على أنغام شعبية .. وصلة رقص لإيفانكا ترامب مع مسؤولين مغاربة.. والسيدة التي قبّلت يدها توضح السبب (فيديو)

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك. اشترك الآن

سوشال – متابعة

أدت إيفانكا ترامب نجلة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب وصلة رقـ.ـص على أنغام شعبية في أثناء زيارتها الي قامت بها إلى المغرب.

وتداول ناشطون عبر الإنترنت، الأحد 10 نوفمبر/ تشرين الثاني 2019 مقطع فيديو يظهر إيفانكا ترامب ابنة الرئيس الأمريكي وهي تؤدي رقـ.ـصة على أنغام مغربية شعبية.

ويبدو بالفيديو الذي حظي بانتشار واسع عبر مواقع التواصل الاجتماعي، إيفانكا ترامب، وهي تؤدي رقصاتها مع مسؤولين أمريكيين وآخرين مغاربة وسط تصفيق الحضور.

وكانت إيفانكا قد وصلت إلى مملكة المغرب يوم الأربعاء الماضي في زيارة للبلاد بهدف الترويج لبرنامج يهدف لمساعدة النساء في الدول النامية.

سيدة مغربية تقبل يد إيفانكا وتوضح السبب 

يذكر أنه قد انتشرت حالة من الجدل الأيام الماضية ، عندم قامت سيدة مغربية بتقبيل يد إيفانكا ترامب، ، خلال زيارتها الأخيرة للمغرب.

وقالت عائشة الرقيب (59 سنة) وهي من قرية في ضواحي “سيدي قاسم”، إن “تقبيل يد “إيفانكا” ليس عيـ.ـبًا ولا حـ.ـرامًا، بل تعبير مني على الاحترام الذي علمنا إياه آباؤنا”، خاصة وأنها أهدتها هي و5 نساء أخريات وسامًا شرفيًا، ما دفعها للإعلان بأنها ونساء القرية سيعملن على إنشاء جمعية خاصة بتربية البقر.

وأضافت السيدة المغربية في مقابلة تليفزيونية، أن “إيفانكا” فاجأتها حين أقبلت وعانقتها، فردت على المبادرة بأحسن منها وقبلت يدها، لأن هذه من عادات بناء أبناء البادية الذين يردون بالأفضل.

وقال موقع «هيسبرس» إن بعض المعلقين اعتبر ما حدث بالصورة «أمر عادي يدخل في باب احترام الضيف وتكريمه، وليس فيه أي انتقـ.ـاص للمرأة القروية».

في حين شدد آخرون على أن «الصورة توثق لإهـ.ـانة بليغة للمرأة المغربية عامة، والقروية على الخصوص، مستـ.ـغربين الابتسامة التي علت محيا نجلة الرئيس الأمريكي وهي تتابع قبلة القروية ليدها»، وفقاً للموقع نفسه. 

وذكر موقع «الحرة» الأمريكي أن «الأميرة لالة مريم ووزير الخارجية المغربي ناصر بوريطة كانا في استقبال ايفانكا عند وصولها إلى المغرب.

وخلال الزيارة التي تستمر ثلاثة أيام، ستعمل إيفانكا ترامب على الترويج لـ»مبادرة التنمية والازدهار العالمي للمرأة» التابعة للحكومة الأمريكية.

ويهدف البرنامج الذي تم إطلاقه في فبراير/شباط الماضي، إلى مساعدة 50 مليون امرأة في الدول النامية على التقدم اقتصاديا على مدار السنوات الست القادمة.

ويرافق إيفانكا ترامب في رحلة المغرب شون كيرنكروس، المدير التنفيذي لمؤسسة تحدي الألفية، وهي وكالة مساعدات أجنبية أمريكية مستقلة تعمل مع الحكومة المغربية لتعزيز النمو الاقتصادي والحد من الفـ.ـقر وتعزيز المؤسسات، بحسب المصدر نفسه.

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك. اشترك الآن

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.