الإعلان رسمياً.. كورونا يضـ.ـرب في العمق.. أخطر شخص شارك بتدمـ.ـير سوريا(صور)

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك. اشترك الآن

سوشال-متابعة

الإعلان رسمياً.. كورونا يضـ.ـرب في العمق.. أخطر شخص شارك بتدمـ.ـير سوريا

أعلنت السلطات الإيرانية، أول أمس السبت، وفـ.ـاة القائد العسـ.ـكري البارز في الحرس الثوري الإيراني، اللواء عبد الرسول أستـ.ـوار محمود آبادي، إثر إصـ.ـابته بفيروس “كورونا” مؤخرا، وهو أحد كبار القيـ.ـادات التي شاركت بقـ.ـتل السوريين.

وقالت وكالة “تسنيم” الإيرانية، إن “اللواء عبد الرسول أستوار محمود آبادي الذي كان يعاني من أعـ.ـراض في الرئة نتيجة تعـ.ـرضه لهـ.ـجوم بسـ.ـلاح كيمـ.ـيائي في الحـ.ـرب الإيرانية العراقية، توفـ.ـي مساء أمس إثر إصـ.ـابته بفيروس كورونا”.

وذكرت الوكالة، أن “محمود آبادي عمل كتفا إلى كـ.ـتف مع الراحل قاسـ.ـم سليـ.ـماني قـ.ـائد فـ.ـيلق القـ.ـدس السابق، ومساعده حسين همداني والذي قـ.ـتل في مدينة حلب عام 2015 في محـ.ـاربة تنـ.ـظيم داعـ.ـش في سوريا والعراق.

ويعتبر اللواء عبد الرسول أستوار محمود آبادي، أحد قـ.ـادة المعـ.ـارك إبان الحت.ـرب العراقية الإيرانية، حيـ.ـث قاد اللواءين “19 فجر” و 35″ الإمام الحسين” ضـ.ـد القوات العراقية، على الجـ.ـبهات الجنوبية والجنوبية الغربية.

الصـ.ـراع داخل إيران يشـ.ـتعل وسط أنباء عن وفـ.ـاة “خامـ.ـنئي”.. ونجله يسطو على السلطة

كشفت مصادر إيرانية معارضة، عن اشتعال الأوضاع في البلاد بسبب أنباء غير مؤكدة عن وفاة المرشد الإيراني علي خامنئي، وذلك بعد تدهور صحته، وسط خلافات على المرشح لتسلم منصبه.

وقال الصحفي الأحوازي، محمد مجيد، كتب على حسابه في “تويتر”: “مصادر إيرانية تتحدث تدهور صحة المرشد الإيراني خامنئي منذ ليلة البارحة، وتؤكد بأن المقربين من خامنئي خائفون جدًا على وضعه”.

وأضاف “مجيد”: “تؤكد المصادر الإيرانية بأن مهام وصلاحيات مكتب المرشد خامنئي انتقلت إلى نجله مجتبى خامنئي الذي يشرف على عدة دوائر أمنية واستخباراتية في إيران”.

وأشار إلى أنه “كان المقرر أن يجتمع الرئيس الإيراني حسن روحاني الجمعة الماضية، بالمرشد الإيراني خامنئي؛ حيث تم إلغاء هذا الاجتماع بين المرشد والرئيس روحاني بسبب تدهور الوضع الصحي لخامنئي”.

وختم “مجيد” بقوله: “غير واضح حتى الآن سبب تدهور صحة (خامنئي) هل بسبب مرضه بسرطان البروستات أو بمرض آخر، ولكن منذ يوم الأمس وصحته تزداد تدهورًا، مما أدى إلى استدعاء كبار الأطباء من مستشفى مسيح دانشوري في طهران”.

وأكدت المصادر، بحسب الأحوازي، أن مهام وصلاحيات مكتب المرشد الإيراني “انتقلت إلى نجله مجتبى خامـ.ـنئي الذي يشرف على عدة دوائر أمنية واستخـ.ـبارية في إيران”.

وأضاف أن صحة خامنئي “تزداد تدهورًا منذ يوم الجمعة، ما أدى إلى استدعاء كبار الأطباء من مستشفى (مسيح دانشوري) في طهران” بحسب قوله، مشيراً إلى أن اجتماعًا كان مقرراً في ذلك اليوم بينه وبين الرئيس الإيراني “حسن روحاني” ألغي بسبب تردّي وضعه الصحي.

يأتي ذلك في وقت تمر فيه إيران بأزمات عديدة مختلفة، تمثّل آخرها باغـ.ـتيال أبرز عالم نووي فيها “محسن فخري زادة” في الـ27 من تشرين الثاني الماضي.

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك. اشترك الآن

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.