صفـ.ـعته على الهواء مباشرة.. متظاهرون يغضـ.ـبون مذيعة قناة لبنانية.. وردة فعلها غير متوقعة! (فيديو)

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك. اشترك الآن

سوشال – متابعة

تعـ.ـرضت الإعلامية اللبنانية ريما حمدان مراسلة قناة “أو تي في” لموقفٍ محرج وغير مهذب من قبل مجموعة من المتظاهرين دفعها للرد عليهم.

وتداول ناشطون عبر مواقع التواصل الاجتماعي “تويتر”، الأربعاء 13 نوفمبر/ تشرين الثاني 2019 مقطع فيديو يظهر جانباً مما دار بين ريما حمدان مراسلة المحطة اللبنانية وبين مجموعة من المتظاهرين في أحد ميادين التظاهر في لبنان.

ويبدو بالفيديو، محاولة ريما تقديم تغطية حية من ميدان التظاهر لأستوديو البث المباشر، قبل أن تقوم مجموعة من الشابات المتظاهرات بالاقتراب منها والدق على مجموعة من أدوات المطبخ التي اصطحبوها معهم، وهي طريقة احتجاجا قديمة تم استخدامها في الكثير من الدول منها سوريا في بداية الثورة.

وحاول المتظاهرين التشـ.ـويش على المراسلة اللبنانية، التي طلبت منهم مراراً التوقف عن ما يفعلوه دون أن يستجيبوا لها، قبل أن تصفهم بالـ”بلا أخلاق”.

وتظهر محاولة أحد المتظاهرين الاقتراب من الشابة، ما دفعه للهـ.ـجوم عليه وصـ.ـفعه ومحاولة ضـ.ـربه بالمايك الذي كانت تحمله وبيدها، ليتدخل بعض الشباب ويبعدونه عنها، ثم تغادر هي بعيداً عن تجمع المتظاهرين.

ما حدث مع ريما ليس الأول من نوعه، فسبق أن تعـ.ـرض طاقم قناة العربية السعودية في لبنان، لموقفٍ محرج أثناء عمله على تغطية المظاهرات المستمرة في البلاد منذ أكثر من عشرين يوماً.

وتداول ناشطون على الإنترنت، يوم الأحد الماضي 10 نوفمبر/ تشرين الثاني 2019 مقطع فيديو يظهر جانباً من موقف محـ.ـرج تعـ.ـرض له طاقم قناة العربية السعودية في لبنان.

ويبدو بالفيديو مراسلة العربية وهي تقدم نشرتها لمكتب القناة، قبل أن يدخل عشرات اللبنانيين المتظاهرين من حولها بأصواتهم، ويبدأون بالهتاف “عبرية عبرية مش عربية عبرية”، في إشارة إلى عدم رضاهم عن طريقة تغطية القناة لحركتهم الاحتـ.ـجاجية.

وبدا الارتـ.ـباك واضحاً على المذيعة التي عبرت عن تضـ.ـايقها من صـ.ـرخات المتظاهرين العالية عبر رفع يدها ومحاولة إكمال حديثها لكن كان الصوت عالياً لدرجة لم تسمح لها بالإكمال.

يشار إلى أن لبنان يشهد تظاهرات منذ حوالي شهر تطالب برحيلة النخبة السياسية الحاكمة بعد تراجع الأوضاع الاقتصادية في البلد العربي الصغير.

ورغم استقالة رئيس الحكومة سعد الدين الحريري، من منصبه استجابة لنداء الشارع، إلا أن المتظاهرين لم يعودوا إلى منازلهم، وما زالوا مصرين على رحيل البقية تحت شعار “كلن يعني كلن”.

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك. اشترك الآن

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.