فرض حظر تجوال كلي واغلاق جميع المعابر.. إجراء عاجل في هـ.ـذه المنطقة السورية

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك. اشترك الآن

سوشال-متابعة

فرض حظر تجوال كلي واغلاق جميع المعابر.. إجراء عاجل في هـ.ـذه المنطقة السورية

فرضت “الإدارة الذاتية” في شمال شرقي سوريا حظر تجول كلي مؤقت في مناطق سيطرتها، مع تزايد أعداد الإصابات بفيروس “كورونا المستجد” (كوفيد-19).

وجاء في قرار للمجلس التنفيذي التابع للـ “الإدارة الذاتية” اليوم، الأحد 11 من نيسان، أن حظر التجوال الكلي مدته عشرة أيام، يبدأ الثلاثاء المقبل وينتهي في 22 من الشهر الحالي بحسب ما نقلت صحيفة عنب بلدي.

وينتهي غدًا حظر تجوالي جزئي فرضته “الإدارة الذاتية”، في جميع المناطق الواقعة تحت سيطرتها من الساعة الرابعة عصرًا وحتى الساعة السادسة صباحًا منذ 6 من الشهر الحالي.

وشمل قرار اليوم، إغلاق جميع المعابر الحدودية التابعة للإدارة الذاتية، باستثناء الحالات الإنسانية والمرضى والطلاب والحركة التجارية.

واستثنى القرار محلات بيع المواد الغذائية والخضروات على أن تفتح بين الساعة الثامنة صباحًا والخامسة مساءً.

ويشمل الاستثناء تسهيل حركة المزارعين والأيدي العاملة خلال فترة الحظر بشرط الالتزام بقواعد التباعد الاجتماعي.

يشمل الاستثناء أيضًا، المشافي والصيدليات والمنظمات الإنسانية والإعلاميين والأفران ومحطات بيع المحروقات، بينما يقتصر عمل المطاعم على الطلبات الخارجية.

وعلّقت “الإدارة الذاتية” عمل جميع المؤسسات والدوائر التابعة لها طيلة فترة الحظر باستثناء الدوائر التي تتطلب طبيعة عملها الاستمرار بالعمل.

يأتي ذلك بعد ارتفاع عدد إصابات بفيروس “كورونا” إذ أعلنت هيئة الصحة في “الإدارة الذاتية” اليوم الأحد تسجيل ثلاث حالات وفاة لمصابين بالفيروس، ليرتفع عدد الوفيات إلى 422 بينما بلغ عدد الإصابات الكلي، 12 ألف و236 إصابة.

ومنذ 9 من آذار الحالي، فرضت “الإدارة الذاتية” حظر تجول كليًا على مدينة عين العرب (كوباني) ومنبج، للحد من انتشار الفيروس.

وتنتظر مناطق سورية وصول جرعات لقاح “كورونا” للبدء بحملات تلقيح، إذ لم يصل حتى الآن سوى عدد قليل من الجرعات.

اقرأ أيضا: فـ.ـتاة شبه عارية تجوب شوارع حلب.. ما الذي يحدث في سوريا؟

تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي تسجيلاً مصوراً لفـ.ـتاة ظهرت بوضع صـ.ادم بسبب الظروف الصـ.ـعبة التي يعـ.ـيشها السوريون منذ نحـ.ـو 10 سنوات.

وبحسب الفيديو الذي رصدته الوسيلة, ظهـ.ـرت صبية عـ.ارية تماماً إلا ما يستـ.ـر عـ.ـورتها وصـ.درها وهي تمـ.ـشي بشوارع مدينة حلب تطلـ.ـب طعاماً.

الفتاة أثارت انتباه الناس وتوقفت عند أحد المحلات فتـ.ـجمع مواطنون حولها وهم يسـ.ـتفسرون عن وضعها وما تريده.

وقال ناشطون إن الجـ.وع أجبر الفتاة على الخـ.ـروج بهذه الحالة الغريبة واللافتة للأنظار.

وأوضح الناشطون أن الفتاة لا تريد المال بل تريد طعـ.ـاماً بسبب جـ.ـوعها وفقرها الذي أوصـ.ـلها إلى هذه الحالة.

وأكد الناشطون أن نظام الأسد أوصل السوريين إلى مراحل لم تـ.ـمر على سوريا وشعـ.ـبها من قبل كعـ.ـقاب لهم لمعـ.ـارضتهم الحكـ.ـم وانتفاضـ.ـتهم.

الفيديو لاقى استهجاناً واسعاً من قبل معظـ.ـم شراح المجتمع السوري لا سيما أن المشـ.ـهد غير مألوف في بلد كسوريا.

وعبر كثير من المتابعين عن اسـ.تيائهم من المشـ.ـهد وما يحمله من آلا م لصـ.ـبايا سوريا ومعـ.اناتهن في ظل الظروف المعيشية والاقتصادية القـ.اسية.

وحمل متابعون على مواقع التواصل الاجتماعي نظام الأسد المسؤولية الكاملة عن الفـ.ـوضى ومشاهد البـ.ـؤس التي وصل إليها أهالي سوريا.

معلقون شـ.ـككوا برواية جوع الفتاة لا سيما وأنهم اعتبروا أنها من طـ.ـبقة راقية ولا تعكس ملامحها وصـ.ـبغة شعرها حالة البؤس والفقر.

وذهب آخرون إلى أن تنـ.ـاقل الفيديو لا يليق بالسوريين الذين لم يـ.ـبخلوا على أحد في يوم من الأيام معتبرين أنه يشـ.ـوه صورة المدينة.

وزاد آخرون أن الفتاة قد تكون مجـ.ـبرة على هذا التصرف أو مدفوعة من شخص آخر أو فقدت عقلـ.ـها لسبب ما لاسيما نعيش فوضى أمنية.

وتعاني مناطق سيطرة الأسد من أزمة وقـ.ـود خـ.ـانقة، ازدادت وتيـ.ـرتها منذ بداية الأسبوع الحالي، وتسبـ.ـبت بجـ.ـمود اقتصادي وطبـ.ـي واجتماعي، وبأزمة مواصلات غير مسبوقة، دفعت البـ.ـعض لاستخدام الدواب والعـ.ـربات القديمة في التنـ.ـقل.

وقبل ايام صرّح وزير خارجية نظام الأسد “فيصل المقداد” بأن “سوريا تتخذ كل التسهيلات التي تساعد في تهيـ.ـئة الظروف التي تضمن أوضاعاً معيـ.ـشية جـ.ـيدة للعائدين”، متهـ.ـماً الدول الغربية بالتعامل مع ملـ.ـف اللاجئين السوريين بطريقة “مسيّـ.ـسة”، تعتمد على “التضـ.ـليل”.

وقال المقداد خلال استقباله وزير الشؤون الاجتماعية والسياحة اللبناني “رمزي مشـ.ـرفية”، أمس السبت: “سوريا ترحـ.ـب بعودة كل اللاجئين إلى وطنهم وتقـ.ـوم باتخاذ كل الإجراءات والتسـ.ـهيلات التي تساعد في تهـ.ـيئة الظـ.ـروف التي تضـ.ـمن عودة آمـ.ـنة وأوضاعا معيـ.ـشية جيدة للعائدين”، حسب تعبيره.

وأضاف: “ولكن بعض الدول الغربية تتعامل مع هذا المـ.ـلف بطريقة مسيسة معتمدة على وسائل التضـ.ـليل وتشـ.ـويه الحـ.ـقائق والضغـ.ـوط على الدول المستـ.ـضيفة للاجئين”.

من جانبه، قال الوزير اللبناني إن “الأوضاع الضـ.ـاغطة التي يعيـ.ـشها البلدان لبنان وسوريا في ظل انتشار جائـ.ـحة كور.ونا والظـ.ـروف الاقتصادية الصعبة، تجعل هذا الملف أولوية”، آملا بتحقيـ.ـق تقدم في هذا المـ.ـسار، بحسب ما نقلت وكالة “سانا”.

واتفق الجانبان على “القيام بجهود مشتركة تشجع اللاجئين على العودة إلى بلدهم، ومطـ.ـالبة المنظمات الدولية بعدم وضع أي عراقيل مصـ.ـطنعة أمام العودة الآمـ.ـنة والطـ.ـوعية لهؤلاء اللاجئين إلى مدنهم وقراهم في بلدهم سوريا”.

الجدير بالذكر أن مناطق سيطـ.ـرة النظام في سوريا تعاني من أوضاع إقتـ.ـصادية مزرية وفـ.ـقر مدقـ.ـع يعانيه الأهالي والسكان، ساهم بانتشـ.ـار جـ.ـرائم القتـ.ـل والسـ.ـطو والسـ.ـرقة وتجارة المخـ.ـدرات وارتفاع معدل حالات الانتحـ.ـار، في ظل الفـسـ.ـاد المستشري في أجهزة النـ.ـظام ومؤسـ.ـساته.

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك. اشترك الآن

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.