هل سينتقل ترامب إلى الخطة “ب” مع إيران!

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك. اشترك الآن

سوشال

قال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أن الأخبار التي تزعم وجود مفاوضات مع إيران كاذبة، محذرًا من مواصلة انهيار الاقتصاد الإيراني في حال أصرت إيران على خطواتها الحالية.

وأشار قائلًا “عندما يكون الإيرانيون جاهزون سيتصلون بنا، وحتى ذلك اليوم سيواصل اقتصادهم في الانهيار”.

وكان قد قال، الإثنين، إنه لا يريد حربا مع إيران، مشيرا إلى أنه لن يسمح لها بامتلاك أسلحة نووية.

وأوضح ترامب في مقابلة مع شبكة (فوكس نيوز): “لا أريد الحرب. لكن أمامكم أوضاع مثل إيران، فلا يمكننا أن ندعها تمتلك أسلحة نووية، لا يمكننا السماح بحدوث ذلك أبدا”.

وفي رده على سؤال عما يقصده السناتور ليندسي غراهام عندما قال مؤخرا إن ترامب يريد “غزوات مختلفة” قال: “إذا كان هناك غزو فهو غزو اقتصادي”.

وأشار إلى أن إيران “تعرضت لدمار كامل من الناحية الاقتصادية”.

أعلن مسؤولان أميركيان، الأربعاء، أن وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) تبحث إرسال قوات إضافية إلى الشرق الأوسط وسط توتر مع إيران.

وكشف المسؤولان أن البنتاغون يدرس طلبا لإرسال 5000 جندي إضافي إلى الشرق الأوسط وسط التوتر مع إيران، نقلا عن “رويترز”.

وأفاد المسؤولان أن القيادة المركزية الأميركية هي التي قدمت الطلب، وليس من الواضح ما إذا كان البنتاغون سيوافق عليه.

وذكر أحد المسؤولين أن طبيعة القوات المطلوبة ستكون دفاعية.

وفي وقت سابق، الأربعاء، نقلت شبكة “سي إن إن” الأميركية إطلاع البتتاغون مسؤولين رفيعي المستوى من الأمن القومي الأميركي على خطة لإرسال آلاف الجنود الإضافيين إلى الشرق الأوسط، وذلك في إطار ردع إيران في ظل التوترات المتزايدة بين واشنطن وطهران، وفقا لـ3 مسؤولين أميريكيين مطلعين على القضية.

وأكد المسؤولون الأميركيون أن واشنطن قد ترسل القوات المذكورة على دفعات، لمواصلة ردع طهران مع تعزيز التواجد العسكري في المنطقة حال اقتراب ضربة عسكرية.

والثلاثاء، أعلن وزير الدفاع الأميركي بالوكالة باتريك شاناهان أن تحرك الولايات المتحدة التي نشرت حاملة طائرات وقاذفات في الخليج أتاح “وقف مخاطر هجمات ضد أميركيين” تشنها إيران.

يني شفق والعربية نت

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك. اشترك الآن

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.