وزير الصجة التركي يزف الخبر المنتظر

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك. اشترك الآن

سوشال-متابعة

وزير الصجة التركي يزف الخبر المنتظر

أعلن وزير الصحة التركي فخر الدين قوجة، مساء اليوم الخميس، أنه بدأ اليوم إعطاء الجـ.ـرعة الثانية من اللقاح التركي المرشح للمتطوعين.

جاءت تصريحات قوجة، عبر تغريدة له نشرها في حسابه الرسمي على موقع تويتر، واصفًا الخطوة بالأمل الذي بدأ، بحسب ما ترجمته نيو ترك بوست.

وتابع: “نحن أيضًا في السباق للحصول على دراسات تطوير لقاح ضد COVID-19، وتستمر دراسات لقاح COVID-19، التي تم تطويرها في جامعة Erciyes بدعم من TÜSEB، وفقًا للجدول الزمني المخطط له”.

وفي وقت سابق أعلن وزير الصحة فخر الدين قوجة في بيان أن “لقاح الكزاز والدفتيريا ، وهو أول لقاح محلي في المعايير الدولية ، جاهز للاستخدام”.

وقال قوجة”إن الدراسات التي أجريت بدعم من وزارتنا تماشيا مع سياسة التوطين قد أسفرت عن نتائجها الأولى منذ عام 2015،مشيراً إلى أن اللقاح المحلي الأول المنتج بالمعايير الدولية جاهز للاستخدام.

وبين أن المشروع المعتمد والمدعوم من الوزارة أعطى مُنتجاته الأولى و كانت دراسة التطعيم بما في ذلك نقل التكنولوجيا ناجحة.

وقال الوزير قوجة :”إن شركة المقاولات Turk İlaç قامت بالتعبئة الأولى في عام 2017 ضمن نطاق المشروع الذي بدأ في عام 2015 في منطقة أكيورت في أنقرة”.

و أضاف”تم الانتهاء من جميع العمليات ، بما في ذلك إنتاج المستضد ، في منشآت حاصلة على شهادة عملية التصنيع الجيدة (GMP) ، وبدأ الإنتاج.

و تم تسليم أول لقاح ضد الكزاز والدفتيريا للبالغين ، والذي خضع لضوابط الجودة اللازمة وتمت الموافقة عليه ، إلى الوزارة.

و أكد الوزير أنه تم تحقيق نجاح كبير في هذا المجال و من المرتقب أن تستمر عملية إنتاج اللقاح المحلي ، والتي تم البدء في إطار سياسة التوطين ، ببشارة جديدة.

اقرأ أيضا: أكاديمي سعودي يطالب بإصلاح عقيدة النبي محمد (ص) فأتاه الرد النـ.ـاري من مفتي السلطنة-شاهد

اعتبر ناشطون على موقع تويتر، أن مفتي عُمان، أحمد بن حمد الخليلي، ردّ على تغريدة للأكاديمي السعودي تركي الحمد، حول ضرورة تصحيح عقيدة النبي، الذي جاء مصححا لعقيدة نبي الله إبراهيم، بحسب تعبيره.

وقال المفتي الخليلي في تغريدة على حسابه في تويتريوم 24 نوفمبر إن “من العجيب أن يظهر مخذول ختم الله على قلبه وسمعه وجعل على بصره غشاوة فيدعي أن محمدا صلى الله عليه وسلم جاء مصححا لعقيدة إبراهيم عليه السلام،

وأن عقيدته الآن بحاجة إلى من يصححها، كأنما عقائد الأنبياء نظريات يعدل بعضها بعضا، متجاهلا أنها جميعا من عند الله الذي لا تبديل لكلماته”.

وأضاف: “رسل الله تعالى بعثهم الله جميعا بدين واحد لم يتفرقوا فيه، فعقيدتهم جميعا عقيدة واحدة، وهي الإيمان بوحدانية الله تعالى، وبجميع ملائكته وكتبه ورسله واليوم الآخر وبالقدر خيره وشره من الله”.

وتابع: “وقد اختلفت شرائعهم بحسب اختلاف الأمم التي بعثوا فيها، ولم يكن أحد منهم مكذبا لغيره وإنما كان كل منهم مصدقا لمن قبله ومبشرا بمن بعده”.

واعتبر ناشطون أن مفتي عُمان إنما يردّ بتغريدته هذه على تغريدة لتركي الحمد كتبها في 23 ديسمبر 2012، وقال فيها: “جاء رسولنا الكريم ليصحح عقيدة إبراهيم الخليل، وجاء زمن نحتاج فيه إلى من يصحح عقيدة محمد بن عبدالله”.

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك. اشترك الآن

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.