قائد الحرس الثوري الإيراني: هذا ما اكتسبه حزب الله من حربه في سوريا..

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك. اشترك الآن

قال القائد العام للحرس الثوري الإيراني اللواء حسين سلامي، إن “حزب الله” اكتسب قدرات في سوريا تمكنه من القضاء على إسرائيل وحده في أي حرب محتملة.

وأضاف سلامي في تصريحات صحفية اليوم الأربعاء، أن التفاوض مع الولايات المتحدة الأمريكية، منطق نسيه الشعب الإيراني وأزاله من ذهنه، منوها إلى أن: “كل ما يتفوه به العدو هو وصفة لأجل أن يلحق الهزيمة بنا”.

وأوضح قائد الحرس الثوري الإيراني أن: “التفاوض خدعة وليس طريقا للحل، والعدو يزيد من الضغوط والمطالب خلال الحوار ويسعى إلى فرض الاستسلام علينا”.

وقال: “سياسة العدو في المنطقة أدت إلى زيادة نفوذ إيران وتشكيل جبهة موحدة أمام الكيان الصهيوني”، وتابع: “العدو كان يريد الحد من نفوذ إيران الإقليمي من خلال فرض مؤامرة التكفيريين على المنطقة”.

وأكد اللواء حسين سلامي أن “إيران ستكون قبل أن يصل العدو إلى أي مكان، ولن نسمح أن تكون المنطقة مكانا يجول فيه كيفما يشاء”.

وقال إن تشكل قوات شعبية في العراق وهزيمة السياسة الأمريكية في اليمن يدل على خطأ سياسة واشنطن التي تنتهجها مع طهران، مضيفا: “بانتهاج الصمود سنقضي على الفقر في إيران وسنطور قدراتنا العسكرية والدفاعية”.

وكان أعلن حزب الله اللبناني المدعوم من طهران خفض عدد قواته التي تقاتل إلى جانب قوات النظام في سوريا منذ العام 2013 بشكل علني.

وأرجع الأمين العام للحزب حسن نصرالله القرار إلى استعادة الجيش النظامي السوري “عافيته” مما يقل الحاجة لمقاتلي حزب الله “بشكل كبير”.

لكن نصر الله أشار إلى أن عناصر حزبه سيحتفظون بجميع الأماكن التي ينتشرون فيها “ولكن لا داعي للتواجد هناك بأعداد كبيرة طالما لا ضرورات عملية لذلك”. ولعبت الجماعة الشيعية المدججة بالسلاح دورا محوريا في الحرب، وساعدت الرئيس السوري بشار الأسد في استعادة السيطرة على أجزاء كبيرة من البلاد.

وظلت العديد من الخطوط الأمامية هادئة حيث سحق الجيش السوري المسلحين بمساعدة القوة الجوية الروسية والميليشيات المدعومة من إيران.

المصدر: RT

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك. اشترك الآن

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.