقد أكد مدير قسم الجنسية التركية الاستثنائية أن، توجيهات الوزير الداخلية نُفذت، وأرسلت رسائل نصية لهواتف المتقدمين من السوريين.

وتلقى هؤلاء المتقدمين رسالة نصية مفادها إن: “ملف الجنسية الذي تقدمت به للحصول على الجنسية التركية الاستثنائية قد تم إيقافه”.

ولم يجزم مدير قسم الجنسية الاستثنائية بأن هذا الإيقاف نهائي أو مؤقت، طالبًا انتظار تصريح رسمي سيصدر عن وزارة الداخلية قريبًا بحسب الصحيفة.

ويمكن التحقق من المرحلة التي وصل إليها المتقدمون للحصول على الجنسية من خلال الموقع الرسمي لدائرة النفوس والجنسية، إذ يُدخل المرشح رقم الملف، الذي حصل عليه من الموظف في دائرة النفوس، ويعرف من خلاله المرحلة التي وصل إليها ملفه.

وتقدم عدد من السوريين للحصول على الجنسية الاستثنائية، أو رُشحوا إليها، وينتظر عدد كبير منهم الحصول عليها في المرحلة الرابعة (تقسم معاملة الحصول على الجنسية إلى سبع مراحل).

وحصل 92 ألفًا و280 سوريًا على الجنسية التركية منذ عام 2011، بحسب ما ذكره وزير الداخلية التركي، سليمان صويلو، خلال لقائه مجموعة من الإعلاميين، في 2 من آب الماضي.

وتمنح الدولة التركية الجنسية التركية بعدة طرق من بينها الجنسية الاستثنائية أو الجنسية عن طريق الأصول أو الزواج من الأتراك، أو شراء العقار في تركيا.

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك. اشترك الآن

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.