إيدي كوهين: الرئيس المصري الراحل محمد مرسي كان خطـ.ـيراً جداً على إسرائيل لهذا أزحناه

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك. اشترك الآن

قال الإعلامي الإسرائيلي الشهير إيدي كوهين، إن رحيل رئيس مصر السابق الدكتور محمد مرسي، شكل ارتياحا في إسرائيل نظرًا لأنه الرئيس المصري الأخطـ.ـر تهـ.ـديدًا لأمن إسرائيل.

وكتب «كوهين» عبر حسابه على «تويتر» :« محمد مرسي كان اخطر رئيس مصري والأكثر تهـ.ـديدا لأمن إسرائيل القومي. هذه هي الحقيقة».
وتابع :« لو أكمل الرئيس الشرعي المدني والمنتخب من لدن شعب محمد مرسي عهدته الرئاسية ، بالإبتعاد عن حركات إرهـ.ـابية مثل حماس ولم يزر إيران خامنئ ولم يفتح خط مع العدالة والتنمية”اخوان مسلمين” في تركيا ، وسار على النهج الاميركي مثل سادات ومبارك لكان أرجع مصر أماً للدنيا».

واستطرد بالقول:« توفي الرئيس الشرعي الوحيد في العالم العربي المنتخب من لدن شعب الكنانة محمد مرسي في ظل محاكمته بالتخـ.ـابر مع حركة – إرهـ.ـابية- “حماس” لم يدعم أحد حماس منذ أن أسسها أحمد ياسين ١٩٨٧م حتى اليوم بقدر سنة حكم مرسي وهذا هو سبب الإطاحة به، الفلسطينين خربوا عليه حكمه».

وأضاف الإعلامي الإسرائيلي :« إذا تحدثت حسب ضميري وتحليل موضوعي وأكاديمي قال فريق من العرب يهـ.ـودي أخونجي ، وإذا تحدثت كذلك حسب ما أراه من مصلحة دولتي المفداه إسرائيل العظمى قال فريق من العرب تبع الثورات المضادة لإجهـ.ـاض حريات الشعوب العربية .. متى يفهم العرب لغة المنطق والوعي والعقل وما يجب دراسته وعمله !؟».

واختتم قائلًا :« إسرائيل لم تتدخل في شؤون مصر الداخليه. لم تؤيد مبارك ولم تطيح به لم تؤيد محمد مرسي ولم تكن السبب على الانقـ.ـلاب به. واهم من يعتقد غير ذلك».

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك. اشترك الآن

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.