أمريكا تشير للحل في إدلب.. وتطلب من روسيا والأسد تنفيذه.. وأردوغان يعلن عودة 365 ألف سوريا لبلادهم

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك. اشترك الآن

سوشال – متابعة

أعلنت الخارجية الأمريكية عـ.ـدم قبـ.ـولها بما يقوم به النظام السوري و روسيا، بما يخص مناطق شمال سوريا التابعة لمحافظة إدلب.

وقالت المتحدثة باسم وزارة خارجية أمريكا  “مورغان أورتاغوس” أنه على روسيا ونظام الأسد إيقاف تصعيـ.ـدهم على إدلب شمال غرب سوريا، والمضي قدماً في طريق الحل السياسي لملف هذه المحافظة عبر الطرق الدبلوماسية.

وأكدت “أورتاغوس” أن “الولايات المتحدة تـ.ـدين بشـ.ـدة الطلـ.ـعات الجـ.ـويـ.ـة للنظام السوري المدعوم من روسيا” في إدلب، كما أكد بيان وزارة الخارجية الأمريكية أن نظام اﻷسد “يواصل التسـ.ـبب في مـ.ـقـ.ـتل عدد لا يمكن إحصائه من المدنيين.

وأشارت الخارجية اﻷمريكية أن الهـ.ـجـ.ـمات تسببت بمـ.ـقـ.ـتل 12 مدنياً وإصـ.ـابة 40 آخرين خلال الساعات الـ 48 الأخيرة فقط، وأدت إلى خروج بعض المدارس والمشافي عن الخدمة بشكل تام.

وعبرت عن قلـ.ـقـ.ـها حيال الأوضاع في المدينة التي تزاد سـ.ـواءً يوماً بعد يوم، لأن النظام السوري وروسيا لا يتوقفان عن استـ.ـهـ.ـداف المـ.ـدنيين الأمنيين هناك، على حد تعبيرها.

وطالبت وزارة الخارجية الأمريكية كل من روسيا ونظام الأسد بالتوقف عن الحل العسـ.ـكري، والمضي قدماً في عملية سياسية تحت مظلة الأمم المتحدة، ووقف كافة الأعمال العسـ.ـكرية في المناطق المدنية، مضيفةً أن “الشعب السوي ذاق ما يكفي من المـ.ـآسـ.ـي من نظام بشار الأسد”.

يذكر أن كلاً من روسيا ونظام الأسد قاما مؤخراً بحملة تصعـ.ـيد جديدة على المدنيين في شمال غرب سوريا، وبالتحديد المناطق التابعة لمحافظة إدلب، وبعض المناطق التابعة لريف اللاذقية الشمالي، وريف حماة الغربي كبلدات قسطون والزيارة.

أردوغان: 365 ألف سوري عادوا لبلادهم

من جهة أخرى، أكد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، عودة 365 ألف سوريٍ إلى ديارهم ومنازلهم في المناطق التي وفرت القوات التركية فيها الأمن.

جاء ذلك في خطاب ألقاه أردوغان، بالمجمع الرئاسي في العاصمة التركية أنقرة، بمناسبة الذكرى السنوية الـ81 لوفـ.ـاة المؤسس مصطفى كمال أتاتورك.

وأفاد أردوغان، بأن العمليات العسكـ.ـرية التي قامت بها تركيا ضد التنظيمات الإرهـ.ـابية في سوريا، تكللت بالنجاح.

وبيّن أن العمليات أدت إلى استتباب الأمن في مساحة تزيد على 8 آلاف و100 كيلومتر مربع. 

وتابع قائلا “عودة هذا العدد من السوريين إلى ديارهم لا نراه كافيا، فإما أن نعقد مؤتمرا للمانحين لتأهيل المناطق الآمنة أو ننفذ ذلك عبر خططنا ومشاريعنا الرامية لضمان عودة السوريين إلى بلادهم”. 

وأوضح أردوغان، أن القوات التركية تواصل ملاحقة التنظيمات الإرهـ.ـابية، في الداخل والخارج.

وأكد أن العناصر الإرهـ.ـابية لا تجد مفرا أو مخبأ من القوات التركية في الوقت الحالي.

وأضاف أن القوات التركية ستواصل الرد على استفـ.ـزازات الإرهـ.ـابيين من الجانب السوري.

وانتـ.ـقد في هذا السياق، تصريحات المعارضة التركية التي تقول بعدم وجود داعٍ لبقاء القوات التركية في سوريا.

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك. اشترك الآن

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.