دولة أوروبية تعلن نيتها إعادة العـ.ـلا قات مع الأسد

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك. اشترك الآن

أعلنت إحدى دول الاتحاد الأوروبي عن رغبتها في إعادة العلاقات مع النظام السوري ورفع مستوى تمثيلها الدبلوماسي لديه.

وقالت وزارة الخارجية المجرية في بيان لها اليوم الأربعاء: إن بودابست ستوفد مع بداية العام القادم مبعوثاً دبلوماسياً إلى سوريا مهمته زيارتها من حين لآخر بهدف “القيام بمهام قنصلية ومتابعة شؤون الدعم الإنساني”.

وأكد مصدر مقرب من الحكومة المجرية أن الأخيرة تدرس إجراء محادثات مع نظام الأسد من أجل تحسين المساعدات المقدمة للمسيحيين، إضافةً إلى سعيها للحصول على فرص اقتصادية في سوريا، وذلك وفقاً لما نقلت وكالة الصحافة الفرنسية عنه.

وأشار المصدر إلى أن مسألة إعادة العلاقات بين المجر والنظام السوري هي مسألة وقت بالنسبة للحكومة المجرية والحزب الحاكم.

تجدر الإشارة إلى أن دول الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة الأمريكية قطعت علاقاتها الدبلوماسية مع النظام السوري وقررت طرد سفرائه لديها في أيار عام 2012؛ وذلك احتجاجاً على جرائمه بحق المدنيين، وارتكاب ميليشياته مجزرة الحولة شمال حمص حينها.

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك. اشترك الآن

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.