داعية سوري يتهم الجولاني زعيم هيئة تحرير الشام بالعمالة والنذالة والخيانة لهذا السبب

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك. اشترك الآن

شن الكاتب والداعية السوري عبد الكريم بكار هجـ.ـوما على زعيم هيئة تحرير الشام- النصرة سابقا- أبو محمد الجولاني، وذلك بسبب منعه دخول السلاح إلى فصائل المعارضة ، لأجل مقاومة عناصر ومليشيات الأسد.

وكتب بكار على حسابه في تويتر :” الجولاني رئيس هتش لا يستحي من أن النظام المجـ.ـرم يخترق الجبهة في ريف حماة مع وجود قوات الهيئة هناك بل يضيف إلى ذلك منع فصائل من الجيش الوطني من دخول إدلب لمؤازرة إخوانهم”.

وتساءل بكار قائلا : ” هل هذه عمالة أو نذالة أو خيانة أو هي خلطة من كل ذلك”؟

ووجه رسالة للجولاني قائلا : ” نقول للجولاني: إذا لم تكن أهلا للدفاع عن أرض أو عرض بسبب ارتباطات وارتهانات خارجية أو بسبب الانشغال بجمع الأموال فأعد السلاح الذي نهبته واغتصبته من الكتائب المجاهدة فهذا أقل ما يجب إن كنت تعرف شيئا اسمه المروءة أو الواجب”.
يذكر أن العميد ركن أحمد رحال كان قد وجه اتهامات مماثلة للجولاني، حيث اتهمه بأنه سارق الثورة.

وكتب رحال في عدة تدوينات عقب ظهور الجولاني في تلفزيون أورينت : “كلمة(نحن)التي تحدث بها الجولاني وجعل من خلالها نفسه وصياً على الثورة السورية هي كلمة مرفوضة ولا يمكن أن نقبل بمن طعن الثورة وقتـ.ـل مقاتليها وسجنهم أن يكون جزءاً من تلك الثورة الشريفة.. الثورة ملك الشعب السوري الحر وليست ملك القاعدة والنصرة”.

وأضاف :” عندما تحدث عن قـ.ـتل الأبرياء من قبل نظام الأسد والروس, نعم هؤلاء مجـ.ـرمون لكن إجرام جبهة النصرة بحق المدنيين بالمحرر وبحق فصائل وقادة الجيش الحر الذي ارتكبته النصرة لا يقل إجـ.ـراماً عن إرهاب الأسد والروس وإيران”.

وتابع قائلا : ” الجولاني خرج ليسرق انتصار الجيش الحر لكنه نسي أو تناسى أن الجيش الحر لو كان يملك نصف السلاح الثقيل الذي سرقته ونهبته جبهة النصرة من الجيش الحر لكان نصره مضاعفاً وكنا أصبحنا بقلب حماه وحلب”.

الشبكة العربية

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك. اشترك الآن

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.