“مفيش حكومة أنا الحكومة”.. عنصـ.ـري تركي يصـ.ـفع طفلاً أردنياً -سورياً أمام والدته.. ويهـ.ـاجم منزلهم بسبب تقديمهم شكوى.. والسلطات تنوي ترحـ.ـيل العائلة

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك. اشترك الآن

مرسين (تركيا) – ترجمة وتحرير سوشال

بعد يومٍ واحد من ما حدث للطفل السوري وائل السعود، والذي أثارت قصّته جدلاً واسعاً داخل الشارع التركي، سجلت مدينة مرسين حـ.ـادثـ.ـة جديدة.

“البطل” هذه المرة ليس مجهولاً، إنه شخص عنـ.ـصـ.ــري أقدم على ضـ.ـرب طفل أردني – سوري ووالدته في حديقة أحد المجمعات السكنية في ولاية مرسين التركية.

وحسبما ترجم موقع “سوشال”  عن موقع Net Haber التركي فإن رجلاً تركياً صـ.ـفـ.ـع طفلاً أردنياً وتعـ.ـرض لأمه في مدينة مرسين.

وبحسب الصحيفة التركية فإن الحـ.ـادثـ.ـة التي انتشرت بسرعة كبيرة على مواقع التواصل الاجتماعي حدثت بعدما وقع شجـ.ـا ر بين أطفال تدخل فيه شخص غريب صـ.ـفـ.ـع الطفل الأردني وأوقـ.ـعه أرضاً ومن ثم هـ.ـاجـ.ـم أمه أيضاً.

وقالت الصحيفة إنه وفقاً للمعلومات فإن شجـ.ـاراً وقع بين أطفال و خلال نقاش عائلاتهم جاء رجل غريب إلى المكان وصـ.ـفـ.ـع الطفل الأردني مباشرة دون أن يسأل عن المشـ.ـكلـ.ـة أو يستمع لهم.

ووقع الطفل الأردني أرضا نتيجة للضـ.ـربـ.ـة الشديدة التي تلقاها ولم يكتف الرجل بذلك بل صـ.ـر خ في وجه والدة الطفل وهاجـ.ـمها أيضاً.

وأثار مقطع الفيديو الذي تم نشره على مواقع التواصل الاجتماعي جدلاً واسعاً بين المغردين الأتراك الذين أجمعوا على المطالبة بمحاسبة ذلك الشخص. 

وقد تصدر هاشتاق “مرسين” قائمة الأكثر تداولاً في موقع تويتر بتركيا، كما صعد إلى قائمة التريند العالمي، حيث احتل المرتبة السادسة.

وقال مغرد يدعى عبدالله أوزال، الحمد لله جاء اليوم الذي نقول به أن “حيـ.ـوانـ.ـاً ” لم يقـ.ـتـ.ـل طفلاً أجنبياً.. في الواقع لقد مـ.ـاتـ.ـت الإنسانية بالأمس عندما قتـ.ـلـ.ـوا طفلاً”، في إشارة للطفل السوري وائل السعود.

وقال مغرد آخر طفل أردني بجانب أمه يتـ.ـعرض لصـ.ـفعة من رجل عنـ.ـصري خلال شـ.ـجار مع أطفال 

هذه الصفـ.ـعة لن ينساها الطفل ولا أمه طوال حياتهما”.

وقال آخر يجب أن تتم محاسبة “الثور” الذي ضـ.ـرب الطفل الأردني ضـ.ـربة “قاتـ.ـلـ.ـة” خلال شجـ.ـاره مع أطفال في مرسين”.

وحسبما قالت الصحيفة فإنه بحسب الادعاءات فقد تم إلقاء القبض على الرجل الذي هاجـ.ـم الطفل الأردني وأمه، وذلك تحت ضغـ.ـط وسائل التواصل الاجتماعي والإنترنت.

من جانبها، ذكرت صحيفة حرييت التركية حسبما ترجم موقع “سوشال”، أن  قوات الأمن قدمت إلى مكان الحـ.ـادثة ولم تقم أي من العائلتين بتقديم شـ.ـكوى ضد بعضهما بسبب الشـ.ـجار إلا أن أنه تم إلقاء القـ.ـبض على الرجل الذي اعتـ.ـدى على الطفل الأردني و أمه”.

السلطات التركية تبدأ إجراءات ترحـ.ـيل العائلة خارج الحدود

من جانبها، ذكرت صحيفة “يني شفق” التركية، أن هناك ادعاءات بأن السلطات التركية بدأت بعملية لترحـ.ـيل الطفل الأردني ذو الأصول السورية إلى خارج الحدود.

وقالت صحيفة يني شفق إن والد الطفل سوري الأصل، لم يكن موجوداً بالمنزل عندما وقعت الحـ.ـادثة، وفور عودته اتجه إلى سلطات الأمن وقدم شكوى بحق الرجل المعتـ ـدي.

وذكرت الصحيفة أن المعتـ ـدي، قام بعد تقديم الشكـ ـوى بحقه بمهـ ـاجمة منزل العائلة السورية الأردنية مجدداً بالعصي والحجارة، ولسان حاله يقول “مفيش حكومة أنا الحكومة”.

من جانبها، ذكرت محامية العائلة، أنه وعلى الرغم من التقارير والمشاهد المصورة فقد بدأت السلطات بإجراءات ترحيل العائلة السورية الأردنية، مشيرة إلى أن المطلوب أن تتم محاسبة المذنــ.ـب وإيقاف إجراءات ترحـ.ـيل العائلة السورية التي لم تفعل شيء”.

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك. اشترك الآن

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.