مرض من فصيلة الأيدز…لكن أخطر… يهدد البشرية

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك. اشترك الآن

عندما ظهر مرض الأيدز قبل اكثر من عقدين من الزمن استنفر العالم وخاصة في الغرب تحسباً لهذا الرمض الخطير الذي شكل تحدياً كبيراً للأطبا لا سيما وأنه يدمر جهاز المناعة في الجسم ، لك يبدو أن هناك نسخة جديدة من هذا المرض الفتاك.

يعرف فيروس الايدز “VIH”، بأنه اكثر الفيروسات شراسة و فتكاً، و لم يجدوا له علاج جذري حتى الأن.

يظن الناس بأنه لا يوجد مرض بخطورة هذا المرض و فتكه، لكن يبدو ان هناك فيروساً من نفس عائلة هذا المرض اكثر فتكاً و خطورة اسموه فيروس الورم الحليمي البشري “human papillomavirus VPH” يسبب الموت اضعاف ما يسببه الإيدز.

كما ينتقل عن طريق التواصل الجماعي و يسبب بحكة في البشرة بشكل مرعب، و خاصة الأعضاء الرطبة من الجلد مثل الأعضاء التناسلية و المؤخرة و الفم، فليس الإيدز وحده من ينتقل عن طريق العدوى.

اليكم معلومات عن هذا المرض:-

* ما سبب الصدمة لدى الأطباء و العلماء انه ليس هناك وسيلة للحماية من هذا المرض حتى لو كنت تستعمل الواقي الذكري، فهو ينتقل بسرعة و سهولة اكبر من الايدز، فينتقل حتى لو وضعتم جميع انواع الواقيات، ذكرية كانت او انثوية.

* لا يمكن الكشف عن هذا المرض الا بعد فوات الاوان و يمكن ان يخفي المرض نفسه لسنوات طويلة دون ان يكتشف الأمر، مع انه ينقل العدوى للمريض و يبدأ بهلاك الجسد من اول لحظة لكن دون ان يعرف احد انما يحدث مع الشخص هو هذا المرض.

* يعد اخطر من فيروس الايدز و اصعب ، كونه يقتل الشخص بالم أكبر، و لا يمكن التخفيف على الانسان ، فهو سلاح تدمير صامت .

الخلاصة:-

أخطر ما قد يسببه هذا المرض للنساء هو سرطان عنق الرحم الخبيث ، فتعتبر النساء الضحايا الاضعف لهذا المرض، و خاصة النوعان 16 و 18 من الـ VPH.

المصدر: شاشة نيوز

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك. اشترك الآن

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.