أفخم مطاعم دمشق تقدم لزبائنها وجبات شاورما وهمبرغمر من لحم الحمير!

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك. اشترك الآن

سوشال

كشفت صفحات موالية للنظام السوري، عن إلقاء القبض على عنصر في ميليشيا اللجان الشعبية يقوم بذبح الحمير وبيعها لمطاعم في مدينة دمشق، وخاصة لمطاعم الشاورما والوجبات السريعة.وذكرت عدة صفحات أن «السلطات المختصة في دمشق ألقت مساء الثلاثاء على المدعو (أ س ع) الذي يعمل لدى اللجان الشعبية بدمشق، حيث تم الاعتراف من قبله، أنه يقوم بجمع الحمير بمنطقه الكسوة (جنوب دمشق) وقتلها وتقطيعها وسلخها وبيعها لأحد مطاعم دمشق بمبلغ 10 آلاف ليرة للحمار الواحد ومنذ أكثر من عام».

وأضافت أن المذكور أعلاه «يؤكد على حالات التسمّم التي وقعت في المطاعم ومنهم مطعم رويال بالشعلان بدمشق، الذي يقوم ببيعها على أنها شاورما غنم بعد خلطها بقليل من لحم الغنم».

وأشارت إلى «استخدام لحم الحمير كذلك ببيع سندويش الهمبرغر أو ما شابهه من سندويش على أساس أنه لحم غنم، وهو في الحقيقة لحم حمير».وتداولت صفحات “فيسبوك” خبراً عن إلقاء القبض على شخص في منطقة الكسوة بريف دمشق، يقوم بذبح الحمير وبيع لحومها لمحلات الشاورما بدمشق التي تخلطها بتوابل وتبيعها على أنها شاورما غنم، ومن بين تلك المطاعم مطعم شهير في منظقة الشعلان حسب الرواية.

من جهته أصدر المطعم الذي تم تداول اسمه في الخبر بياناً عبر صفحته على “فيسبوك” كذّب به الشائعات وأشار إلى أنه مستمر بالعمل وسيقاضي كل الصفحات التي نشرت الخبر.

ويبلغ سعر سندويشة شاورما الدجاج ما بين 300 إلى 500 ليرة حسب حجمها، أما سندويشة شاورما اللحمة فيتراوح سعرها ما بين 800 إلى 1000 ليرة وعدد المطاعم التي تبيعها أقل بكثير من شاورما الدجاج.
وانتشرت هذه الظواهر في مناطق سيطرة النظام في الآونة الأخيرة، حيث تم الكشف عن مسلخ لبيع لحم الحمير والبغال في محافظة حماة في أواخر نوفمبر/ تشرين الثاني 2018. وفي مايو/ أيار الماضي، ضبطت دوريات “حماية المستهلك” التابعة لحكومة النظام محلات لبيع لحوم الكلاب والحمير في سوق الجابية بمدينة دمشق.

ولاقى هذا الخبر سخط واستياء ممزوجة بالسخرية من رواد مواقع التواصل الاجتماعي نتيجة الإهمال والفساد الحاصل في وزارة التموين التابعة للنظام التي فتحت المجال لمثل هذه الأفعال.

ومن بين التعليقات الساخرة قالت تيماء فواتي: “يعني كل هالوقت ونحنا ناكل لحم حمير”، وقال مصطفى مصطفى مستهزءًا: “مشان هيك لستكم مؤيدين لبشار الأسد”.

وكالات

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك. اشترك الآن

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.