أول تعليق من عائلة الأسد على قضية رامي مخلوف

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك. اشترك الآن

ليس من عادة البيت الأسدي ولا حتى البيت العلوي الحاكم الإفصاح أو حتى التلميح إلى المشاكل التي تعصف بينهم بين الحين والآخر، فغالباً ما يتسترون عليها عملاً بمقولتهم: واستعينوا على جرائـ.ـمكم بالسر والكتمان. ونادراً ما تصل اي مشكلة داخل النظام الى الاعلام فهو محكم الإغلاق، واذا ما تورط احد في تسريب اى شيء الى الاعلام فلا شك انه سيختفي خلف الشمس. وكم لاحظنا في الاسابيع الماضية، بالرغم من ان وسائل التواصل الاجتماعي غضت بتصورات الصراع الحاصل بين الرئيس السوري بشار الأسد وابن خاله واخواله آل مخلوف حول تقاسم الثروات المنهوبة، إلا النظام لم يعلن عن شيء، ولم يلمح إلى شيء وكان شيئاً لم يحدث، فقد بقي الأمر محصوراً داخل العائلة، وكل ما قرأناه وما سمعنها ظل في إطار التكهنات والتوقعات.

لكن دريد الأسد أحد أبناء رفعت الاسد الذي لم يلتحق بأبيه في الخارج وظل على علاقة وطيدة مع أبناء عمه حافظ الاسد، وبقي يدافع عن النظام ليل نهار، بق البحصة اليوم كما يقول المثل السوري، ففي معرض رده على بهجت سليمان، كتب دريد الاسد منشوراً على صفحته ألمح فيه بشكل لا يدع مجلال للشك بأن رامي مخلوف أصبح فعلاً من المغضوب عليهم في سوريا، وأن آل الاسد يقفون في الداخل صفاً واحداً في موجهة أخوالهم آل مخلوف. وهذه الاجواء تذكرنا بالاجواء التي سادت ايام الصراع بين رفعت الاسد وأخيه الرئيس السابق حافظ الاسد، عندما حاول رفعت الانقلاب على أخيه، لكنه فشل ولم يكن امامه سوى الخروج من سوريا بعد أن اخذ معه كل ارصدة الخزينة السورية.

وفي إشارة صريحة إلى رامي مخلوف قال دريد الاسد في منشوره الموجه لبهجت سليمان: هلق أنا وقت بدافع عن رفعت الأسد بدافع عنو لأنه أبي و تاج رأسي ! لكن أنت يا بهجت سليمان عيدي وقت بتدافع عن ر / م (رامي مخلوف) ليش بتدافع عنو ؟! أرجوك لا تقلي أنو أبوك و تاج رأسك ! أرجوك !

وفي منشور أقوى يُظهر موقف بيت الاسد من مخلوف يقول دريد: ما كتير بحب صف الحكي بس ، وقت بهجت سليمان عيدي بيدافع عن الذين يتآمرون اليوم على السيد الرئيس بشار الأسد فهو بالضرورة واحد منهم !

لم يعد هناك أدنى شك بأن كل ما سمعناه وقرأناه عن الصراع بين رامي مخلوف وبشار الاسد في الايام الماضية كان كله واقعاً، بدليل أن دريد رفعت الاسد يعتبر رامي مخلوف من المتآمرين على بشار الاسد حسب منشوره. ولو لم يكن لديه الضوء الاخضر من بشارر الاسد لما تجرأ دريد ووصف رامي بهذه الاوصاف الخطيرة .

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك. اشترك الآن

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.