بيان مشترك من 3 دول ضد عملية تركيا في سوريا.. وبريطانيا: تحـ.ـذر أنقرة من عمل “أحادي الجانب”

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك. اشترك الآن

سوشال – متابعة

طالبت قبرص واليونان ومصر تركيا اليوم الثلاثاء “بإنهاء أعمالها الاستفـ.ـزازية” شرقي البحر المتوسط بما في ذلك التنقيب عن النفط والغاز في المياه الإقليمية لقبرص الذي وصفته الدول الثلاث بأنه “انتهـ.ـاك للقانون الدولي”.

وصدر البيان المشترك بعد اجتماع رئيس وزراء اليونان كيرياكوس ميتسوتاكيس ورئيس وزراء قبرص نيكوس أناستاسياديس مع الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي في القاهرة.

ونشر موقع “المصري اليوم“، الثلاثاء 8 أكتوبر/ تشرين الأول نص البيان، الذي قال حول سوريا، “أعرب رؤساء الدول والحكومات الثلاثة عن التزامهم بوحدة الدولة السورية وسيادتها وسلامة أراضيها واستقلالها، داعمين المساعي الدولية لتعزيز الحل السياسي للصراع من منظور شامل على النحو المحدد في قرار مجلس الأمن رقم 2254 وبيان جنيف”.

وفي هذا الصدد، أكدوا مجددًا دعمهم للمبعوث الخاص للأمم المتحدة جيير بيدرسن، والحاجة إلى استئناف المفاوضات بين الأطراف السورية، وتفعيل اللجنة الدستورية بشكل فوري. 

كما أعربوا عن قلـ.ـقهم البالغ إزاء الوضع في إدلب بوجود الآلاف من الإرهـ.ـابيين الذين يتلقون المساعدة من أطراف بعينها، فيما يمثل تهـ.ـديدًا مشتركًا لمنطقة المتوسط.

كما أعرب رؤساء الدول والحكومات الثلاثة عن قلـ.ـقهم العميق من العملية العسكـ.ـرية التي ستقوم بها تركيا في الأراضي السورية، وأكدوا ضرورة العمل للحفاظ على وحدة الدولة السورية وسلامتها الإقليمية، وأعربوا عن إدانتـ.ـهم القوية لأي محاولة تركية لتقويض وحدة الأراضي السورية أو القيام بأي تغييرات ديمغرافية متعمدة في سوريا، حسب نص البيان.

وصرحت قبرص واليونان ومصر في بيان مشترك “أعرب رؤساء الدول والحكومات الثلاثة عن قـ.ـلقهم البالغ إزاء التصعيد الحالي  داخل المناطق البحرية في الجزء الشرقي من البحر الأبيض المتوسط، مع إدانـ.ـة الإجراءات التركية المستمرة في المنطقة الاقتصادية الخالصة لقبرص ومياهها الإقليمية، والتي تمثل انتـ.ـهاكا للقانون الدولي”.

وبحسب البيان عبرت الدول الثلاث عن قلـ.ـقـها إزاء “المحاولات الجديدة لإجراء عمليات تنقيب بشكل غير قانوني في المنطقة الاقتصادية الخالصة” لقبرص.

وقالت تركيا يوم الخميس إنها أرسلت سفينة تنقيب إلى المنطقة التي رخصت السلطات القبرصية اليونانية لشركات إيطالية وفرنسية بالتنقيب فيها.

وقال رئيس قبرص نيكوس أناستاسيادس، في مؤتمر صحفي خلال ختام أعمال القمة الثلاثية بين مصر وقبرص واليونان اليوم الثلاثاء، إن قيام تركيا بالتنقيب عن الغاز في مناطق تحت سيادة قبرص يمثل اعتداء صـ.ـارخا على سيادة بلاده.

وأكد أناستاسيادس، “التصرفات التركية غير المقبولة تشكل تهـ.ـديدا للأمن والاستقرار في المنطقة”.

وتابع “التقارب الذي حدث بين الدول الثلاث في مجال الطاقة واستخراج مواردها يساهم في رخاء واستقرار دول المنطقة”، مؤكدا أن “إعلان القمة الثلاثية يؤكد بشكل قاطع التصرفات التركية ويطالب بحقوق الجمهورية القبرصية”.

وأشار رئيس قبرص إلى أن القمة الثلاثية أعربت عن رغبة الدول الثلاث في توسيع التعاون المشترك وتعزيز الحوار بينهم في جميع المجالات.

وقالت تركيا الخميس الماضي، إنها سترسل السفينة إلى منطقة منحت فيها سلطات قبرص اليونانية بالفعل حقوقا للتنقيب عن النفط والغاز إلى شركات إيطالية وفرنسية، فيما اتهمت قبرص، تركيا “بالتصعيد الخطير” لانتهاكات حقوقها السيادية.

بريطانيا تحذر تركيا من عمل عسكري أحادي الجانب في سوريا

من جهة أخرى، حـ.ـذرت بريطانيا تركيا من القيام بعمل عسكـ.ـري أحادي الجانب في سوريا بعد إعلان الولايات المتحدة الأمريكية سحب قواتها من الحدود السورية- التركية.

وقال وزير الخارجية البريطاني لشؤون الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، أندرو موريسون، اليوم الثلاثاء 8 أكتوبر/ تشرين الأول، “لقد كنا واضحين باستمرار مع تركيا، في أنه يجب تجنب العمل العسكـ.ـري أحادي الجانب، لأنه سيؤدي إلى زعـ.ـزعـ.ـة استقرار المنطقة ويهـ.ـدد الجهود الرامية إلى إلحاق الهزيـ.ـمة الدائمة بداعش (تنظيم الدولة الإسلامية)”، وفق ما نقلت وكالة “رويترز”.

وأعلن البيت الأبيض، أمس الاثنين، أن تركيا ستمضي قدمًا في العملية المخطط لها منذ فترة، لكن القوات الأمريكية لن تشارك بالعملية، وأكد أن أمريكا لن تكون موجودة في منطقة شمالي سوريا، بعد نجاحها في القضـ.ـاء على تنظيم “الدولة الإسلامية”.

ويعتبر البيان الأمريكي ضوءًا أخضر لتركيا التي تعتزم إنشاء “منطقة آمنة” على طول الحدود التركية مع سوريا.

ونفى موريسون تأكيد الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، سابقًا بأن بريطانيا كانت سعيدة بقراره بسحب القوات.

وقال موريسون إنه “ليس لديه أي فكرة من أين جاء هذا التعليق”، وإنه بالتأكيد لم يكن مبنيًا على محتويات اتصال بين وزير الخارجية البريطاني، دومنيك راب، ووزير الخارجية الأمريكي، مايك بومبيو، أمس الاثنين.

وكانت وزارة الدفاع التركية أعلنت عن استكمال استعداداتها لشن عملية عسكرية على الحدود السورية التركية، بعد بيان البيت الأبيض.

وأكدت وزارة الدفاع التركية، في تغريدة عبر “تويتر” أن القوات المسلحة مستعدة “للنضال” ضد جميع “المنظمات الإرهابـ.ـية التي تشكل تهـ.ـديدًا لوحدة تراب تركيا ووجود الدولة التركية وأمن واستقرار مواطنيها البالغ عددهم 82 مليونًا”، بحسب تعبيرها.

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك. اشترك الآن

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.